دبي – مينا هيرالد: وقعت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية، اتفاقية تعاون مع صحيفة ووال ستريت جورنال كشريك إعلامي دولي لمنتدى دبي للاستثمار في دورته الثانية والذي تنظمه المؤسسة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في 25 أكتوبر 2016. ويأتي تنظيم المنتدى انسجاما مع توجيهات حكومة دبي الرامية إلى تطوير قطاع الأعمال وفرص الاستثمار والتنمية الاقتصادية وترسيخ مكانة دبي بشكل خاص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص كموقع عالمي للتجارة والاستثمار ومنصة لتطوير منظومة الاقتصاد العالمي.

وأثبت “منتدى دبي للاستثمار” في دورته الأولى نجاحه كنموذج لمستقبل الاستثمار الاستراتيجي المستدام، حيث جمع بين دوائر ومؤسسات حكومة دبي التي تقدم فرص استراتيجية للنمو والشراكة للمستثمرين من جهة، والمستثمرون الباحثون عن فرص جديدة توفر الأمان وأفضل العائدات لاستثماراتهم من جهة أخري. إن نهج حكومة دبي هو تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في كافة المجالات، وخاصة مجال الاستثمار الأجنبي المباشر الذي يعبر بوضوح عن مدى ثقة المستثمرين في رؤية وخطط حكومة دبي الاستراتيجية.

وأوضح فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار أن خطة دبي الاستراتيجية 2021 تهدف لتعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية مفضلة للاستثمار الأجنبي المباشر، ونعمل في مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار على ترسيخ الأسس المتينة لاستدامة تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر كشريك استراتيجي في نجاح ونمو وتوسع أعمال المستثمرين في دبي والأسواق الإقليمية والعالمية. وسنستمر في دعم وتعزيز جسور التفاعل البنّاء بين مؤسسات القطاعين العام والخاص، والاهتمام بتنمية الاستثمار في الاقتصاد القائم على المعرفة والقطاعات الاقتصادية ذات القيمة المضافة العالية وتهيئة بيئة الأعمال الملائمة لمرحلة جديدة من النمو الاقتصادي الطموح في دبي.

وأكد القرقاوي أن الشراكة مع “ووال ستريت جورنال” ستكون حاسمة للمنتدى في تحقيق هدفها المتمثل في عرض الفرص الاستثمارية في دبي إلى المجتمع العالمي الحصري من المستثمرين وكذلك صناع القرار في القطاعين العام والخاص، حيث ستوفر صحيفة وول ستريت جورنال التغطية الحصرية للمنتدى وجلساته عبر النسخ المطبوعة في نيويورك وأوروبا وقنوات التواصل الإعلامي الرقمي.

ومن جانبه، قال آدم فوكس، مدير مبيعات الدعاية والإعلان في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في صحيفة وول ستريت جورنال: “يعد منتدى دبي للاستثمار فرصة مثالية لتعزيز النمو والتعاون في منطقة الشرق الأوسط. وستساهم صحيفة وول ستريت جورنال، التي تصل 75٪ من المديرين التنفيذيين والمستثمرين من المؤسسات والأفراد في العالم، في تعزيز الوعي للمنتدى عالميا وتحقيق النجاح المطلوب”.

وأضاف القرقاوي: “تقدم دبي العديد من الفرص لمجتمع الأعمال والمستثمرين من خلال موقعها الاستراتيجي وبنيتها التحتية الحديثة وبيئة الأعمال المتميزة، ولكن العوامل التي جعلت من دبي وجهة مفضلة للاستثمار الأجنبي تتجاوز كل ذلك، وأهمها: اقتصاد دبي المتنوع والتعددية الثقافية للسكان، والقيمة المتطورة لخدمات الأعمال الدولية. وسيركز المنتدى على الاستراتيجيات المستقبلية للاستفادة من فرص الاستثمار غير المسبوقة، في كل من: قطاع الطاقة، والبناء، والعقارات، والرعاية الصحية، والتعليم وغيرها من القطاعات التي سوف تلبي الطلب المتنامي في الأسواق المحلية والإقليمية”.

وسيركز منتدى دبي للاستثمار 2016 على المواضيع التالية: دورة النمو الجديدة في دبي: فرص الاستثمار الاستراتيجية، حيث سيعرض نخبة من المتحدثين المرموقين من قيادات حكومة دبي رؤيتهم الاستراتيجية حول دورة النمو الجديدة في دبي التي تعزز من مكانتها الرائدة عالميا كمدينة ذكية ومستدامة، والجاهزية للاستثمار: تفوق دبي، حيث سيسلط نخبة من قيادات القطاعين الحكومي والخاص الضوء على جاهزية المدينة للاستثمار وعرض لأهم المشروعات المستقبلية وفرص الاستثمار الجديدة في دبي وهي تستعد لاستضافة معرض أكسبو 2020.

وسيركز المنتدى أيضا على فرصة مجلس التعاون: المشهد من دبي، حيث يعرض خبراء محليين وعالميين رؤيتهم حول الكتلة الاقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي وكيف تستطيع الحكومات خلق فرص جديدة للاستثمار من خلال تعاون القطاعات الاقتصادية المختلفة، ومستقبل الاستثمار: دبي في المقدمة، حيث يسلط نخبة من المتحدثين العالميين الضوء على دور المدن في تحديد مستقبل الاستثمار وخلق فرص نوعية جديدة للمستثمرين في ريادة الأعمال والابتكارات التي تتصدي للتحديات الاجتماعية والبيئية.