دبي – مينا هيرالد: تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نظمت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، سلسلة من المحاضرات والورش التدريبية لموظفيها حول استشراف المستقبل والتخطيط الاستراتيجي، ضمن جهود المؤسسة لمواءمة برامجها وخططها الاستراتيجية مع محاور وغايات خطة دبي 2021.
وشارك في هذه الورش التي اقيمت على ثلاث مراحل، موظفي المؤسسة من مختلف الاختصاصات، وعلى كافة المستويات التنظيمية. وتضمنت ورش العمل العديد من الموضوعات المرتبطة باستشراق المستقبل والتخطيط الاستراتيجي، لتعريف المشاركين على المفهومين، والفرق بينهما، والهدف منهما، وأهمية الاستفادة من كل واحدة منهما في تعزيز وتطوير منظومة العمل الحكومي كي يكون قادراً على مواكبة متغيرات الحاضر والاستعداد لتطورات المستقبل، إضافة إلى الارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية وتوظيفها لتحسين حياة المتعاملين ورسم السعادة على وجوههم.
وقال سعادة طيب الريس، الامين العام لمؤسسة الاوقاف وشؤون القصر: “جاء تنظيم هذه الورش التدريبية انسجاماً مع محاور وغايات خطة دبي 2021، وتأكيداً على حرص مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر على أن تكون من الجهات الحكومية السباقة في مواءمة غاياتها، وأهدافها، ومبادراتها الاستراتيجية، مع توجهات دبي في بناء مؤسسات حكومية ذكية، إضافة إلى تحقيق أعلى مستويات السعادة للموظفين والمتعاملين ولجميع فئات المجتمع”.

وأكد الريس أن استشراف المستقبل يسهم في قراءة التوجهات الحالية من أجل رسم نهج استباقي يحدد السيناريوهات المستقبلية المتوقعة، ويعمل على الاستعداد لها، واتخاذ القرارات السليمة، من خلال توجيه سياسة المؤسسة، وصياغة استراتيجيتها، كي تكون قادرة على مواكبة المتغيّرات، والارتقاء بخدماتها، لتحقيق أعلى معدلات الرضا، والوصول إلى الأداء الحكومي المتميز.
وشهدت الورش تفاعلاً كبيراً من قبل موظفي مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، الذين شاركوا في العديد من التمارين الفردية التي هدفت إلى قياس مدى استيعابهم، إضافة إلى مجموعات العمل والمناقشات الجماعية الرامية إلى إثراء خبرات الموظفين وتشجيعهم على التعبير عن آرائهم، واكتشاف متعة تحقيق النجاح الجماعي الذي يخدم المؤسسة ويمكنها من تحقيق رؤيتها وأهدافها.
وتنسجم هذه الورش مع معايير الجهة الحكومية الرائدة حسب منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي بدبي، ولاسيما الجانب المتعلّق منها بتحقيق غايات ومستهدفات خطة دبي 2021، من خلال قيام المؤسسة بالتخطيط والتنسيق المسبق مع الجهات المعنية، ومتابعتها أدائها، وتقييم نتائج مؤشرات خطة دبي 2021، من أجل مراقبة، وفهم، وتحديد، وتحسين نتائج الأداء الحكومي.
وتهدف خطة دبي 2021 إلى أن تكون حكومة دبي رائدة ومتميزة وسباقة، من خلال ستة محاور تشكل في مجملها تطلعاتها المستقبلية، وهي الأفراد (موطنٌ لأفرادٍ مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة)، والمجتمع (مجتمعٌ متلاحمٌ ومتماسك)، والتجربة المعيشية (المكانُ المفضل للعيش والعمل، والمقصدُ المفضّلُ للزائرين)، والمكان (مدينة ذكية ومستدامة)، والاقتصاد (محور رئيس في الاقتصاد العالمي)، والحكومة (حكومة رائدة ومتميزة).