دبي – مينا هيرالد: يشارك «دبي الجنوب» و«إكسبو 2020 دبي» معاً عبر منصة واحدة في معرض «سيتي سكيب جلوبال» الذي تقام فعالياته خلال الفترة بين 6 و8 من الشهر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي، وذلك لاستعراض أبرز الفرص المستقبلية والإرث المستدام الذي سيخلفه الحدث الأكبر في المنطقة وراءه، والذي يشكل جزءًا من الحياة السكنية للآلاف من الأفراد في دبي الجنوب.
يقع “إكسبو 2020 دبي” في منطقة دبي الجنوب التي تعد أبرز مشروع حضري في الإمارة، وتبلغ مساحتها 145 كيلو متر مربع وتحتضن مطار آل مكتوم الدولي. وتُرى دبي الجنوب على أنها منصة شاملة تدعم عدداً من الأنشطة والأعمال المتنوعة التي من شأنها أن تجعلها مركزا عالميا للنشاط الاقتصادي في المستقبل؛ ثم إن المنطقة السكنية الواقعة بدبي الجنوب بجوار إكسبو 2020 دبي، يجري التخطيط لها لتكون بيئة حضرية راقية توفر مستوى معيشة متميزاً.
ورحبت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي مدير عام مكتب «إكسبو 2020 دبي»، بالتعاون المشترك الذي يجمع كلاً من “إكسبو” و”دبي الجنوب” في معرض “سيتي سكيب”، قائلة: “نبني مركزًا سيكون موطناً لحدث استثنائي، وأساسًا لاقتصاد قائم على المعرفة في دولة الإمارات، على نحو يضمن تأسيس إرث مستدام في قلب «دبي الجنوب». إن عملنا المشترك في “سيتي سكيب” يعكس طبيعة العلاقة التكاملية بيننا”.
وقال سعادة خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران ودبي الجنوب: “نعمل في «دبي الجنوب» بنشاط على خلق إرث طويل مستدام لإكسبو 2020 من خلال خطة مستقبلية شاملة تخلق إطار الاقتصاد المستقبلي لدبي”، مضيفًا “نعمل على جبهات متعددة مع إكسبو 2020 لتوفير بيئة تجارية على نحو أفضل للشركات المساهمة في هذا الحدث الكبير، فضلًا عن توفير تطوير المشاريع التي تروق للمستثمرين والمقيمين على المدى الطويل”.
وأضاف الزفين: “استضافة إكسبو 2020، الذي تبلغ قيمته 25 مليار درهم، سوف تستعرض قدرات دبي أمام العالم، كما ستساعد في جذب رجال الأعمال والشركات والمستثمرين لاستكشاف الفرص المربحة التي تقدمها الإمارات”.
ومن المتوقع أن تعزز استضافة إكسبو 2020 دبي النشاط الاقتصادي في دولة الإمارات، حيث ستزيد الاستثمارات من الأثر الإيجابي في مختلف القطاعات وتوفر العديد من فرص العمل. وجدير بالذكر أن ما يقرب من ثلث سكان العالم يعيش على بعد 4 ساعات فقط بالطائرة من دبي. ويسعى إكسبو 2020 دبي إلى استقطاب 25 مليون زائر إلى دبي لحضور هذا الحدث العالمي، كما أن استضافته ستزيد من الطلب على الوحدات السكنية وتدعم قطاعات بعينها، منها قطاع السياحة والفنادق.
ومن المقرر أن تكشف «دبي الجنوب» خلال مشاركتها اليوم في معرض «سيتي سكيب جلوبال» عن مشروع جديد يعد نموذجاً لبناء المدن السعيدة في العالم، ووجهة عصرية جديدة ترسي معايير تحتذي بها باقي المشاريع في الإمارة من حيث تجسيد مفاهيم السعادة التي وضعتها خطة دبي 2021.
ويعد «دبي الجنوب» أحد مشروعات التطوير الرئيسة في إمارة دبي، إذ يضم 8 مناطق متكاملة هي: منطقة الطيران، ومنطقة الخدمات اللوجستية، والمنطقة السكنية، ومنطقة الغولف، والمنطقة التجارية، فضلاً عن مطار آل مكتوم الدولي الذي يمثل قلبها الحيوي، ومنطقة المعارض التي تمثل المقر الرئيس لمعرض «إكسبو 2020»، ومنطقة الخدمات الإنسانية. ووصل إجمالي حجم الاستثمارات التي ضختها حكومة دبي في تطوير المشروع إلى 10 مليارات درهم حتى اليوم.