دبي – مينا هيرالد: أعلنت “ديار للتطوير”، شركة التطوير العقاري والخدمات العقارية الرائدة في دبي، عن توقيعها إتفاقية استراتيجية مع مجموعة “ميلينيوم وكوبثورن”، العلامة التجارية الرائدة في قطاع الفنادق والضيافة، وذلك بهدف تشغيل وإدارة مشاريع “ديار” الفندقية.

ومن خلال هذه الإتفاقية، ستكون “ميلينيوم وكوبثورن” مسؤولة عن إدارة ثلاث مشاريع تابعة لشركة “ديار للتطوير”، والتي تشمل 953 وحدة فندقية، حيث تواصل الشركة سعيها الجاد في تنويع محفظتها الإستثمارية من خلال تطوير قاعدة واسعة من المشاريع التي تشكل بدورها مصادر مستمرة للإيرادات.

وتأتي هذه الخطوة كجزء من توجهات “ديار للتطوير” المستمرة لدعم احتياجات قطاع السياحة والضيافة في الدولة، وتماشياً مع الاستراتيجيات التي تتبعها حكومة الدولة والهادفة لإيجاد بيئة اقتصادية مستدامة، و دعم مكانة دبي ضمن أهم الوجهات العالمية للأعمال والسفر.

وتضم الاتفاقية مع “ميلينيوم وكوبثورن” ثلاث مشاريع تقوم “ديار للتطوير” بالعمل على إنجازها حالياً وهي: مشروع الفندق والشقق الفندقية في منطقة البرشاء بالقرب من مول الإمارات، ومشروع “ذا أتريا” البرج السكني الفاخر في منطقة الخليج التجاري، ومشروع “مون روز” للشقق الفندقية المميز في مجمع دبي للعلوم.

ويأتي هذا الإعلان بعد توقيع مذكرة التفاهم بين كلٍ من “ديار للتطوير” و”ميلينيوم وكوبثورن” في شهر سبتمبر من عام 2015. وفي إطار هذه الاتفاقية، ستقوم “ميلينيوم وكوبثورن” بإدارة وتشغيل هذه المشاريع، وتوفير خبرتها في قطاع الضيافة من خلال تقديم خدمات استشارية خلال مرحلة البناء.

وبهذه المناسبة، قال سعيد القطامي، الرئيس التنفيذي لشركة “ديار للتطوير” : “إن عقد هذه الاتفاقية مع ’ميلينيوم وكوبثورن‘ سيساهم بشكل فعال بدعم استراتيجيات النمو التي تنتهجها ’ديار‘، والتي تتماشى بدورها مع توجهات النمو المستدامة التي تحققها إمارة دبي، وذلك من خلال توسع محفظتنا من الخدمات والمنشآت المندرجة ضمن قطاع الضيافة. إن هذه المشاريع ستساهم بتوفير خيارات إقامة جديدة ذات مرونة عالية بحيث تتناسب مع متطلبات العملاء المختلفة، وذلك من خلال توفير نماذج ضيافة مستدامة، مع الأخذ بعين الاعتبار السياحة العائلية والتي باتت تشهد نمواً متصاعداً في دبي، خاصة مع ظهور مجموعة من وجهات التسلية والترفيه التي ستفتح أبوابها خلال العام الجاري. كما تحرص’ديار‘على اختيار أفضل المواقع والتي توفر سهولة الوصول إلى مراكز الأعمال ووسائل النقل الرئيسية.”

وأكمل سعيد القطامي: “إن المشاريع التي تعمل عليها ’ديار‘ هي جزء من البيئة الحضرية في دبي، ومن خلال المراقبة العميقة للقطاع السكني وقطاع الضيافة، فإننا نسعى لنكون سباقين في تقديم بنية تحتية عالية المستوى تساهم بتعزيز مكانة دبي كمدينة مستدامة نابضة بالحياة الفارهة. وإضافة إلى ذلك، فإن جهود الشركة تتماشى تماماً مع الخطط ذات البعد الاستراتيجي، والموضوعة من قبل حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، وأهمها رؤية الإمارات لعام 2021 وخطة دبي لعام 2021، حيث تركز هذه الخطط والرؤى على تحقيق مفهوم المدن المستدامة المزودة ببنية تحتية هادفة لتسريع عملية التنويع لمصادر الإقتصاد، بالإضافة إلى تمكين المجتمع بالمشاريع المعنية بأولويات الأسرة.”

ومن ناحيته، علق علي حمد لخريم الزعابي ، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة فنادق “ميلينيوم وكوبثورن” في الشرق الأوسط وأفريقيا: “ستساهم هذه الاتفاقية الاستراتيجية بدعم انتشار علامتنا التجارية في السوق الإماراتية، إضافة إلى الدور الإيجابي الذي ستلعبه في دفع عجلة النمو الاقتصادي بشكل عام والسياحة على وجه الخصوص.”

وأضاف: “إنه لمن دواعي سرورنا أن نعمل جنباً إلى جنب مع شركة ’ديار للتطوير‘، والتي تتمتع بسجل حافل بالإنجازات في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما نثق بأن هذه الاتفاقية ستترك صدىً واسعاً في السوق من خلال هذه المشاريع المميزة والتي ستساهم بتلبية الطلب المتزايد على خدمات قطاع الضيافة المتنوعة في مدينة دبي، وتحديداً تلك المعنية بقطاع السياحة العائلية، حيث أن الخطوة القائمة على زيادة الغرف الفندقية ذات معايير عالمية والشقق الفندقية عالية الجودة تهدف لإشباع متطلبات السوق المتزايدة بأسعار مدروسة. تجسد هذه الاتفاقية مدى التزامنا بتحقيق رؤيتنا الهادفة إلى تقديم 100 منشئة فندقية في المنطقة بحلول عام 2020، وتثبت مكانتنا كأسرع الشركات المشغلة نمواً وتوسعاً في المنطقة.”

وتضم المشاريع الثلاث 953 وحدة فندقية مختلفة، بما في ذلك شقق مزودة بخدمات مميزة ذات تصاميم غرفة وصالة، وغرفتين وصالة، أو 3 غرف وصالة، بالإضافة إلى غرف فندقية فارهة ضمن فندق 4 نجوم. ومن المتوقع إنجاز هذه المشاريع بين نهاية عام 2017 وبداية عام 2018.

ويشار بالذكر، أن حكومة دبي تهدف لجذب 20 مليون زائر إلى إمارة دبي بحلول عام 2020، وقد قامت “ديار للتطوير” في هذا الصدد بتحديد مساحة مليون قدم مربع خلال السنوات القادمة لغرض تطوير مشاريع تندرج تحت قطاع الضيافة.