أبوظبي – مينا هيرالد: رحبت شركة بي أيه إي سيستمز بثلاثة طلاب إماراتيين سيبدءون فترة تدريب لمدة 18 أسبوعاً في قطاع سلاح الجو والمعلومات في عدة مواقع في شمال غرب إنجلترا.

وهذا هو العام الثاني من برنامج التدريب والممتد لخمس سنوات الذي تم الاتفاق عليه بين شركة مبادلة للتنمية (مبادلة)، وهي شركة الاستثمار والتنمية الوطنية ومقرها أبوظبي، وشركة بي أيه إي سيستمز، شركة الدفاع والفضاء والأمن البريطانية. وتهدف الشراكة التي يدعمها مجلس أبوظبي للتعليم (ADEC) إلى تزويد شباب الإمارات بالمهارات الفنية والهندسية ذات المستوى العالمي.

وعلى مدار فترة التدريب، سيعكف الطلاب على العمل في مختلف سيناريوهات العمل الواقعية التي تتماشى مع تخصصاتهم الهندسية، بما في ذلك إدارة ودمج نظم التشغيل الآلية لأهداف التصنيع ونشر تكنولوجيا الواقع المعزز.

وقال حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في شركة مبادلة: “تلتزم شركة مبادلة بتشجيع الشباب الإماراتي على تعلم مهارات جديدة والمشاركة في المبادرات التعليمية الهادفة لتعزيز قدراتهم. ويعدّ شبابنا حجر الأساس في نهضة دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيظلوا كذلك. وستساعد شراكتنا مع شركة بي أيه إي سيستمز على إعداد قادة المستقبل وشحذ مهاراتهم وتمكينهم من اتباع نهج عالي التركيز في مجال التعلم والابتكار، وهما عاملان في صميم رؤية الإمارات للمستقبل لإعداد شباب نابض بالحياة يسهم في التطوير والتنمية المستمرة لمجتمعنا “.

وقال كريس بوردمان، المدير التنفيذي لقطاع سلاح الجو والمعلومات في بي أيه إي سيستمز: “يسرنا الترحيب بالمجموعة الثانية من المتدربين القادمين من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى بي أيه إي سيستمز. يعدّ التعليم وتنمية المهارات في مجال الهندسة والتصنيع أمر هام جداً بالنسبة لشركتنا، ونحن سعداء لقدرتنا على تقديم هذه الفرصة لمهندسي مستقبل الإمارات دعماً للأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير القدرات الهندسية الرائدة لدى شباب الدولة.”

ومن خلال هذا البرنامج التدريبي المشترك مع شركة مبادلة للتنمية، ستكون بي أيه إي سيستمز قادرة على دعم طموحات دولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير قطاع الطيران في الدولة، ومشاركة ونقل المعرفة.

وسيتم تدريب الطلاب من قبل خبراء بي أيه إي سيستمز في مجال الفضاء والهندسة، وسيتم تقديم الإرشاد الأكاديمي والمهني لهم. ويهدف البرنامج لتسريع النجاح الأكاديمي والتطور الوظيفي للطلاب عند عودتهم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.