دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة هوم ايكيو(HomeIQ) عن اطلاق الجيل الجديد من أنظمة المنزل الذكي اللاسلكية والتي تمتاز بكلفتها المنخفضة فضلا عن سهولة تركيبها واستخدامها. ويعمل النظام على تخفيض الاستهلاك المنزلي للطاقة وحماية المنازل دون الحاجة الى كاميرات المراقبة عالية الكلفة.

ومن ميزات النظام الجديد أيضا انه لا يحتاج الى تمديدات سلكية داخلية أو خبرة تقنية لتركيبه كونه يعتمد التقنية اللاسلكية في التشغيل ويتيح للمالكين والمستأجرين الحد من استهلاك الطاقة، وتأمين وحماية منازلهم ضد الحريق، السرقة، تسريبات المياه بالإضافة الى أتمتة الاضاءة، الأقفال والأجهزة المنزلية عن بعد من خلال تطبيق على هاتفهم الذكي.
هذا وتبدأ أسعار الأنظمة من 1599 درهم والتي تمثل جزءا بسيطا من كلفة الأنظمة السلكية السابقة.
وقال الشريك الإداري عمر السعودي: “بينما كانت تقنية البيوت الذكية موجودة لسنوات، فقد عانت الأنظمة السابقة من كلفتها العالية ومحدودية وظائفها بالإضافة الى كونها صعبة التثبيت ومعقدة التشغيل مما حدا بالكثيرين على اعتبارها مجرد أجهزة تفتقر للفوائد للعملية.
نهدف في HomeIQ أن تجعل من السهل على أي شخص بان يقوم بتحويل بيته إلى منزل الذكي من خلال توفير انظمة متكاملة منخفضة الكلفة، سهلة التركيب وتوفر فوائد ملموسة ووفر في فواتير الطاقة لجميع أنواع المنازل”.
ويتألف النظام من جهاز تحكم مركزي صغير ومجموعة من الأجهزة الذكية التي يمكن للمستخدمين إضافتها اعتمادا على الفوائد التي يسعون اليها، أبرزها أجهزة التحكم بالمكيفات بخاصية البرمجة الذاتية والتي يمكن من خلالها خفض استهلاك الطاقة بنسبة تصل الى 40%، أجهزة استشعار تقوم بقطع امداد المياه الى المنزل في حالة حدوث تسرب، أجهزة إنذار ذكية ترسل بلاغات في حالة نشوب حريق والاقفال المنزلية التي تتيح لأصحاب المنازل منح حرية الدخول لعمال التدبير المنزلي في أوقات مبرمجة مسبقا.
كما ويسمح النظام لأصحاب المنازل والمستأجرين بحماية ممتلكاتهم من دون الحاجة لكاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة باهظة الثمن. وتشمل أجهزة الأمن والمراقبة اجهزه استشعار صغيرة تثبت على الأبواب او النوافذ تقوم بتنبيه المقيمين في حال فتحها خلال تواجدهم خارج المنزل بالإضافة الى كاميرات داخلية وخارجية بنظام دوران 360 درجة تقوم بإنذار المالك ومتابعة أي حالة اختراق ومن ثم تسجيلها على السحابة الافتراضية.
ويمكّن الجهاز ايضا الآباء من تقييد استخدام أولادهم لألعاب الفيديو وأجهزة التلفاز لأوقات محددة من خلال تركيب مفتاح كهربائي ذكي.
توفر الشركة للعملاء من خلال منصة التجارة الإلكترونية في موقعها على الإنترنت سهولة اختيار النظام المناسب لهم من خلال تطبيق يقوم باقتراح حزمات تطابق احتياجاتهم ونوع المنازل التي يعيشون فيها ومن ثم تسليمها لهم مجانا. كما وتوفر الشركة للعملاء في دبي خدمة التركيب بكوادر حرفية مؤهلة وبأسعار تنافسية والتي يمكن للعملاء اضافتها كخيار عند تسوقهم عبر المنصة الالكترونية.
بمجرد تركيبه يحتاج النظام الى القليل جدا من التفاعل اليومي من مستخدميه حيث يقوم باتباع تعليمات مبرمجة مسبقا تبعا لتواجد المستخدم داخل او خارج البيت، سواءً في المكتب او في عطلة.
وأضاف السعودي “سهولة الاستخدام وبساطة التفاعل هي سمة رئيسية من هذه التقنية الجديدة، ما نحاول تطبيقه فعليا هو ان نعّلم منزلك على التفكير بنفسه فيغنيك عن الاهتمام بالأعمال الروتينية المنزلية”
يذكر بأن انتشار المنزل الذكي في نمو مطرد في الولايات المتحدة وأوروبا حيث وصلت قاعدة تثبيت أنظمة المنزل الذكي الى أكثر من 25 مليون بيت، بزيادة قدرها 71٪ عن العام السابق. وتتوقع دراسات أجريت مؤخرا بأن تصل نسبة المنازل الذكية الى 40 ٪ في أمريكا الشمالية و30% في الدول الأوروبية بحلول عام 2020 ونمو قاعدة التثبيت عالمياً الى أكثر من 230 مليون منزل في نهاية الفترة.