دبي – مينا هيرالد: يشهد يوم غدٍ الأحد 4 سبتمبر، انطلاق موسم الفعاليات الجديد لمركز دبي التجاري العالمي، الذي تحفل أجندة فعالياته خلال الشهور الأربعة القادمة فقط بأكثر من 100 فعالية تجارية وجماهيرية وترفيهية متنوعة يُتوقّع أن تجتذب أكثر من 1,2 مليون زائر حتى نهاية العام الحالي. وسوف يشارك في المعارض والمؤتمرات التي تضمها أجندة فعاليات مركز دبي التجاري العالمي أرقى مستويات رجال الأعمال وأصحاب القرار والمختصين من جميع أنحاء العالم، بينما تخدم مختلف القطاعات والصناعات الاستراتيجية.
سوف تشهد المعارض العالمية الكبرى عرض أحدث ما وصل إليه العالم من منتجات وخدمات، بينما تُسلّط المؤتمرات الدولية المتخصصة والحلقات النقاشية المصاحبة لها الضوء على أحدث الاتجاهات العالمية في مختلف القطاعات الحيوية التي تخدمها مثل قطاع الرعاية الصحية، وتقنية المعلومات والاتصالات، والأغذية والضيافة، والسياحة والطيران، والتعليم، والسلع الترفيهية، والمجوهرات، والعقارات، وغيرها.

أجندة فعاليات متنوعة
وبهذه المناسبة قال أحمد الخاجه، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: “نتطلع ونحن نبدأ موسمًا جديدًا مزدحمًا بالفعاليات إلى تقديم أجندة متنوعة من الفعاليات تُساعد على التواصل بين الشركات من مختلف أنحاء العالم، فهدفنا هو مواصلة توفير منصة دولية حيوية تمكّن الشركات من عرض منتجاتها وخدماتها، والالتقاء بالشركاء المناسبين، وتوسعة أعمالهم وفتح أسواق جديدة، وتحقيق عائدًا ملموسًا على الاستثمار يدفع عجلة التطور الاقتصادي والتنمية في الدولة والمنطقة.”

وأضاف: “لقد أسهم مركز دبي التجاري العالمي، العام الماضي في رفد اقتصاد دبي بـ 12 مليار درهم، وفي خلق وظائف جديدة، وتعزيز مكانة دبي كوجهة للفعاليات. وسوف يظل تحقيق التنوع الاقتصادي لدولة الإمارات ودبي، على قائمة أولوياتنا عبر تقديم أجندة فعاليات متنوعة ومتكاملة تدفع بتحقيق عائدات مستدامة، ورفع قيمة مساهمتنا في الناتج المحلي الإجمالي لدبي.”

عارضون من 30 دولة
يبدأ الموسم الجديد باستضافة الدورة 34 من المؤتمر الدولي للمجتمع العالمي لنقل الدم، الذي يقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، وتحتضن دبي فعالياته في الفترة من 4 إلى 10 سبتمبر، ويدعم المؤتمر الحلول العالمية في نقل الدم الآمن والمتوافق للمرضى، ويحضره أكثر من 1500 متخصص في المجال من أكثر من 105 دولة، ثم يليه في الفترة من 6 – 8 سبتمبر معرض ومؤتمر سيتي سكيب العالمي، ويستضيف كبرى شركات التطوير العقاري والعارضين الدوليين من 30 دولة، ويضم المعرض أجنحة عدد من الدول مثل تركيا والبحرين والمملكة المتحدة، كما يُشارك به عارضون جدد من باكستان. ومن المتوقع أن يحضر المعرض أكثر من 40,000 زائر، وأن يُسلّط الضوء على أحدث التوجهات في قطاع العقارات العالمي، كما يعرض أحدث وأضخم المشروعات العقارية والترفيهية العالمية.

زوار متخصصين
تبلغ مساهمة قطاع السفر والسياحة في الناتج المحلي للإمارات نحو 134 مليار درهم في عام 2015، بحسب تصريحات معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، ومن المتوقع أن يزيد هذا الرقم بمعدل 5.4 بالمائة سنوياً خلال السنوات العشر القادمة، ومن هنا تأتي أهمية معرض الترفيه الذي يُقام بالتزامن مع معرض الفنادق في الفترة من 17- 19 سبتمبر لدعم هذا القطاع المتنامي، ويجتذب معرض الترفيه صُنّاع القرار الرئيسيين والمشترين من بعض أكثر المنتجعات والوجهات الترفيهية الأكثر نجاحاً في المنطقة، ومن المشروعات المستقبلية الكبرى. وتُمثّل دبي موقعًا استراتيجيًا لاستضافة الحدثين، وجذب الزوار المتخصصين العاملين في قطاع الفنادق والمنتجعات ونوادي الصحة واللياقة البدنية ونوادي الجولف، والحدائق ذات الطابع الخاص والملاعب الرياضية والسبا، وحمامات السباحة والملاهي المائية، ومرافق التسلية والترفيه، مع معرفة أن دولة الإمارات تمثل أكبر سوق للسياحة الترفيهية على المستوى الإقليمي تُقدّر قيمته بـ 23 مليار دولار.

“سيرك دو سولي” الأكثر شهرة عالمية
ومن الأحداث الجديدة والمثيرة على أجندة فعاليات مركز دبي التجاري العالمي، هذا الموسم، عرض ’فاريكاي‘ لسيرك دو سولي، الحائز على شهرة عالمية، والذي أبهر أكثر من 8 ملايين شخص من مختلف أنحاء العالم منذ بداية عرضه في مونتريال عام 2002. وسوف يتم تقديم هذا العرض المذهل الممتد على مدار 11 يوم في الفترة من 16- 26 سبتمبر، ويتضمن السيرك الأكروبات الطائرة، والحركات الخطرة التي تحبس الأنفاس، ويقوم بتقديمها 50 فنان وموسيقي من 19 دولة.

لأول مرة بالمنطقة
ويقام في الفترة من 26 – 28 سبتمبر المؤتمر والمعرض الفني السنوي لجمعية مهندسي البترول وينظّم الحدث في منطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى منذ انطلاقه لأول مرة من 92 عاماً، ويحظى المعرض برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. يشارك في المعرض العديد من الخبراء الدوليين في مجال النفط والغاز، ويعرض أحدث التقنيات من مختلف أنحاء العالم. ويحضر المؤتمر أكثر من 10,000 مشارك دولي من المختصين والتنفيذيين والمهندسين والمديرين والعلماء، ويوفّر فرصة لا تُضاهى للتعلم والتعاون من خلال مجموعة من ورش العمل، والمنتديات، والدورات التدريبية.

ومع النمو الكبير الذي يشهده الطلب على شراء أحدث الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية في منطقة الشرق الأوسط، يستعد معرض جيتكس شوبر لانطلاق دورته الجديدة في الفترة من 1- 8 أكتوبر، حيث يجمع معاً تجار التجزئة الرئيسيين والموزعين والمستهلكين تحت سقف واحد، ويقدّم المعرض على مدى 8 أيام عروضًا لا تُنافس على الأجهزة الإلكترونية من أشهر متاجر التجزئة وكبار الموزعين المحليين والعلامات التجارية العالمية.

الدورة 36 لأسبوع جيتكس للتقنية
ومع تسارع خُطى دولة الإمارات نحو التطور التقني فقد أصبحت اليوم إحدى أهم حاضنات الابتكار وتكنولوجيا المستقبل حول العالم، وذلك من خلال مبادراتها وخطواتها الثابتة تجاه صناعة المستقبل وخلق نموذج عالمي يحتذى به في جميع القطاعات. ويمثّل أسبوع جيتكس للتقنية، أحد أكثر فعاليات التقنية شهرة على مستوى العالم في هذا القطاع التقني المزدهر والمتنامي، ويقام المعرض في الفترة من 16- 20 أكتوبر، ويرحب بالشركات العارضة لأحدث التقنيات التي تمثل القوة الدافعة لإنترنت الأشياء والمدن الذكية. ويستعد المعرض الذي يحتفل بعامه الـ36 لتقديم قطاعات مثيرة جديدة على مدار خمسة أيام تشمل الواقع المعزز والافتراضي، والذكاء الأصطناعي، والملابس والأقمشة الذكية، والزراعة العمودية، وتقنية الفضاء، ومركبات التحكم الذاتي.

ومن أجل تقديم خدمة أكثر تميزًا للشركات الراغبة في الاستقرار بدبي أو فتح فروع جديدة لها أو توسيع نشاطها عبر بوابة دبي، فإن العمل يتسارع لإنجاز مشروع “وان سنترال” متعدد الاستخدامات البالغ قيمته 8 مليارات درهم. وسوف يستمر مركز دبي التجاري العالمي، من خلال المشروعات الجديدة والتوسع في بناء مرافق الفعاليات، في خلق فرص عمل جديدة، وزيادة سياحة الأعمال، وتقديم نمو مستدام يتماشى مع رؤية الإمارات 2021.