الشارقة – مينا هيرالد: تطلق لوريال الشرق الأوسط مسابقة الأعمال الدولية Brandstorm من تنظيم المجموعة، للمرّة الأولى على الإطلاق في المنطقة! فهذه المبادرة تقدّم فرصة فريدة للطلاّب من كافّة أنحاء العالم لإطلاق العنان لمخيّلتهم، وترجمة أفكارهم الثورية على أرض الواقع، والتواصل مع علامات تجارية عالمية.
جمعت Brandstorm بين 45 فريقاً من 58 بلداً من حول العالم حيث طُلب منهم أن يضعوا أنفسهم مكان مدير التسويق العالمي لعلامة La Roche-Posay ويركّزوا على جذب العملاء الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و25 عاماً عبر طرح استراتيجية رقميّة جديدة. هذه الفعالية هي مسابقة الأعمال والابتكار المثلى، إذ توفّر للطّلاب إمكانية الاكتشاف، الابداع، الابتكار، التطوير، التصميم، وتقديم الأفكار، كما العودة إلى منازلهم متسلّحين بتجربة حياتية قلّ نظيرها.
تمّ اختيار الفرق الخليجية من أربع جامعات قائمة في ثلاثة بلدان، وهي جامعة عفت في المملكة العربية السعودية، جامعة قطر في قطر، والجامعتان الأميركيتان في دبي وفي الشارقة، الإمارات العربية المتّحدة، ليتنافسوا بين بعضهم. وكان الفوز حليف فريق الجامعة الأميركية في الشارقة، Branddict، الذي سافر أعضاؤه إلى باريس ممثّلين دول مجلس التعاون الخليجي في المسابقة العالمية. فمفهومهم المتمثّل بتطبيق للجوّال يحتوي على فلاتر لتعديل الصور بغية إظهار التأثيرات المتوقّعة لمستحضرات La Roche-Posay، قد أثار إعجاب لجنة التحكيم. وممّا لا شكّ فيه أنّ الفريق تمتّع بفهم معمّق لقيم العلامة التجارية والشريحة المستهدفة. فقد انعكس ذلك في خطّة التواصل الإلكترونية وغير الإلكترونية المتكاملة التي أضيفت إلى هذا المفهوم لإطلاق التطبيق. وعلى الرغم من أنّ الفريق لم يحقّق الفوز في الخارج، إلاّ أنّ التجربة كانت بحدّ ذاتها جائزة لا تقدّر بثمن.
في هذا السياق، علّقت إيما شاتلوورث، مديرة التوظيف في لوريال الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلةً:” Brandstormهي إحدى أفضل مسابقات الأعمال المنظّمة ارتكازاً إلى الرؤية العميقة، والتخطيطـ، ومعايير التسليم التي تشتمل عليها. هذه فرصة العمر للطلاب إذ تمكّنهم من اكتشاف عالم الأعمال الدولية والحصول على لمحة عمّا يدور في الحياة المهنية الحقيقية.” كما أشارت إيما أيضاً إلى أنّ اثنين من المشاركين في مسابقة Brandstorm قد انضمّا إلى قسم التسويق في لوريال الشرق الأوسط بعدما تفوّقا في باريس، وهذا ما يظهر أنّ المسابقة هي أيضاً طريقة ممتازة لاكتشاف المواهب الواعدة أيضاً.
مسابقة الأعمال الدولية هذه هي مسابقة فريدة مستمرّة منذ 24 سنة، استقطبت حتّى الآن ما يزيد عن 80 ألف متسابق من 58 بلداً وأكثر من 360 جامعة حول العالم. فهي إذاً فعالية رائعة لم تتوقّف عن الجمع بين المواهب الواعدة، والمبدعين، والمهنيين، لتوفير تجربة عامّة مبهرة بكلّ معنى الكلمة.