دبي – مينا هيرالد: أعلنت مدينة دبي لتجارة الجملة، أكبر مركز عالمي متخصص في تجارة الجملة والعضو في مجموعة تيكوم، عن فتح باب التسجيل والحجز للشركات والتجار الراغبين في أن يكونوا جزءاً من المشروع الاستراتيجي الذي يعمل على تعزيز دور دولة الإمارات ومكانتها كسوق محورية في التجارة العالمية.
وسوف تستقبل مدينة دبي لتجارة الجملة طلبات الحجز اعتباراً من اليوم عبر الموقع الإلكتروني للمدينة www.wholesalecity.ae والبريد الإلكتروني sales@dubaiwholesalecity.ae بالإضافة لفتح باب التسجيل المباشر ضمن مشاركتها في فعاليات معرض ومؤتمر سيتي سكيب العالمي الذي سينعقد في دبي من السادس إلى التاسع من سبتمبر، وذلك في منصة مجموعة تيكوم ضمن جناح دبي القابضة رقم S1-E10 في القاعة 1 في مركز دبي التجاري العالمي.
وقالت الدكتورة أمينة الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم:”يأتي إطلاق مدينة دبي لتجارة الجملة، ليشكل إضافة نوعية إلى جهود مجموعة تيكوم للمساهمة في تحقيق رؤية واستراتيجية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للإمارات ما بعد النفط. لقد نجحت مجموعة تيكوم في التأسيس لمنظومات متكاملة في قطاعات الإعلام وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والتعليم والعلوم والصناعة لدعم استراتيجية دبي في التنويع الاقتصادي عبر مدن ومجمعات مثل مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للإنترنت وحي دبي للتصميم الذي أطلقناه في العام 2014. ومع إطلاق أضخم مدينة على مستوى العالم لتجارة الجملة توسع نطاق أعمالنا ليشمل سبع قطاعات تشكل ركائز أساسية في اقتصاد الإمارات. وسوف يكون للمدينة دور حيوي في تعزيز مركز دبي كعاصمة إقليمية ومركز دولي للتجارة والأعمال، وأن تسهم بما يقدر بـ 10% من إجمالي تجارة الجملة في دولة الإمارات بحلول عام 2030″”
وقد أكّدت الدكتورة أمينة الرستماني أن العمل لتطوير مدينة دبي لتجارة الجملة وتنفيذ الخطة المرسومة لإطلاق العمليات سار حسب المخطط، مشيرة إلى أن المدينة التي تمتد على مساحة 550 مليون قدم مربع يتوقع أن تستقطب استثمارات تبلغ 30 مليار درهم خلال السنوات العشرة المقبلة.
ومن جانبه، قال عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي، مدينة دبي لتجارة الجملة إن مشاركة مدينة دبي لتجارة الجملة للمرة الأولى في معرض سيتي سكيب تمثل فرصة فريدة للتواصل مع الشركاء من القطاعين العام والخاص وعدد كبير من المتخصصين والعاملين في القطاعات التي تستهدفها المدينة من الإمارات وخارجها. وتوقع بالهول أن تسهم المشاركة في جذب المستثمرين عبر تسليط الضوء على واقع هذا المشروع الحيوي ومخططه الأساسي وما يقدمه من فرص للمستثمرين. وستعمل المدينة خلال المعرض على تقديم صورة تفصيلية أشمل للشركات والتجار حول ما تقدمه من قيمة مضافة وأفضلية تنافسية، والدور الذي ستضطلع به في قطاع عالمي ضخم يقدر حالياً بما يزيد على 4.3 تريليون دولار ويتوقع نموه خلال السنوات الخمس القادمة ليبلغ 4.9 تريليون دولار، وهو مؤشر لفرص النمو الهائلة التي تتيحها المدينة لشركائها”.
وأكد بالهول أن مدينة دبي لتجارة الجملة تعمل وفق خطة التنفيذ الموضوعة على تحويل الرؤية الطموحة للمشروع إلى واقع عملي يسهم في تطوير قطاع التجارة على مستوى دبي ودولة الإمارات.
وقال بالهول: “تفتح مدينة دبي لتجارة الجملة اليوم الباب للراغبين في الانضمام للمدينة والتأسيس لأعمالهم في المركز التجاري الأهم في المنطقة وسيعمل فريق مبيعات متخصص على مساعدة المستثمرين والتجار للاستفادة مما تقدمة مدينة دبي لتجارة الجملة من مزايا وأفضلية تنافسية وقيمة مضافة”.
وتوقع بالهول أن تلقى مدينة دبي لتجارة الجملة إقبالاً كبيراً من جانب الشركات والتجار الراغبين بجعل المدينة مقراً لعملياتهم بعد فتح باب التسجيل، تبعاً للاهتمام الكبير والملموس من قبل المستثمرين والتجار عقب إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن إطلاق المشروع قبل عدة أشهر.
وأكد بالهول أن مدينة دبي لتجارة الجملة تجمع كافة عوامل النجاح التي تجعل منها الوجهة المفضلة التي يتطلع إليه التجار. وعبر توفيرها فرص استثمار منافسة وجذابة ستمثل الخيار الأمثل لطيف واسع من مشاريع التطوير التجارية لتجار الجملة ولتجار التجزئة الراغبين في توسيع أعمالهم واستثماراتهم في الإمارات ومنطقة الخليج.
وبالإضافة إلى تأمين الاحتياجات الأساسية للمستثمرين والتجار مثل البنية التحتية والحديثة والحلول المتكاملة وتوفيرها منصة للتعاون والتواصل، ستعمل مدينة دبي لتجارة الجملة على توفير مجموعة واسعة من الخدمات المساندة كخدمات المصارف والجمارك والتأمين وجهات الترخيص المختلفة وإدارة النفايات، وهو ما يضمن للمستثمرين تحقيق الكفاءة التشغيلية وإدارة عملياتهم التجارية بشكل يحقق أهدافهم.
كما يتميز المشروع الذي يعد الأضخم من نوعه في مجال تجارة الجملة بموقعه الاستراتيجية المتميز بالقرب من مطار آل مكتوم وميناء جبل علي والطرق الرئيسية ومحطة قطار الاتحاد المزمع إنشاؤها مما يجعلها المكان الأمثل لنقل البضائع بكافة طرق النقل والمواصلات.
حلول متكاملة
وسيتاح للمستثمرين ورجال الأعمال وللشركات العاملة في تجارة الجملة والتجّار الاطلاع على تفاصيل التصور العام لمشروع مدينة دبي لتجارة الجملة خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر سيتي سكيب العقاري، وسيقدم فريق عمل المدينة خلال المعرض شرحاً تفصيلياً عن المدينة بالإضافة الى استعراض المخطط العام للمشروع وحلوله المتكاملة مثل مجمعات تجارة الجملة، وجادات تجارة الجملة المتخصصة ومرافق التحميل والتنزيل وأسواق تجارة الجملة المتخصصة.
واختتم بالهول قائلاً: “طموحنا هو أن نكون الوجهة الأولى محلياً وإقليمياً وإحدى أبرز المحطات العالمية لتجارة الجملة من خلال توفير أفضل الخدمات المتكاملة للتجار والشركات وعبر التوظيف الأمثل للبيئة المتفوقة التي توفرها دبي ودولة الإمارات. ونعمل وفق خطة تهدف لأن نكون في المستقبل القريب مساهمين فاعلين في الخطوات المتسارعة التي تمضي بها دولة الإمارات قدماً نحو التحول إلى اقتصاد مستدام متنوع يخدم رؤية القيادة الرشيدة لمرحلة ما بعد النفط”.
وسوف تنطلق مدينة دبي لتجارة الجملة في مرحلتها الأولى بخدمة عددٍ من القطاعات الحيوية التي تشمل الأغذية، ومواد البناء، والكهربائيات والإلكترونيات، والأثاث والديكور، والآليات والمعدّات، والأخشاب والسيارات وقطع الغيار والنسيج والملابس وستكون المدينة بمثابة منظومةٍ عصرية متكاملة تدعم ريادة الأعمال وتقدم خدماتها وفق أعلى المعايير العالمية في التصميم والتنفيذ. وعبر التميز والابتكار في الخدمات تطمح المدينة لتكون منصة عالمية جديدة لتجارة الجملة وحلقة وصل تجمع بين أسواق التجارة العالمية.
وتعد مدينة دبي لتجارة الجملة مركزاً تجارياً متكاملاً يهدف لتلبية احتياجات قطاع تجارة الجملة المحلي والدولي، ويتوقع أن تبرز كأحد أهم مقرات تجارة الجملة في العالم وتعزز مركز دولة الإمارات كسوق محوري في التجارة الدولية.