دبي – مينا هيرالد: عبرت جمارك دبي عن سعادتها بالإنجاز الكبير لرياضة المعاقين في دولة الإمارات العربية المتحدة في ختام مشاركة البعثة في منافسات دورة الألعاب البارالمبية 2016 التي أقيمت في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، حيث استقبل مسؤولو وموظفو جمارك دبي في مبنى ( 3 ) بإدارة عمليات المسافرين بجمارك دبي مساء أمس الأول، بعثة منتخب الإمارات للمعاقين ” فرسان الإرادة ” العائد من ” ريو “، والحاصل على 7 ميداليات ملونة ( ذهبيتان وأربع فضيات وبرونزية ).
واعتبر إبراهيم علي الكمالي مدير أول عمليات مبنى المطار (3) بإدارة عمليات المسافرين، أن ما حققه “فرسان الإرادة هو إنجاز غير مسبوق لرياضة ذوي الإعاقة الإماراتية.

وأشار إبراهيم الكمالي إلى أن جمارك دبي وكعادتها الاحتفاء بأصحاب الإنجازات الإماراتيين في مختلف المحافل الإقليمية والعالمية، حيث استعد الموظفون لاستقبال أعضاء البعثة الاماراتية واللاعبين في مبنى المطار (3) ببرنامج رائع ومميز يليق بما حققه هؤلاء الأبطال الذين رفعوا راية الإمارات خفاقة بين الأمم في هذا المحفل الأولمبي المهم، وكان من بين أعضاء البعثة : محمد خميس صاحب الميدالية الذهبية في مسابقة رفعات القوة وزن 88 كيلو جرام، ومحمد القايد الحاصل على ذهبية ” أم الألعاب” وعبدالله سلطان العرياني الحاصل على 3 فضيات في ” ريو “، حيث كان قاب قوسين أو أدنى من الحصول على ذهبية الرماية السكتون 50 متراً راقداً، ونورة الكتبي الحاصلة على فضية دفع الجلة سيدات فئة ” إف 32 ” وسارة السناني التي حصلت أول ميدالية برونزية في دفع الجلة.

وذكر إبراهيم الكمالي أن موظفي جمارك دبي بمبنى 3 بإدارة عمليات المسافرين حرصوا على تقديم باقات الورود لأعضاء البعثة واللاعبين وأسرهم، الذين حرصوا على التواجد في مبنى المطار، مع أخذ الصور التذكارية معهم في جو أسري ووطني نال استحسان الجميع، وهم يستحقون منا كل تقدير واحترام على ما أنجزوه في المحفل الأولمبي المهم، وكان لهذا الاستقبال الأثر الطيب في نفوس اللاعبين وعائلاتهم.