الشارقة – مينا هيرالد: خصصت جائزة شبكة الشارقة للتميّز الاقتصادي “الشارقة س”، جوائز مالية قيّمة لـ”جائزة الشارقة للمشاريع الناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة”، و”جائزة الشارقة لريادة الأعمال”، وذلك ضمن جهودها الهادفة إلى نشر ثقافة الجودة والتميز بين القطاع الخاص بكافة فئاته، ودعم المستثمرين الشباب وتحفيزهم على التميز والعطاء، بالإضافة إلى تكريم الرواد من رجال الأعمال الأوائل الذين كانت لهم جهود كبيرة في تحقيق التنمية ورخاء وازدهار المجتمع.
وتحظى الجائزة بدعم كبير من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورعاية كبيرة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وتأتي ضمن جهود غرفة تجارة وصناعة الشارقة لتهيئة المناخ الاستثماري في الإمارة، وتعزيز قدراته التنافسية، وتمكينه من الاستفادة من قيم الجودة، والريادة، والابتكار.
وتمنح “جائزة الشارقة للمشاريع الناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة” إلى مشاريع الأعمال المبتكرة، التي ظهرت حديثاً والمنشآت سريعة النمو في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي مفتوحة أمام جميع المنشآت في القطاع الخاص بالدولة، وسيتم التقييم بناء على الابتكار والنتائج القابلة للقياس، وسيحصل المشروع الفائز على جائزة نقدية قدرها 100,000 درهم.
وخصصت “جائزة الشارقة لريادة الأعمال” لأنجح رجال الأعمال الذين قدموا تغيّراً كبيراً وملحوظاً في حياتهم وفي المجتمع، ويمكن لأصحاب المشاريع ضمن القطاع الخاص المشاركة تحت واحدة من ثلاث فئات تغطي مدينة الشارقة والمنطقة الشرقية والمنطقة الوسطى، وسيتم تقييم الترشيحات التي وردت على أساس الكفاءة، المهنية، والقيادة، والنتائج القابلة للقياس، وسيحصل الفائز في كل فئة من الفئات الثلاث على جائزة نقدية قيمتها 50,000 درهم.
وقالت ندى الهاجري، المنسق العام لشبكة الشارقة للتميز الإقتصادي “الشارقة س”: “يأتي تخصيص هذه المبالغ لهاتين الجائزتين بالتحديد لدعم المشاريع الناشئة في دولة الإمارات، وتشجيع أصحاب الأفكار المبتكرة والرائدة من نوعها وتحفيزهم للعمل والانتاج، وكذلك لتقدير دور الرواد من رجال الأعمال والمستثمرين المتميزين الذين ساهموا بفعالية كبرى في تقدم المجتمع، وتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة في إمارة الشارقة ودولة الإمارات”.
ودعت الهاجري رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة الذين تنطبق عليهم شروط الجائزة للمشاركة في هاتين الجائزتين اللتين تمثلان فرصة كبرى لهم لعرض أفكارهم ومشاريعهم المتميزة، والحصول على الدعم المادي والمعنوي لنشاطاتهم التجارية المختلفة، وكذلك التقدير الذي يستحقونه لجهودهم المتميزة في تحقيق التنمية المستدامة ورخاء وازدهار الإمارة والدولة.
وأكدت الهاجري أن كافة المشاركات في جائزة “الشارقة س” ستخضع لعملية تقييم على أسس مهنية، واضحة وشفافة وموضوعية، لتعزيز النجاحات التي حققتها المنشآت المميزة ورجال الأعمال المبدعون.
وكانت غرفة تجارة وصناعة الشارقة قد حددت يوم 29 سبتمبر القادم موعداً نهائياً لاستلام المشاركات في جائزة شبكة الشارقة للتميز الاقتصادي”الشارقة س” بفئاتها المختلفة، والتي تشمل خمس جوائز فرعية هي بالإضافة للجائزتين المذكورتين، جائزة الشارقة لأفضل 10 منشآت، وجائزة الشارقة الخضراء، وجائزة الشارقة للمسؤولية الاجتماعية.
وتهدف الجائزة بفئاتها الخمس إلى نشر الحوكمة المؤسسية، وتشجيع اعتماد معايير الجودة وأخلاقيات العمل، وتطوير مسؤولية منشآت القطاع الخاص تجاه المجتمع، إضافة إلى تشجيع الممارسات الصديقة للبيئة، وتعزيز دور المنشآت الاقتصادية في دفع عجلة التنمية المستدامة من خلال توفير التسهيلات وإطلاق المشاريع والمبادرات الجديدة وتحفيزها على مواصلة النجاح وتقدير إنجازاتها.