أبوظبي – مينا هيرالد: تشارك كاريير، الشركة الرائدة في تقديم حلول التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد العالية التكنولوجيا، كراعٍ بلاتيني لـمعرض أبوظبي للاقلمة، المقرر إقامته في أبوظبي من 3 إلى 5 أكتوبر. وتُعد كاريير جزءاً من يو تي سي للتكييف والتحكم وأنظمة الأمن، والتي تتبع مؤسسة يونايتد تكنولوجيز (المُدرجة في بورصة نيويورك بالرمز UTX). وتعمل كاريير في الإمارات العربية المتحدة عبر يو تي إس كاريير، وهي شركة محاصة بين شركة يونايتد تيكنيكال سيرفسيز (يو تي إس) وشركة كاريير.

ويجذب المعرض المحترفين والخبراء في صناعة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد لعرض ابتكاراتهم والمشاركة بأحدث ما توصلوا إليه في تكنولوجيا كفاءة استخدام الطاقة وتكنولوجيا التبريد، ومن المتوقع أن يحظى المعرض بالآلاف من الزائرين خلال الأيام الثلاثة.

وصرح محمد القيسي، مدير عام يو تي إس كاريير، قائلاً: “نفخر بالمشاركة كراعٍ بلاتيني في هذه الفعالية المخصصة لخبراء صناعة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد في الإمارات العربية المتحدة”. وأضاف: “تأسَّست كاريير على الابتكار، ونحن ندعم هذا التراث بتقديم حلول كفاءة استخدام الطاقة هنا في الإمارات العربية المتحدة”.

وستعرض كاريير مجموعة من منتجاتها تتضمن خطاً جديداً من أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء في المباني السكنية والتجارية، والتي تستخدم الطاقة بكفاءة وتعتمد في تشغيلها على غاز التبريد ®Puron المتوازن بيئياً. كما ستقدم كاريير الوحدة الجدارية العالية الكفاءة، التي تحمل تصنيفاً عالياً لكفاءة استخدام الطاقة، وتعتمد على تكنولوجيا الانفرتر، وتعمل على ترشيد استهلاك الطاقة وتحسين الأداء بتصميم جديد أنيق. ستتضمن المجموعة أيضاً التكييف السطحي الجديد ™Desert Master، ووحدة مناولة الهواء ™Airovision المعتمدة من يوروفنت، ووحدة جديدة بنظام تبريد متغير التدفقVRF، والتي تحظى بأعلى تصنيف لكفاءة استخدام الطاقة في هذه المجموعة من المنتجات، وهي مُطابقة لمعايير هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، ومجلس أبوظبي للجودة. ومن المنتجات الأخرى المقرر عرضها مجموعة التحكم ™Comfort بمنظم حرارة ترموستات المزودة بتقنية WI-FIلاسلكي، والتي تُتيح التحكم في الحرارة عن بُعد باستخدام تطبيقات الهاتف المتحرك والحاسوب، وتعتمد على برامج ذكية تساعد في ترشيد استهلاك الطاقة، ومن ثم تقليل التكاليف. صُمِّمت جميع الوحدات لتعمل بكفاءة في المناخ الحار بالشرق الأوسط، وهي مُطابقة للوائح الإلزامية المحلية التي تخضع لها أجهزة تكييف الهواء.

وتابع القيسي قائلاً: “نحن نلعب دوراً حيوياً في حركة المباني الخضراء بالإمارات العربية المتحدة، كما أننا ملتزمون بالريادة في المجال البيئي والابتكار المستدام”. وأضاف: “منتجاتنا الجديدة هي الأحدث في مجال كفاءة استخدام الطاقة المصمم خصيصاً لمنطقة الشرق الأوسط”.