دبي – مينا هيرالد: أعلن “قصر الإمارات”، الفندق الفاخر الشهير في أبو ظبي، عن إطلاق تطبيق جديد عبر الهاتف المتحرك يوفر للنزلاء تجربة شخصية شاملة. ويتيح حل “ألكاتيل_لوسنت لحلول المؤسسات”، إمكانية اتصال العملاء بالخدمات الفندقية عبر جهاز الهاتف الذكي الخاص بهم ما يسهم في تحسين تجربة إقامتهم بالفندق.

ويتميز فندق قصر الإمارات بموقعه الاستراتيجي في وسط مدينة أبوظبي، وهو فندق فاخر من فئة الخمس نجوم يتميز بتصميم معماري وتاريخ مميز وتديره مجموعة فنادق كمبينسكي ش.م، ويحتوي على 394 غرفة وجناحاً، ومطاعم حائزة على جوائز، وقاعات مخصصة للمؤتمرات. وحرصاً منه على توفير خدمات عالمية المستوى، عمد فريق عمل قسم تكنولوجيا المعلومات التابع للفندق إلى تقديم خدمات على الهاتف من خلال إتاحة إمكانية اتصال الضيوف السهل بخدماته ومرافقه.

وتتيح حلول Mobile Guest Softphone من شركة “ألكاتيل-لوسنت” المجال ليستفيد الضيوف من خدمة “أحضر جهازك الشخصي”، والتي تسمح لهم بالاتصال الدائم بشبكة الإنترنت مما يسهم بتفاعلهم مع مرافق الفندق كافة. وتوفر هذه الحلول إمكانية التواصل المجاني داخل الفندق عبر الشبكة اللاسلكية. ويمكن للعملاء توصيل أجهزتهم بشكل تلقائي بالنظام الهاتفي للفندق من خلال عملية الاتصال عبر رمز الاستجابة السريعة. ويوفر ذلك للضيوف إمكانية إجراء اتصالات خارجية وفق السعر المحدد من قبل الفندق، بدلاً من اللجوء إلى خدمات الجوال الأكثر تكلفة. وبالإضافة إلى ذلك، يسهل تطبيق المحمول عملية الوصول إلى مرافق الفندق ما يمكنه أن يعزز تجربة الضيف ويدعم مصادر دخل جديدة., وعلاوة على ذلك سيتمكن الضيوف من الاتصال وتسجيل دخول العديد من الأجهزة داخل الغرفة، ما يتيح لهم التواصل مجاناً داخل الفندق، وهو أمر مثالي للسياح أو الأسر إذ يغنيهم عن دفع رسوم جوال للاتصال ببعضهم البعض.

وقامت شركة الفطيم للتكنولوجيا، وهي شريك قيم لشركة “ألكاتيل-لوسنت”، بتوفير خدمات التركيب والنشر. إن قصر الإمارات هو أول فندق في المنطقة يقوم بتوفير هذا الحل المبتكر من ألكاتيل-لوسنت، لتصبح الهواتف الذكية المستخدمة في أنحائه امتداداً للهواتف المتوفرة في الغرف ما يسهم بتقديم تجربة اتصال شخصية فعلية.

اقتباسات
قال محمد أكدنيز، مدير تكنولوجيا المعلومات وقسم السمعي والبصري في فندق قصر الإمارات: “كجزء من استراتيجية المرونة والابتكار التي يعتمدها الفندق، كنا نبحث عن خدمة فريدة من شأنها أن توفر لضيوفنا تجربة متقدمة لا يمكن اختبارها في أي فندق آخر. وتحظى علاقتنا مع “الفطيم للتكنولوجيا” بتقدير كبير من جانبنا نظراً لقدرة هذه الشركة على استيعاب كيفية توظيف حلول شركة ألكاتيل-لوسنت في بنيتنا التحتية من خلال ابتكار تطبيقات توفر متطلبات معينة تتناسب مع البنية القائمة حالياً. ويبحث النزلاء الآن عن فنادق توفر خدمات الهاتف الذكي، وبفضل هذا الحل سنتمكن من تقديم تجربة مميزة من خلال إتاحة إمكانية اتصال أجهزة الضيوف بخدمات الفندق، وقد شهدنا على ردود فعل إيجابية حتى الآن من قبلهم”.
وعلّق كزافييه مونغين، المدير الإقليمي لقطاع الضيافة في شركة “ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات” الشرق الأوسط وجنوب شرق أفريقيا: ” تسعى فنادق اليوم إلى مواكبة أحدث التقنيات من أجل جذب النزلاء. ونحن ملتزمون باعتماد أحدث التقنيات لتلبية احتياجات السوق المتزايدة. ويسعدنا أن نطلق هذا الحل للمرة الأولى في المنطقة بفندق قصر الإمارات، ونسعى من خلال هذا الانجاز إلى المساهمة في تحقيق رؤية العلامة التجارية الهادفة إلى تقديم تجربة فاخرة وفريدة من نوعها للضيوف”.
وأضاف داود عزير، المدير العام الأول للفطيم الهندسية والفطيم للتكنولوجيا: “يتحول العملاء اليوم من استخدام الطرق التقليدية للتواصل إلى استخدام الهواتف الذكية / أجهزة المحمول بوتيرة أعلى، ويرغبون بالاتصال الدائم أثناء التنقل. ويسهم توفيرنا لتطبيق شركة ألكاتيل-لوسنت للهواتف الذكية بزيادة إيرادات قصر الإمارات ويتيح للضيوف إمكانية الاتصال والوصول إلى الخدمات الفندقية عبر الهاتف مجاناً من داخل الفندق “.