دبي – مينا هيرالد: تشارك “جنيتيك”، إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير حلول أمن بروتوكول الإنترنت الموحدة ومفتوحة البنية، خلال فعاليات “منتدى دبي الذكي للسلامة والأمن 2016″، الذي سيقام في 20 سبتمبر/أيلول الجاري في فندق سوفيتيل داون تاون دبي، بحيث ستعرض الشركة خبراتها لمساعدة المدن على اعتماد حلول الجيل الجديد للحماية الذكية. وسيسلط هذا الحدث الإقليمي، الضوء على دور القطاعين العام والخاص في نشر أحدث التقنيات التي تسهم في توفير نمط حياة آمن وصديق للبيئة. وستقدم “جنيتيك” خلال هذا المنتدى أفكارها حول كيف يمكن للمدن الذكية أن تكون مدناً آمنة وتعزيز النقاش حول هذا الموضوع.

وتماشياً مع مبادرتها “سيتي وايز” (Citywise)، التي تجمع معاً مخططي المدن والخبراء الأمنيين والموظفين العموميين والشركات الخاصة من أجل البحث في كيفية تشغيل وإدارة المدن وكيف يمكنهم إضفاء مزيد من التحسينات على هذه العملية، ستقوم “جنيتيك” بمناقشة الحاجة المتنامية لمفهوم “الأمن السيبراني” ومفهوم “السلامة الأمنية” في المنطقة، ما يؤكد أهمية الحلول التشاركية التي تمنع الهجمات السيبرانية مع توفير مستويات عالية من المصادقة والترخيص والتشفير لضمان سلامة وخصوصية وأمن المحتوى بدءاً من الكاميرا وصولاً إلى نظام الأرشفة والمكتب الأمني.

ويلعب المنتدى دوراً استراتيجياً في الجهود الرامية إلى تحويل دبي إلى واحدة من أهم المدن العالمية في مجال مشاريع وبرامج الأمن والسلامة والحلول التنظيمية، وذلك تماشياً مع رؤية دولة الإمارات وحكومة دبي. ومن المتوقع أن يستقطب المنتدى أبرز صناع القرار والأطراف المؤثرة والخبراء، بما في ذلك شركات التطوير العقاري وشركات الاستشارات الهندسية والهندسة المعمارية والإدارة الإنشائية ومختصي الأمن والسلامة.

وينظر إلى علاقة “جنيتيك” التعاونية مع “آكسيس كوميونيكيشنز” على أنها واحدة من أولى الخطوات في القطاع الأمني التي تهدف إلى تلبية الطلب المتنامي على مفهوم “السلامة الأمنية” عبر توفير مستوىً جديد من التشفير والتكامل الأمني مع منظومة الكاميرات التي توفرها “آكسيس كوميونيكيشنز”، وذلك بالاعتماد على بروتوكول البث الحي والمباشر كوسيلة لتحصين محتوى المراقبة ضد الهجمات السيبرانية وعمليات الاعتراض غير المصرح بها.

وقال فراس جاد الله، المدير الإقليمي لشركة “جنيتيك” في الشرق الأوسط وأفريقيا: “نتطلع قدماً إلى المشاركة في دورة هذا العام من “منتدى دبي الذكي للسلامة والأمن 2016” والذي سيتيح لنا الفرصة لعرض حلول الجيل الجديد للحماية الذكية، وكذلك مناقشة مبادرة “سيتي وايز”. وتماشياً مع أهداف المنتدى، فإن الكثير مما نقوم به ينطوي على إنشاء منصات وروابط أمنية شبكية مبتكرة مع الشركاء. ونحن فخورون بمشاركتنا في هذا الحدث، الذي يشكل منصة هامة لمختصي المجال تتيح لهم فرصة التواصل مع صناع القرار الحكوميين والمنظمين والمستثمرين”.

وترى “جنيتيك” أن هناك حاجة لتبادل المعلومات ضمن المجتمع، إذ من شأن ذلك أن يشكل قوة دافعة لإشراك المدارس والشركات والجماعات في الأحياء وكذلك الدوائر المحلية والوطنية والحكومية في تأمين المدينة. ويتطلب الاستخدام الفعال للبينة التحتية القائمة تضافراً لمختلف الجهود كاستخدام كاميرات التعرف على أرقام لوحات السيارات للمساعدة في إعادة تصميم الطرق وجعل الأرصفة أكثر أماناً وضمان جمع القمامة في وقتها. ولا يستلزم إدخال التقنيات الحديثة عملية إصلاح شاملة للبنية التحتية للمدينة، فالأمر يتطلب فقط تعاوناً بين المدن وتبادل المعلومات والتواصل من أجل إنشاء مجتمعات متطورة تعي أن الأمور الجيدة أو السيئة يمكن أن تحدث، وبالتالي هناك استعداد تام للاستجابة والتفاعل وفقاَ لذلك.

واستطاعت الشركة على مر السنين أن تكتسب خبرة مكّنتها من إدراك الفوائد ومعرفة التحديات التي تواجهها المدن عند تنفيذها لاستراتيجية ومنهجية مشتركة في المجال السلامة، بالإضافة إلى توفيرها التكنولوجيا عن طريق منصتها الأمنية الموحدة “سكيورتي سنتر” (Security Center)، التي تمكنها إدارة حتى مئات آلاف الكاميرات، إلى جانب التحكم في الوصول والتعرف التلقائي على أرقام لوحات السيارات والعديد من الأجهزة والبرمجيات الشبكية لجهات أخرى.