دبي – مينا هيرالد: تعلن “إكسبو 2020 دبي” و”مؤسسة محمّد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة”، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، عن اختتام ندوة بزنس كونيكت حول تفاعل ومشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في إكسبو 2020 دبي بنجاح وبمشاركة أكثر من 300 من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة. ويأتي تنظيم الندوة عقب توقيع مذكرة التفاهم الاستراتيجية بين “إكسبو 2020 دبي” و”مؤسسة محمّد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة” والتي تتيح لآلاف الشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارة المشاركة في مناقصات الحدث الضخم الذي يرتقبه العالم في العام 2020 والذي تُقدر تكلفته بـ 25 مليار درهم.

وتم خلال الندوة تغطية العديد من الموضوعات من ضمنها تقديم نبذة مختصرة عن إكسبو 2020 دبي، وكيفية مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المسيرة نحو العام 2020، بالإضافة إلى عرض الفرص المتوفرة لهذه الشركات.

وفي تعليقها على ذلك قالت بريت لودفيجسن، مستشار مشاريع خاصة لدى إكسبو 2020 دبي: “ترمي المشروعات الكبرى مثل إكسبو إلى دعم التنوع والترويج له، وتحفيز قطاع الأعمال المحلي ودفع عجلة التجارة والسياحة وكذلك توفير العديد من فرص العمل. ولدى الشركات الصغيرة والمتوسطة دور كبير يمكنها القيام به للمساهمة في دعم النمو وتوفير فرص العمل لتكون جزءاً من اقتصاد الدولة القائم على المعرفة؛ وتأكيداً على دعمنا لها، فقد خصصنا 20% من قيمة إنفاقنا المباشر وغير المباشر للشركات الصغيرة والمتوسطة. وتعكس النسخة الأخيرة من مبادرة ملتقى الأعمال “بزنس كونيكت” تفاعلنا المستمر مع مجتمع الشركات الصغيرة والمتوسطة وجهودنا المتواصلة لتعزيز دمجه في سلسلة التوريد لدى إكسبو؛ وتعد مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة حليفاً استراتيجياً يشاركنا جهودنا في هذا الصدد، وإننا نتطلع إلى مواصلة العمل معاً عن كثب”.

وقال مروان آل ناصر، مدير أول برنامج المشتريات الحكومية: “نسعى من خلال ورشة العمل إلى استقطاب الشركات الوطنية لتحصيل عقود ومشتريات عن طريق إكسبو 2020 دبي، حيث تم تخصيص 5 مليارات درهم لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وبإمكان الأعضاء التسجيل لنظام العضويات الموحد عن طريق الموقع الإلكتروني sme.ae للمشاركة والتأهيل في المناقصات والمشتريات. وسلطت الندوة الضوء على الفرص المتاحة لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة لنمو مجال أنشطتهم التجارية، وتشجيع مشاركة هذه الفئة المهمة من مجتمع الأعمال في رحلة الاستعداد والتحضير لإقامة هذا الحدث، وإحداث تأثير إيجابي يستفيد منه اقتصاد المنطقة لسنوات عديدة حتى ما بعد العام 2020”.

وأضاف آل ناصر: “يأتي تنظيم الندوة تماشياً مع المبادئ الأساسية لخطة مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة 2021 لتطوير قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دبي، والتوجه الاستراتيجي الشامل لدولة الإمارات العربية المتحدة، وخاصة إمارة دبي نحو الابتكار والاستثمار في مجالات اقتصاد المعرفة. وقد أصبحت إمارة دبي اليوم، لما تمتلكه من سمعة عالمية في مجال ريادة الأعمال، منبراً لمجموعة متميزة من المشاريع الصغيرة والمتوسطة في قطاعات حيوية، والتي تمكنت بنجاح من توسيع رقعة مشاريعها للوصول إلى الأسواق المجاورة في المنطقة”.

وأشاد مروان آل ناصر بالتعاون مع “إكسبو 2020 دبي” والتي سيسهم في دعم هذه الشريحة الحيوية من المشاريع ويمكّنها من القيام بدور أكبر في التحضير للحدث المرتقب، حيث تسعى مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة إلى التعاون والتنسيق مع القطاع الحكومي سواء على المستوى الاتحادي أو المحلي والقطاع الخاص لتعزيز تنافسية الأعمال ودعم قطاع ريادة الأعمال في أكبر حدث على مستوى المنطقة.