دبي – مينا هيرالد: صنفت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة عالمياً في إدارة الطاقة والأتمتة، فريق معهد مصدر بين أفضل 12 مشاركاً نهائياً في الدورة السنوية السادسة من مسابقتها العالمية للطلاب Go Green in the City.
وكانت المسابقة قد انطلقت في العام 2011 لتمنح طلبة إدارة الأعمال والهندسة (طلبة السنة الثانية أو أعلى من المرحلة الجامعية) فرصة فريدة لاستعراض أفكارهم المبتكرة لإدارة الطاقة بهدف الوصول إلى مدن أكثر ذكاء. وكجزء من استجابة فريق معهد مصدر لتحدي العام 2016 في المسابقة، اقترح أرسلان أنجوم وهبة رياض، الطالبان في فريق المعهد واللذان يدرسان ماجستير هندسة النظم الدقيقة، مفهوماً لاستغلال الطاقة الشمسية من خلال تركيب ألواح شمسية زجاجية شديدة التحمل على الأرصفة ومضمارات الدراجات الهوائية.
ويقترح المشروع أن الطاقة التي يتم توليدها بهذه الطريقة يمكن دمجها في شبكة الكهرباء الرسمية واستخدامها لشحن السيارات الكهربائية وتوزيع الطاقة بشكل مستدام. وقد أشرف على المشروع فادي حلاوي، رئيس فريق المشاريع الكبرى في شركة شنايدر إلكتريك.
وبهذه المناسبة، قال بنوا دوبارل، الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إلكتريك في منطقة الخليج وباكستان وشرق المتوسط: “تحتاج دول مجلس التعاون الخليجي ودول العالم إلى حلول مبتكرة تساعدها على معالجة تحديات الطاقة بطرق معقولة. ولكي تتمكن الأجيال الحالية من العيش في منظومة صديقة للبيئة، يجب علينا الاستثمار في التكنولوجيا وتطبيقها بشكل مبتكر. ومن شأن الدمج بين هذين العاملين أن يكون له تأثير بيئي مستدام خلال الأعوام القادمة. بدورها تلتزم شركة شنايدر إلكتريك بتحقيق هذا الهدف وعملت على توفير منصة عالمية تجمع كافة العقول للتوصل إلى الحلول المناسبة وتبادل المعرفة والخبرات”.

من جانبه، قدم الدكتور عبد الله الحفيتي، عميد شؤون الطلاب بالإنابة ومدير مكتبة معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، تهنئته للطلبة وعلّق قائلاً: “نفخر باختيار طلبتنا ضمن قائمة الفرق النهائية المتنافسة في هذه المسابقة العالمية. إن مثل هذه المسابقات تسلط الضوء على أهمية إدارة الطاقة والأنظمة الحضرية المستدامة التي تسهم في تحقيق مستقبل مستدام وتعتبر جزءاً لا يتجزأ من أهداف معهد مصدر”.

وكانت دورة العام 2016 من مسابقة Go Green in the City قد استلمت مشاركات من 1183 فريقاً من 182 دولة. وقد شملت قائمة أفضل 100 فريق في المرحلة نصف النهائية والتي أعلن عنها في شهر مايو الفائت، 20 فريقاً من 102 دولة. وجاءت الفرق الممثلة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من دول الإمارات ومصر ونيجيريا وكينيا والمغرب وغانا، محققةً بذلك ثاني أكبر تمثيل إقليمي خلال المرحلة الثانية من المسابقة.

ويتنافس فريق معهد مصدر على الجائزة الكبرى أمام فرق طلابية من أبرز جامعات العالم في ألمانيا، وأذربيجان، والصين، والهند، وكينيا، وهونج كونج، وإندونيسيا، والبرازيل.

بدورها قالت سيفدا إسنتورك، نائب رئيس الموارد البشرية لمنطقة دول الخليج وباكستان في شنايدر إلكتريك: “إننا فخورون بإنجاز فريق معهد مصدر في هذه المسابقة العالمية، وهي المرة الأولى التي يصل بها فريق من منطقة الشرق الأوسط إلى النهائيات، ولا شك بأن هذا بحد ذاته إنجاز كبير يدل على نجاعة الجهود المستمرة لدول المنطقة نحو تنويع اقتصاداتها وبناء منظومة اقتصادية مبنية على المعرفة. لقد تم تطوير مشروع ’الطريق الشمسي‘ SolarWay الخاص بفريق المعهد طوال عدة أشهر، وهو يعكس على أرض الواقع ضرورة الابتكار والإبداع في المنطقة”.

يشار إلى أن المرحلة النهائية من المسابقة ستقام بين 19 – 22 سبتمبر 2016 في باريس، إذ ستتم دعوة أفضل 12 فريقاً في رحلة مدفوعة التكاليف. وستشمل النهائيات المستمرة طوال أربعة أيام ورش عمل، وفعاليات لتعزيز العلاقات، وجولات في المدينة، ومحاضرات تقديمية. كما سيحظى الطلبة بفرصة لقاء كبار التنفيذيين والمدراء في شنايدر إلكتريك لمعرفة المزيد حول القطاع من الخبراء. وسيتمكن الطلبة كذلك من زيارة مواقع الشركة العالمية واستكشاف مزيد من الفرص المتاحة للانطلاق بمسيرتهم المهنية في الشركة الرائدة بقطاع الطاقة.