دبي – مينا هيرالد: حاز برنامج مؤتمر الكنز الوطني على إعجاب وإشادة الجمهور ومجتمع الأعمال حيث تستمر كبرى المؤسسات المعنية في دعم هذا الحدث الذي ينعقد لأول مرة تحت رعاية غرفة تجارة وصناعة دبي بالشراكة مع برنامج تجار دبي التابع للغرفة وتنظيم شركة “نولدج إكسبانشن” وذلك في الفترة من 27 إلى 28 سبتمبر الجاري..

بهذه المناسبة قال عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول قطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي والمنسق العام لبرنامج تجار دبي:” يضم المؤتمر المنعقد على مدار يومين مجموعة مختارة من المتحدثين في مجال ريادة قطاع الأعمال في المنطقة والذين سيستعرضون خبراتهم ورؤياهم المميزة حول كيفية مواجهة تحديات ومتطلبات عالم الأعمال وكذلك معرفتهم الإستراتيجية في الإدارة والتطور المهني”.

وأضاف الزعابي قائلاً: “إن ما سوف يقدمه الخبراء في هذا المؤتمر من نقاشات وعروض تفصيلية يصب في مصلحة الشباب من رواد الأعمال وذلك من خلال تزويدهم بأفكار ورؤى جديدة تساعدهم على الانطلاق في تأسيس مشروعاتهم في المستقبل، ولذلك فإننا ندعو رواد الأعمال إلى حضور هذه الفعالية الهامة التي تشكل إضافةً نوعية لمعارفهم وخبراتهم.”

ويهدف برنامج تجار دبي، أحد مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي، إلى دعم وتأهيل شباب الأعمال لمساعدتهم على تحويل أفكارهم الإبداعية إلى فرص عمل واقعية

ومن جانبه بدأ سقبرت داس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “نولدج اكسبانشن” تصريحه بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن “العزيمة والإستراتيجية والرؤية المستقبلية هم مواردنا الحقيقية للتميز والنجاح” مؤكداً على أن “فكرة ومحتوى وبرنامج هذا المؤتمر نابعة من التوجيهات والرؤى الرشيدة لقادة الإمارات حفظهم الله”.

أما نهى الشيخ، إحدى مؤسسي مبادرة الكنز الوطني فقد أكدت أن برنامج المؤتمر يركز على اكتساب ثقافة الابتكار وجودة الأداء والتميز وهي القيم التي تتسم بها دولة الإمارات العربية المتحدة حيث صرحت قائلة:” يهدف المؤتمر إلى مشاركة المتحدثين لخبراتهم في تحويل الأفكار إلى واقع وإمكانية تحقيق نجاح كبير من خلال الإبداع وخلق تصور عن المستقبل” في إشارة إلى أن المؤتمر المنعقد على مدار يومين يوفر للحضور منصة لزيادة المعرفة بشأن عديد من الموضوعات بدءاً من التميز الإبداعي وحتى التفكير التحولي.

ومن المزمع أن يتحدث في المؤتمر أبرز قادة الأعمال في الإمارات عن تجاربهم وخبراتهم في مجال ريادة الأعمال حيث يتشاركون مع الحضور آراءهم حول كيفية تقديم الرؤى وبناء مؤسسات مستدامة ورائدة.
من بين هؤلاء سعادة الدكتورة مريم مطر، مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للأمراض الجينية والتي صرحت بمناسبة المؤتمر قائلة:”الذين يعيشون في الإمارات محظوظون بما تتميز به الدولة من بيئات محفزة ومشجعة على النجاح والتميز ورسالتي إلى رواد الأعمال الناشئين والمحترفين هي ضرورة الحرص على انتهاز هذه الفرصة الذهبية بأن يتحلوا بالشجاعة لتطوير أنفسهم وتجاوز النمطية والابتكار ليس انتظاراً لمكافئة ولكن ليقدموا أفضل ما لديهم.”

وتمثل سعادة الدكتورة مريم مطر نموذجاً رائداً لقوة وجدارة المرأة الإماراتية حيث تشغل موقعاً مرموقاً في مجال البحث العلمي وسوف تتحدث خلال المؤتمر عن الأبعاد السبعة في فهم الناس خلال العمل وهي الأساس الذي تتمكن بواسطته الشركات من رفع كفاءة الأداء.

من جانب آخر، يترأس عبد اللطيف الصايغ، المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة الإعلامية الوطنية “الصايغ للإعلام” جلسة بعنوان “الاتصال بذكاء” والتي تضم مجموعة من الخبراء في صناعة الإعلام، حيث حققت مؤسسة الصايغ مؤخراً إنجازاً نوعياً بالانتقال من فئة المشاريع المبتدئة إلى فئة المشاريع متوسطة الحجم بكفاءة موظفين تبلغ 150 موظفاً داخل الإمارات فقط ومقرات رئيسية في دبي وأبوظبي فضلاً عن مكاتبها الفرعية في دول مجلس التعاون، كما أن هناك خططًا للتوسع في كل من المملكة المتحدة ونيويورك والدول الإسكندنافية.
وقد صرح الصايغ بهذه المناسبة قائلاً: “التحدي الحقيقي يتمثل في كسر المعايير النمطية وهو ما نطمح إليه دائماً من حيث تطوير الإمكانات والتوسع لذلك أنصح رواد الأعمال بالخروج عن المعتاد والسعي إلى جعل المستحيل ممكناً.”
جلسة أخرى من جلسات المؤتمر تركز على “كيف تتغلب على الخوف والرفض؟” وتترأسها كلير وودكرافت سكوت، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات، مؤسسة خيرية مستقلة تحت رعاية حكومة أبوظبي.

وتعتبر كلير سكوت نموذجًا يحتذى به لقيادات العمل الخيري حيث نجحت في تحويل مؤسسة الإمارات من مجرد كيان خيري تقليدي إلى مؤسسة تعمل بتركيز خاص على تطوير الشباب، وقد صرحت بمناسبة مشاركتها في المؤتمر قائلة:”نحن في مؤسسة الإمارات نعمل بالشراكة مع القطاعين الحكومي والخاص لاستغلال البرامج الخيرية التفاعلية في تأهيل شبابنا بالمعرفة والمهارات التي تمكنهم من الاستعداد لسوق العمل ومواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين.”

أيضاً يشارك صلاح طحلك، نائب الرئيس التنفيذي لشركة خدمات أسواق دبي الحرة في المؤتمر بمداخلة عن أحدث التوجهات والرؤى المؤثرة في مجالات التسويق والعلامات التجارية وكذلك الإستراتيجيات الرابحة وخبرته المميزة في هذا المجال وذلك في جلسة بعنوان “نموذج في التسويق”.

ويشغل طحلك منصب مدير بطولات التنس التي ترعاها أسواق دبي الحرة والتي تعتبر أحد أبرز بطولات التنس على مستوى العالم حيث صرح تعليقاً على مشاركته في المؤتمر قائلا:” تعتبر دبي نموذجاً استثنائياً في النمو والابتكار والإبداع ومن الجيد حقاً أن يكون هناك مؤتمر لإلقاء الضوء على هذه المميزات وإلهام الآخرين بها لتنعكس على حياتهم الشخصية والعملية”.

من جانبها أيضاً أضافت نهى الشيخ:” يركز المؤتمر على تحقيق كفاءة أداء عالية في القرن الحادي والعشرين من خلال مشاركة الرؤى البناءة في أفضل ممارسات الأعمال والإستراتيجيات الفعالة وغير المكلفة التي يمكن تطبيقها بواسطة الجميع. وقد تمت دعوة أبرز قادة قطاع الأعمال لكي يستفيد الشباب الإماراتي من خبراتهم وتوجيهاتهم فيما يخص مستقبل قطاع الأعمال في الإمارات لأن هدفنا هو مساعدة المؤسسات والأفراد لتحسين جودة الحياة عبر رفع الكفاءة والأداء.
جدير بالذكر أن هناك عددًا من الهيئات الداعمة للمؤتمر في مقدمتها شركة بيراميديا للاستشارات الإعلامية والإنتاج كشريك معرفي رسمي وجاليري كريستال كشريك للتكريمات ومجموعة بي سي آي للاستثمار كشريك جودة والفنانة نور شمة كشريك إبداعي.