الشارقة – مينا هيرالد: أضاف مصرف الشارقة الإسلامي، المصرف الحائز على العديد من الجوائز العالمية، إنجازاً جديداً إلى سجله الحافل بالإنجازات، بحصوله على جائزة بنك ويلز للتميز في المعاملات المصرفية الإلكترونية، وذلك تكريماً لمواظبته على إنجاز أعداد كبيرة من معاملات الدفعات التجارية بصورة مدروسة ومنظمة، وإتمام المعاملات المصرفية الإلكترونية بسرعة وكفاءة وسلاسة ودقة.

وتصدر مصرف الشارقة الإسلامي قائمة تصنيف جائزة بنك ويلز فارجو ضمن فئة “معايير الإلتزام في إرسال الحوالات حول العالم”. وتم تقديم الجائزة في المكتب الرئيسي للمصرف يوم السادس من سبتمبر الجاري، وتسلمها أحمد سعد، نائب الرئيس التنفيذي للمصرف، وذلك بحضور، عدنان محمود خير الله، رئيس إدارة العمليات المركزية، وسهيل أبو حجله، رئيس العمليات المصرفية.

ويُعتبر بنك ويلز فارجو مؤسسة مصرفية عالمية شهيرة، تُعنى بتقديم الخدمات المصرفية، وخدمات الرهن العقاري، والخدمات المصرفية الإستثمارية، وبطاقات الإئتمان، والتأمين، والخدمات المالية الإستهلاكية والتجارية. ويتخذ البنك من مدينة سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة مقراً له.

وقال أحمد سعد عند تسلمه الجائزة: “يواصل عالم التعاملات المالية تطوره ليصبح أكثر تعقيداً، ولتبرز التحديات فيما يتعلق بقدرة المصارف على تقديم خدمات سريعة وسلسة للعملاء، مع الإلتزام بمعايير الامتثال، والأنظمة، والسيولة، والتقنيات المتغيرة، ما يفرض ضغوطاً متزايدة على الأداء”.

وأضاف سعد: “ومن هنا يسعدنا في مصرف الشارقة الإسلامي الحصول على هذا الاعتراف العالمي بالتميز في تلبية حاجات المستهلكين والشركاء الدوليين من قبل مؤسسة مصرفية عالمية مرموقة من مستوى “ويلز فارجو”، المؤسسة المصرفية العريقة”.

وقال جورج دوليتل، نائب الرئيس التنفيذي رئيس خدمات دفع “جي إف آي” في “ويلز فارجو”: “يلتزم مصرف الشارقة الإسلامي بشكل خاص بأن تبقى شراكتنا قائمة على التعاملات الإلكترونية بالكامل. وهذه الجهود محل تقدير كبير لدى “ويلز فارجو”. وبالتالي، نود أن نقدم لمصرف الشارقة الإسلامي جائزة تقديراً لالتزامهم، وتجربتهم، وخبرتهم في هذا المجال”.

وكان مصرف الشارقة الإسلامي قد حصل في وقت سابق من العام الحالي على جائزة أفضل مصرف إسلامي في دولة الإمارات للعام 2016، ضمن حفل توزيع جوائز “وولد فاينانس”.