دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات” اليوم عن تغييرات في فريق القيادة العليا مع تعيين ماثيو دستوت بمنصب نائب الرئيس التنفيذي لوحدة المبيعات والتسويق العالمي، ونيكولاس برونيل بمنصب نائب الرئيس التنفيذي لوحدة الاتصال.

ويتمتع السيد دستوت الذي يسري تعيينه من تاريخه، بخبرة واسعة في مجال المبيعات والتسويق وإدارة خط الأعمال. وقد أشرف في الآونة الأخيرة على أعمال التحول في وحدة الاتصال بالشركة، من خلال التركيز على قطاعات معينة في السوق لتحقيق النمو وتسريع التحول إلى نماذج عمل جديدة. وفي مناصبه السابقة، حقق ماثيو إيرادات كبيرة ونمواً في القيم السوقية بعد أن ترأس قسم المبيعات في مناطق البيع التابعة لـ”ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات” في آسيا والمحيط الهادئ وفرنسا.

وسيحل السيد دستوت مكان جان زوبير، الذي سيستمر بدوره كعضو في مجلس إدارة ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات. وسترتكز مهام السيد زوبير الآن على التخطيط الاستراتيجي لقيادة مستقبل الشركة.

وبدوره، يتولى نيكولاس برونيل، الذي قام سابقاً بقيادة وحدات الأعمال المتوسطة والكبيرة الحجم التابعة لوحدة الاتصال بالشركة، المنصب الجديد خلفاً للسيد دستوت. ويتمتع السيد بروتيل بأكثر من 16 عاماً من الخبرة في مجال الاتصال وقد اكتسب خبرة عالمية في مجال خدمات الشركات والعملاء، حيث تولى في السابق رئاسة وحدة خدمة العملاء العالمية التابعة لشركة ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات.

وسيكون السيد دستوت والسيد برونيل عضوين ضمن فريق الإدارة التنفيذية وسيقدمان التقارير إلى الرئيس التنفيذي للشركة جاك شين.

تصريح
جاك شين، الرئيس التنفيذي لشركة ألكاتيل_لوسنت لحلول المؤسسات: “ستدعم هذه التعيينات جهودنا حيث تستمر الشركة بتركيز استراتيجية تحولها على توسيع نطاق أعمالها في السوق، وتطوير مكانتها في القطاعات الرأسية، وتسريع عملية التحول إلى نماذج أعمال قائمة على الحوسبة السحابية”.