دبي – مينا هيرالد: استقبل “برنامج دبي لتدريب رواد الأعمال”، الذي يحظى برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، دفعة جديدة من الخريجين المتميزين خلال حفل استقبال أقيم في فندق “جميرا أبراج الإمارات” بدبي.

وتم انتقاء المجموعة التي اشتملت على 37 شاباً وشابة من أصحاب المواهب الطموحين، والذين تخرجوا من جامعات عالمية مرموقة في الصين، وكازاخستان، ونيجيريا، وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية؛ حيث سيبدأون في مسيرة تعلّم على مدى 10 أشهر في دبي. ويقدم “برنامج دبي لتدريب رواد الأعمال” منهجاً مكثفاً للقيادة يجمع بين تعليم مهارات التدريب الإداري في الصفوف الدراسية، وبين الالتحاق ببرامج التدريب في عدد من كبريات الشركات الديناميكية والمبدعة في دبي لمدة 26 أسبوعاً، في الوقت الذي يتيح فيه البرنامج فرص التبادل الاقتصادي والثقافي بين دبي والدول المعنية.

وخلال كلمته الترحيبية، قال جيمس مون، مدير “برنامج دبي لتدريب رواد الأعمال”، شركة “فالكون وشركاؤها”: “يسعدنا للغاية أن نرحب بالشباب والشابات من أصحاب المواهب الذين جاؤوا إلى دبي للانضمام إلى ’برنامج دبي لتدريب رواد الأعمال‘، ونشجعهم على الاستفادة القصوى من الوقت الذي سيقضونه معنا، وأن يستمدوا الإلهام من إنجازات دبي. ومع دخول البرنامج عامه الثالث، يسعدنا الترحيب بخريجين من بلدان جديدة، مثل نيجيريا، إضافة إلى زيادة عدد شركاء البرنامج من المؤسسات في دبي. وحتى يومنا هذا، أكمل أكثر من 50 خريجاً هذا البرنامج الحصري، وحصل كثيرون منهم على وظائف بدوام كامل لدى شركائنا. ونحن على ثقة من أن الدفعة الجديدة من الأشخاص ذوي المواهب الاستثنائية سيحظون بتجربة تعلّم فريدة هنا في دبي، سيستطيعون من خلالها بناء علاقات هامة ترافقهم طوال حياتهم عبر مدينة دبي وعلى امتداد شبكتها العالمية”.

ومن جانبه، قال عادل الزرعوني، نائب رئيس أول المبيعات العالمية في المناطق الاقتصادية العالمية في “المنطقة الحرة لجبل علي” (جافزا): “باعتبارنا شركاء في البرنامج بدءاً من سنته الثانية، فنحن في ’جافزا ‘سعداء بالمتدربين ومساهمتهم الملموسة في أعمالنا. وقد استطاعوا من خلال خبراتهم الفريدة، وتجربتهم العالمية، وطريقتهم المبتكرة في التفكير، إحداث فرق حقيقي ضمن فرق العمل التي التحقوا بها، ونفذوا مشروعات فاقت التوقعات. ونتطلع إلى الترحيب بالمتدربين الجدد في ’جافزا ‘ومواصلة مشاركتنا في هذا البرنامج الذي يخدم دبي والخريجين على حد سواء”.

ومنذ انطلاقته في عام 2014، وصل عدد شركاء “برنامج دبي لتدريب رواد الأعمال” إلى 18 مؤسسة منها: “غرفة دبي”، و”دائرة السياحة والتسويق التجاري”، و”سلطة دبي للخدمات المالية”، و”محاكم مركز دبي المالي العالمي”، و”مركز دبي للسلع المتعددة”، ومنتجع “دبي باركس آند ريزورتس”، و”واحة دبي للسيليكون”، و”موانئ دبي العالمية”، و”شركة إعمار العقارية”، و”مجموعة طيران الإمارات”، و”بنك الإمارات دبي الوطني”، و”مجموعة جميرا” و”دبي الذكية”.

وتعمل “المدرسة الأوروبية للإدارة والتكنولوجيا”، وهي من أعرق المؤسسات التعليمية على مستوى العالم، بالشراكة مع مؤسستين محليتين متخصصتين بتوفير الخدمات التعليمية هما “كاباديف” و”بون إديوكيشن”.