دبي – مينا هيرالد: أعلنت الغرفة التجارية العربية البرازيلية عن مشاركة أبرز الشركات البرازيلية في “المهرجان البرازيلي”، الذي سيقام خلال الفترة من 6 إلى 9 سبتمبر/أيلول في العاصمة المصرية القاهرة. وتلعب الغرفة دوراً نشطاً في تسهيل مشاركة هذه الشركات في خطوة منها للترويج للمنتجات البرازيلية عالية الجودة ومساعدة الشركات المحلية على إقامة علاقات تجارية جديدة وتوسيع حضورها في الأسواق العالمية.

وسيحضر المهرجان، الذي سيقام على مدى يومين، روي أمارال، السفير البرازيلي لدى القاهرة، ومحافظ الجيزة اللواء كمال الدالي، حيث سيشتمل الحدث على جلسات تواصل بمشاركة حوالي 40 شركة مصرية. كما سيتم خلال المهرجان تقديم لمحة عن الثقافة البرازيلية من خلال الموسيقى المثيرة والوجبات البرازيلية الخفيفة التي ستقدم للحضور.

وتعرف الشركات البرازيلية العشر المشاركة في المهران بإنتاجها وتوزيعها لمجموعة متنوعة من منتجات المواد الغذائية ومستحضرات التجميل والأحذية وأدوات الزينة ومنتجات التنظيف وغيرها. وسيتم عرض كافة هذه المنتجات في “هايبر وان هايبرماركت”، كما سيكون هناك عدد من جلسات التواصل لممثلين عن الشركات المشاركة بحضور 40 مستورد محلي. وستعرض السلع والمنتجات البرازيلية في مساحة تقدر بـ 250 متر مربع ضمن “هايبر وان” في الجيزة قرب القاهرة والذي تبلغ مساحته 12.000 متر مربع ويقدم خدماته لحوالي 14.000 شخص يومياً.

وقال الدكتور ميشيل حلبي، الأمين العام والرئيس التنفيذي للغرفة التجارية العربية البرازيلية: “نحن متحمسون لإقامة المهرجان البرازيلي في مصر، حيث ترتبط البرازيل والعالم العربي بعلاقات قوية منذ سنين طويلة، ونحن نسعى دائماً وبنشاط إلى البحث عن مزيد من الوسائل لتعزيز هذه الروابط وتمتين علاقات التواصل فيما بين الشعبين. ويعد هذا المهرجان المكان المناسب الذي يتيح للشركات استكشاف الفرص التجارية المتاحة في جمهورية مصر، ونأمل أن نؤسس لعلاقات تسودها المنفعة المتبادلة مع هذا البلد الذي يمتلك الكثير ليقدمه من حيث الشراكات التجارية الجديدة والمبتكرة”.

ووفقاً لدراسات حديثة، تعد جمهورية مصر ثالث أكبر بلد عربي مستورد للمنتجات البرازيلية خلال العام الجاري، حيث تأتي بعد كل من السعودية ودولة الإمارات. وقامت مصر باستيراد سلع تفوق قيمتها المليار دولار من البرازيل في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يوليو/تموز وفقاً للأرقام الصادرة عن وزارة الصناعة والتجارة الخارجية والخدمات. وتشكل المنتجات الغذائية الجزء الأكبر من هذه المشتريات، ولها سوق مربحة في مصر. كما تعد جمهورية مصر ثاني أكبر مشتري للحوم الأبقار البرازيلية في العالم.