دبي – مينا هيرالد: أطلقت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) حملة تسويقية تجريبية جديدة تحت شعار “اليوم هنا، غداً في دبي” (Here Today, Dubai Tomorrow)، وذلك بهدف تقديم تجربة تفاعلية من شأنها تعريف السياح البريطانيين على المعالم والفعاليات والأنشطة المذهلة التي يمكنهم الاستمتاع بها خلال رحلتهم إلى دبي، وتأتي هذه المبادرة الفريدة والمبتكرة في إطار الجهود الاستثنائية التي تبذلها الدائرة لتعزيز سمعة دبي والحفاظ على مكانتها الرائدة كوجهة مفضلة للسياحة في المملكة المتحدة.

وتقوم الحملة، التي تستمر حتى الحادي عشر من سبتمبر، على تحوّيل محطة واترلو في لندن إلى مسرح لعرض تفاعلي حيّ يستعرض أبرز المعالم والأنشطة والفعاليات والمقوّمات السياحية المقامة في مدينة دبي، وذلك من خلال استخدام تقنيات متطورة تمكّن الجمهور من الاستمتاع بالمشاهد والأصوات والمعالم السياحية للمدينة في الساحة الرئيسية للمحطة، كما سيحظى الزوّار بفرص للفوز برحلات سياحية يومية إلى دبي طوال فترة الحملة، والدخول في مسابقة للفوز بجائزة كبرى مقدمة من الإمارات للعطلات متاحة عبر الموقع الإلكتروني dubaitomorrow.com.

وحول هذه المبادرة المبتكرة تحدّث عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، قائلًا:”تعدّ هذه الحملة فرصة ثمينة تمكننا من نقل جزء من دبي إلى لندن والمملكة المتحدة، التي تمثل أهمية كبيرة بالنسبة لنا، كما تتيح الفرصة أمام الجميع للتعرف على إمارتنا بطرق جديدة ومبتكرة”.

وأضاف بالقول: “تتمتع دبي بسجل ثريّ حافل باستضافة السياح من المملكة المتحدة، ونحن من خلال هذه الحملة نتطلع إلى مواصلة تعزيز تجربتنا والترحيب بالمزيد من الزوّار البريطانيين في ظل المعالم والأنشطة والفعاليات المذهلة التي تواصل دبي إضافتها إلى مقوماتها السياحية، فهي تحفل بالكثير من التجارب التي يرغب المسافرون البريطانيون الإستمتاع بها. ونأمل من خلال هذه الحملة أن نعرض تجاربنا بصورة تفاعلية حيّة، ونقدّم لزوّار دبي نبذة رائعة عما يمكن أن يختبروه لدى زيارة الإمارة”.

وتحتضن محطة واترلو منصة تجريبية مبتكرة للعملاء تتوسط المنطقة المخصصة للحملة، وهي تمكن الزوّار من التعرف على دبي عن قرب بواسطة ألعاب الفيديو الإلكترونية التفاعلية، والتي تتوفر بتقنية عرض”360″ درجة، فضلا عن المعروضات الافتراضية التي تحاكي الواقع، والعروض البصرية الخيالية الفريدة من نوعها لمحاكاة شخصيات وهمية في عرض “السراب” التي تتجسد للعيان في ساحة المحطة، وتشمل هذه الشخصيات هواة القفز بالمظلات والجمال والغواصين ولاعبي الغولف.

بالإضافة إلى ذلك يقدم العرض التفاعلي في واترلو العديد من التجارب المدهشة، وتتضمن الآتي:
رسوم متحركة تفاعلية تنتقل من هواتف الزوّار إلى شاشات عرض “السراب” بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء، ما يتيح فرصة إحياء العديد من التجارب المذهلة التي تحتضنها دبي بطريقة غنيّة كما لو كانت الشخصيات متواجدة في المحطة بالفعل.
سماعات بتقنية الواقع الافتراضي تسمح لزوّار المنصة اختبار أبرز المعالم السياحية في دبي بصور تحاكي الواقع والقيام بجولة شخصية شاملة.
لعبة فيديو إلكترونية بتقنية عرض “360” درجة ينتقل فيها اللاعبون إلى دبي لاستكشاف جواهرها المكنونة والمخبأة ضمن معالم المدينة، ما يوفر لهم فرصة الدخول في السحب اليومي على رحلات دبي.

ويمكن لزوّار منصة الحملة التسويقية في محطة واترلو الدخول في سحب يومي للفوز بإحدى الجوائز الثمانية المقدمة لقضاء عطلة الأحلام في دبي، كما يمكن لأي شخص لم يستطع الحضور إلى محطة واترلو أن يشارك في المسابقة والاستمتاع بمجموعة مختارة من التجارب التفاعلية من خلال زيارة الموقع الإلكتروني dubaitomorrow.com، حيث تتاح له أيضًا فرصة إضافية للفوز بعطلة الأحلام، كذلك يمكن للزوار متابعة المبادرة عبر الوسم #DubaiTomorrow للاطلاع على محتواها الحصري والفرص الإضافية للفوز.

وقد عزّزت “دبي للسياحة” حملتها التسويقية الجديدة المقامة في محطة واترلو ببرنامج تسويقي شامل يضم العلاقات العامة، والبرامج الرقمية والاجتماعية وحملة إعلانية مدتها تسعة أيام في الساحة الرئيسية لمحطة واترلو، كما تتميز الحملة بسلسلة من الشراكات الترويجية مع كلٍ من: توتس 100، وفيرجن راديو، ومحطات غلوبال راديو، بما في ذلك هارت إف إم، وكابيتال إف إم، وسموث إف إم، وكلاسيك إف إم.

من جهة أخرى، فقد تعاونت “دبي للسياحة” مع باتريشيا برايت، إحدى الشخصيات المؤثرة في مجال “أسلوب الحياة العصري” من مستخدمي قناة يوتيوب، لتقديم فيديو حصري عن الحملة، كما تتعاون أيضًا مع نجم التصوير الصاعد ريتش ماكور، المعروف باسم عبقري إنستغرام “بيبر بويو” Paperboyo الذي صمم ثماني صور جديدة من الورق المقوى لمعالم لندن المميزة بلمسة مميزة من دبي. وتشمل هذه اللوحات المبتكرة زوج من الجمال يمران ببرج “شارد” تعلوه أشجار النخيل، ولمحة من أفق دبي يمتد على لافتة لمترو أنفاق لندن، وبرج العرب في ساحة ترافلجار. ويمكن مشاهدة كافة محتوى الحملة عبر الموقع الإلكتروني dubaitomorrow.com أو من خلال متابعة الوسم DubaiTomorrow#.

وتعتبر هذه الحملة أكبر نشاط تسويقي تجريبي تنفذه “دبي للسياحة” في المملكة المتحدة، وهي تأتي لتؤكد على الجهود الاستثنائية التي تبذلها الدائرة للتركيز على سوق السفر هناك، في ظل الارتفاع المتزايد لشعبية الإمارة بين أوساط السياح البريطانيين، ولاسيما أولئك الراغبين بالاستمتاع بأشعة الشمس الدافئة في فصل الشتاء.

وقد سجلت دبي، خلال العام الماضي، زيارة أكثر من 1 مليون سائح بريطاني، الأمر الذي جعل المملكة المتحدة ثالث أبرز سوق مصدّر لزوار دبي في تلك الفترة، وأعلى سوق مصدّر للزوار في أوروبا، ونظرًا لارتفاع عدد الرحلات المباشرة بين المملكة المتحدة ودبي إلى 175 رحلة أسبوعية، فمن المتوقع زيادة في عدد الزوار البريطانيين الوافدين إلى المدينة في عام 2016.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الحملة أطلقت تحت رعاية دبي باركس آند ريزورتس، وهي تأتي كثمرة لجهود التعاون بين “دبي للسياحة”، و”الإمارات للعطلات” في تنظيم وإدارة حملة “اليوم هنا، غداً في دبي” (Here Today, Dubai Tomorrow)، حيث تكفلت الأخيرة بتقديم جوائز المسابقة.

وتفتح دبي باركس آند ريزورتس أبوابها للزوار بحلول نهاية أكتوبر من العام الجاري، وهي تضم ثلاث حدائق ترفيهية متخصصة وهي: بوليوود باركس، وموشنجيت، وليجولاند، بالإضافة إلى منتزه ليجولاند الترفيهي المائي. كما تضم دبي باركس آند ريزورتس منتزه ريفرلاند، الذي يوفر تجربة الاستمتاع بالمحلات التجارية والمطاعم والمرافق ترفيهية، بالإضافة إلى فندق لابيتا، الذي يشكل منتجع عائلي بولينيزي، علمًا أنه سيتم الإعلان قريبًا عن المجموعة الكاملة للمنتجات والأسعار.