دبي – مينا هيرالد: أعلنت دائرة المالية بحكومة دبي أنها أنهت مرحلة تدريب الجهات الحكومية على استخدام نظام التخطيط المالي الذكي الخاص بإعداد الموازنات. وقالت الدائرة إنها أتمّت تدريب نحو 600 موظف معني بإعداد الموازنات في 31 جهة حكومية على العمل بنظام “هايبيريون” البرمجي الخاص بعمليات التخطيط المالي وإعداد الموازنات، وإن هؤلاء خضعوا لنحو سبعة آلاف ساعة تدريبية متخصصة في إطار برنامج استغرق العمل فيه نحو ثلاثة أشهر وشهد انعقاد 50 جلسة تدريبية.

وأشاد عبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، بالجهود الكبيرة التي بذلها قطاع الموازنة والتخطيط المالي بالدائرة في إتمام عملية التدريب، مقدّماً الشكر للدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية على تعاونها التام واهتمامها بحصول موظفيها على التدريب اللازم لتفعيل النظام الجديد وبدء تطبيقه الشامل هذا العام لإعداد موازنة العام 2017، وقال: “سعينا في ضوء خطة دبي 2021 إلى استكمال تدريب 31 جهة حكومية خلال فترة قياسية، وشكّلت التوجيهات السامية والمتابعة الحثيثة من قيادتنا الرشيدة أكبر حافز لنا وللجهات الحكومية على إنجاح مرحلة التدريب، التي نُظّمت وفق أرفع المعايير المحلية والعالمية في مجال التدريب المتخصص على إعداد الموازنات باستخدام أحدث النظم الذكية في العالم”.

آفاق أوسع للكفاءة المالية

ويقوم نظام التخطيط المالي الذكي الجديد، الذي يعتمد في أساسه البرمجي على نظام “هايبيريون”، بتمكين الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية من إعداد الموازنات الحكومية طبقاً للإجراءات المعدلة والنماذج المستحدثة، تمهيداً للتحوّل إلى موازنة البرامج والأداء، وربط خطتها الاستراتيجية مع خطة دبي الاقتصادية والمالية، ما يوسّع آفاق الكفاءة المالية والإنفاق الرشيد للمال العام، ويؤدي إلى تحقيق وفورات كبيرة، بحسب ما أكّد عارف عبدالرحمن أهلي، المدير التنفيذي لقطاع الموازنة والتخطيط المالي في دائرة المالية.

وقال أهلي إن الانتهاء من مرحلة التدريب يؤذن ببداية قوية لتطبيق النظام في الجهات الحكومية المعنية، موضحاً أنه يجري حالياً استكمال تطبيق النظام في الجهات الحكومية لتكتمل جميع جوانبه مع نهاية العام 2017، وأضاف: “حرِصنا على تزويد الجهات الحكومية بالمعرفة ومدّها بالأدوات المناسبة، من أجل تمكينها من التعامل بسهولة مع نظام التخطيط المالي الذكي، الذي أطلقناه قبل سنتين، لأجل تنظيم عمليات التخطيط المالي وإعداد الموازنات وتوحيدها وأتمتتها لدى تلك الجهات وفق آليات العمل الحكومي الحديثة والرامية إلى تحقيق التحوّل الذكي الكامل في إمارة دبي، بما يتماشى مع خطة دبي 2021، واستناداً على ركائز استراتيجية دائرة المالية التي تقوم على تعزيز الاستدامة المالية ومكانة الإمارة التنافسية، وتطبيق أفضل الممارسات في إدارة الموارد المالية الحكومية”.

مشاركات إيجابية

أشاد مسؤولون رفيعو المستوى في جهات حكومية شاركت في مرحلة التدريب على نظام التخطيط المالي الذكي، بالجهود التي بذلتها دائرة المالية في إنجاح عملية تدريب موظفي الموازنات والموارد البشرية وغيرهم لدى تلك الجهات، لافتين إلى أهمية النظام الجديد في إحداث القفزة النوعية المأمولة في إمارة دبي على مستوى العمل الحكومي الذكي.

وفي التفاصيل أعرب حسين ناصر لوتاه، المدير العام لبلدية دبي، عن سروره باستكمال تدريب موظفي البلدية على نظام التخطيط المالي الذكي، مؤكّداً جاهزيتهم واستعدادهم لإعداد الموازنات وتقديمها إلى دائرة المالية عبر نظام “هايبيريون” الذكي. ولفت إلى أن 35 موظفاً من البلدية انخرطوا في التدريب الذي نظمته دائرة المالية كي يكون للبلدية دور حيوي تلعبه في تعزيز مبدأ الإنفاق الحكومي الرشيد وضمان أن تظلّ منظومة وضع الموازنات في دبي مثالاً يُحتذى به. وأشار إلى “مساهمة مشاريع البلدية وخدماتها بقدر كبير من الإيرادات العامة لحكومة دبي، ما يجعل نتائج التحسين في عملية إعداد الموازنات غير مقتصرة على تحقيق الإنفاق الحكومي الأمثل، وإنما المساهمة أيضاً في تحسين الإيرادات الحكومية، وذلك في إطار منظومة شاملة لإدارة المال العام يسعدنا أن نكون أحد أبرز اللاعبين المساهمين في إنجاحها”.

من جانبه، أكّد العميد سيف محمد بن عابد مدير الإدارة العامة للمالية بالقيادة العامة لشرطة دبي، أن 111 متدرباً من موظفي الشرطة شاركوا في التدريب على نظام التخطيط المالي الذكي لإعداد الموازنات، في إطار حرص القيادة العامة لشرطة دبي على اتباع نظم مبتكرة ومواكبة لأحدث التطورات التقنية الرامية إلى تحقيق التحوّل الرقمي الذكي لإمارة دبي، وقال: “نحرص في شرطة دبي على توطيد أواصر التعاون بين الجهات الحكومية لما فيه المصلحة العامة، ونحن ندرك أن مبادرات دائرة المالية في مجال التحول الرقمي تهدف إلى تحقيق الإنفاق الرشيد للمال العام، والتأكّد من أن التقدّم الذي تحرزه الإمارة على الصعد كافّة يسير وفقما أرادته لها قيادتنا الرشيدة”. وأضاف: “نتوقع أن يُسهّل اكتساب موظفينا لمهارات إعداد الموازنات على نظام “هايبيريون” عملهم في هذا الجانب، ويسرّع إجراءات الإعداد والتسليم والمتابعة والرقابة، آملين أن يرفع ذلك من درجة التميّز الذي طالما حرصت شرطة دبي على تحقيقه”.

كما شارك في التدريب 60 موظفاً من مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، التي أكّد مديرها التنفيذي خليفة حسن الداري، حرص المؤسسة على التعاون مع دائرة المالية في مجال التخطيط المالي الذكي لإعداد الموازنات. وقال: “يهمنا في إطار رسالتنا الهادفة إلى تقديم خدمات الإسعاف باحترافية واستدامة لضمان صحة المتعاملين وسلامتهم وإسعاد المجتمع من خلال كوادر بشرية مؤهلة ضمن بيئة محفزة للابتكار، أن نساهم في تطوير العمل المؤسسي الحكومي ككل”. وأشار إلى أن المؤسسة دشنت حديثاً حزمة جديدة من التطبيقات والتحديثات للخدمات الذكية التي تقدّمها، تضمنت 22 خدمة إجرائية مكتملة الأتمتة تستهدف 4 نطاقات عمل أساسية، مضيفاً أن “تعاوننا مع دائرة المالية في العمل على إعداد الموازنات يندرج في سياق التوجّه العام نحو التحوّل الذكي في الإمارة تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة واستراتيجية الحكومة الرشيدة”.