سيول – مينا هيرالد: مُنحت شركة إل جي إلكترونيكس لقب “مجموعة صناعية رائدة” في فئة عالية التنافس هي “مجموعة صناعة السلع الاستهلاكية المعمّرة والملبوسات” للعام الثالث على التوالي، من قبل التقرير السنوي لمؤشر داو جونز للاستدامة، أحد المؤشرات العالمية المرموقة في هذا المجال.

ويُمنَح هذا اللقب للشركة الأفضل أداءً في كلٍ من قطاعات الصناعة الأربع والعشرين المدرجة في مؤشر داو جونز العالمي للاستدامة. وقد حصلت إل جي إلكترونيكس على تقييمات عالية لممارساتها الإدارية المبتكرة في مجالات الاستثمار في البحث والتطوير، وإدارة العلامة التجارية، والكفاءة البيئية التشغيلية، وإدارة علاقات المستهلكين، والاستجابة الفعالة للتغير المناخي، وإدارة المواد الخطرة، والمساهمات الاجتماعية، وإشراك المعنيين. وكانت إل جي الشركة الكورية الجنوبية الوحيدة التي حصلت على لقب “رائدة مجموعة صناعية” هذا العام وإحدى ثلاث شركات آسيوية فقط تنال هذا التكريم.

يُذكر أنّ مؤشر داو جونز للاستدامة هو مبادرةٌ مشتركة بين ستاندرد آند بورز داو جونز و روبيكوسام (شركة استثمارية متخصصة تركّز حصراً على الاستثمارات المستدامة)، وهو أول مؤشر عالمي يرصد أداء الشركات العالمية الرائدة بناءً على تحليل الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة لكل شركة. ويقتصر المؤشر العالمي على إدراج الشركات التي تكون نتائجها ضمن أفضل 10 بالمئة، ويتم نشر النتائج في شهر سبتمبر من كل عام.