دبي – مينا هيرالد: استقبلت جمارك دبي وفداً من طلبة الدراسات العليا في الأعمال بجامعة شمال فلوريدا الأمريكية، وذلك بالتنسيق مع جامعة دبي، هدفت إلى التعرف على أحدث الآليات ونموذج الأعمال والأنظمة التي تطبقها دائرة جمارك دبي على المستوى الداخلي، خاصة في مجال المعاملات الجمركية وتطبيقها لأحدث الأنظمة والإجراءات على مستوى العالم.
وكان في استقبال الوفد الزائر، يونس عثمان، مدير إدارة تقنية المعلومات، وعادل الحوسني مدير قسم أمن المعلومات.
واشتملت الزيارة على عرض تقديمي لأهم الأنظمة الجمركية الذكية في جمارك دبي، حيث استعرض يونس عثمان نظام محرّك المخاطر في الدائرة وآلية عمله فيما يتعلق بالتعامل مع البيانات الجمركية من حيث الجمع والربط والتحليل والتوزيع وصولاً إلى إيجاد التصوّرات النمطية حول المتعاملين في اطاره.
وفي مَعرضِ إجابته عن أسئلة الحضور الذين أبدوا اهتماماً بالغاً بالتقنيات الجمركية التي تستخدمها جمارك دبي وخصوصاً محرّك المخاطر، قال يونس عثمان: ” إن دائرة جمارك دبي وفريق قيادتها تعتمد نهجاً واضحاً في سبيل توظيف التكنولوجيا والابتكار بهدف تيسير الإجراءات ودعم التجارة المشروعة وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة وسعياً لضمان المقعد الأول في جميع المجالات على مستوى العالم، تلبية لقيمة الريادة التي تتبناها الدائرة في تطبيق أفضل الممارسات العالمية في العمل الجمركي والتي من شأنها إعلاء سمعة إمارة دبي كمركز تجاري عالمي، مضيفاً أن محرّك المخاطر يشكّل نقلةً نوعيّة حقيقيّة في العمل الجمركي، بالإضافة إلى دوره المحوري المتوقع خلال استضافة دبي لمعرض إكسبو 2020 في سبيل تيسير استقبال الارتفاع المتوقع في مستويات التجارة والشحن خلال فترة الاستضافة.”
وقدم عادل الحوسني شرحاً حول أحدث التقنيات التي تعتمدها دائرة جمارك دبي في مجال أمن المعلومات سواء على المستوى الافتراضي أو الأمن المادي، مُشدّداً على أهميّة العنصر البشري في تحقيق المعادلة الأمثل للأمن.
وتعرّف الحضور أيضاً على أهمية العمل المحوري الذي تقوم به جمارك دبي في حماية الحدود وأبرز الضبطيات التي قامت بها الدائرة، سواءً على صعيد حماية الحياة البرية أو الإرث الإنساني والحضاري بالإضافة إلى ضبطيات المخدرات على أنواعها وحفاظها على أمن الإمارة بشكل خاصة والدولة على العموم.
واستعرضت رنا الرفاعي مع الوفد الأكاديمي قنوات الاتصال المتعددة للدائرة والتي تصل إلى 14 قناةً مختلفة تمّ استحداثها وتُدار في سبيل توفير 27 خدمة متنوعة تقّدمها جمارك دبي لعملائها.
وقام الوفد الزائر بجولة في عدد من الإدارات وصولاً غرفة التحكم والسيطرة للتعرف على التقنيات الحديثة المستخدمة في هذا الشأن، حيث كان في استقبالهم صالح الحمّادي مدير قسم غرفة التحكم بالإنابة، واستعرض معهم أهم الأدوات التي تستعين بها الدائرة في مراقبة الشحنات ورصدها والتعامل معها بواسطة التكنولوجيا الحديثة واعتماداً على خبرة المفتشين.
وفي ختام الجولة أثنى البروفيسور جيفري مايلكمان، والبروفيسر ريتشارد تريون من جامعة Hikcs Honors College واللذان ترأسا الوفد الأكاديمي الزائر، على ما شاهدوه خلال زيارتهم إلى جمارك دبي من انظمة وبرامج عمل، معربين عن شكرهما لحفاوة الاستقبال.