دبي – مينا هيرالد: استضاف مؤخراً مكتب دبي الذكية عدد ستة من الخبراء الدوليين في مجال المدن الذكية ضمن إطار ورشة عمل حول “مستقبل المدن الذكية”، وذلك بالتعاون مع عدد من المؤسسات العالمية الرائدة من بينها ماكينزي، وإرنست أند يونغ، بوسطن كونسالتينغ غروب، برايس واتر هاوس كوبرز، أي بي أم وسيسكو.

وتأتي ورشة العمل هذه التي افتتحتها سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام مكتب دبي الذكية، كنتيجة لسلسلة من الاجتماعات التي تمت بين مكتب دبي الذكية وعدد من ممثلي القطاعين الحكومي والخاص المحليين والدوليين لمراجعة أجندة التحول الرقمي في دبي الذكية، والتي سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق من هذا العام، عقب اعتمادها فور التحقق من مدى ملاءمتها وصحتها.

وقد تضمنت ورشة العمل التي افتتحتها سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام مكتب دبي الذكية عدد من دراسات الحالة حول مشاريع التحوّل الرقمي في عدة مدن في الولايات المتحدة الأميركية، والصين، وجنوب غرب آسيا، وغيرها من المدن الناشئة حول العالم. وتأتي ورشة العمل هذه، كنتيجة لسلسلة من الاجتماعات التي تمت بين مكتب دبي الذكية وعدد من ممثلي القطاعين الحكومي والخاص المحليين والدوليين لمراجعة أجندة التحول الرقمي في دبي الذكية، والتي سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق من هذا العام، عقب اعتمادها فور التحقق من مدى ملاءمتها وصحتها. كما قدم الدكتور أوكان غراي استشاري التخطيط الاستراتيجي في مكتب دبي الذكية، عرضاً حول استراتيجية التحول الرقمي التي ستعتمدها دبي الذكية لأجل أن تكون عملية التحول الذكي في المدينة شاملة ومؤثرة ومُستدامة.

وبهذه المناسبة قالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر:” إن دبي الذكية تعمل باستمرار على مد جسور التعاون والتنسيق مع كافة الجهات المعنية بعملية التحول الذكي على المستويين المحلي والدولي، حيث أننا نؤمن في مكتب دبي الذكية بضرورة العمل المشترك وأهمية تبادل الخبرات والتجارب لتحقيق رؤيتنا المُشتركة مع شركاءنا الاستراتيجيين المُتمثلة في جعل دبي المدينة الأسعد عالمياً”.

من جانبه علّق الدكتور أوكان غراي، استشاري التخطيط الاستراتيجي في مكتب دبي الذكية والرئيس المشارك في مجموعة عمل الأمم المتحدة بشأن تعزيز الابتكار والمشاركة، والتي تعمل ضمن مبادرة الأمم المتحدة للمدن الذكية المستدامة (U4SSC)، قائلا: “تعد ورشة العمل هذه والتي عرضنا من خلالها استراتيجيتنا في التحول الذكي فرصةً لتبادل الخبرات والتجارب لأجل الاستفادة المُتبادلة لتحقيق الاستغلال الأمثل للخدمات والبنى التحتية خلال عملية التحول الذكي، بما يعود بالنفع على كافة القطاعات في دبي سواء من المقيمين أو الزوار أو القطاع التجاري”.
وعلق حازم جلال، الشريك المسؤول عن المدن والحكومات المحلية في شركة “برايس ووتر هاوس كوبرز” قائلا: “إنني أهنئ مكتب دبي الذكية على جهوده لجعل مدينة دبي الأذكى والأسعد عالمياً، وفي مصاف المدن من حيث الحياة الرغدة، وسهولة مزاولة الأعمال، تحقيقاً لأعلى مستويات السعادة”.

وقال أنيل مينون، رئيس المجتمعات الذكية والمتصلة ومدير العولمة في شركة “سيسكو”: “لقد كانت نقاشاتنا مدروسة وشاملة وتتجه نحو تحقيق الهدف الآسمى وهو كيفية توفير مكان للعيش والعمل ينعم فيه الجميع بالسعادة والرضا”.

وأبدى جورج طوماس، الشريك ومدير العولمة، قسم تطوير الأسواق، في شركة “آي بي إم”، إعجابه الشديد بما تعكسه خطة دبي 2021 من عُمق نابع من رؤية قيادتها المُلهمة، مشيراً إلى أنّ دبي تملك كافة الإمكانات لتكون منارة تسترشد بها مدن العالم للعمل بما يصبّ في مصلحة مواطنيها وتزويدهم بمقوّمات العيش الرغيد.

وقال مايكل ف. ليتل جون، المدير التنفيذي، لـ”إرنست أند يونغ”:” إن دبي تنطلق بقوة نحو أن تصبح مرجعاً عالمياً ونموذجاً فريداً يحتذى للمدن الذكية”

كما هنأت إيفون زو، الشريك والمدير العام، لـ”بوسطن كونسالتينغ غروب” مكتب دبي الذكية على خطته الواضحة والطموحة، مشيدةً بتركيزه على المتعامل في المقام الأول من خلال إطار عمل واضح ومؤشرات أداء قابلة للقياس وأنشطة ملموسة”.

من ناحيته اعتبر دريك ديسمت، شريك أول ورئيس المختبرات الرقمية لـ”ماكينزي” في آسيا، أنّ مبادرة دبي الذكية نجحت في رسم رؤية وإطارعمل واضحين لتحقيق تحوّل جذري بحلول العام 2021، وأثنى كذلك على أهداف التحوّل الذكي المُعتمدة لا سيما الهدف المتمثل بالتبني الكامل لمقوّمات التحول الذكي من قبل القطاعين الحكومي والخاص، وصولاً للتحول الذكي في المدينة بالكامل “.