دبي – مينا هيرالد: حصلت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي على شهادة الآيزو ISO/ IEC 27001:2013 لنظم إدارة أمن المعلومات، وذك في إطار جهودها والتزامها بتقديم الخدمات المعلوماتية الآمنة بأعلى مستويات الجودة وبأفضل الطرق والممارسات المتخصصة في إدارة أمن المعلومات المتعارف عليها دولياً لموظفيها ومتعامليها من مختلف شرائح المجتمع. ويأتي حصول اقتصادية دبي على الشهادة كخطوة إضافية في سلسلة الجهود المستمرة في تطوير أنظمة العمل الداخلي بما يتماشى مع التوجهات الرئيسية لحكومة دبي الذكية لاستغلال وتوظيف أحدث التكنولوجيا لجعل تجربة دبي الأكثر أمنا للمقيمين والزائرين على حد سواء.
تعنى هذه المواصفة العالمية بإنشاء وإدارة نظام فعال لأمن المعلومات وفق أفضل الممارسات العالمية، وذلك بعد تطبيق مجموعة من المعايير والشروط التي تضمن الحفاظ على أمن المعلومة وسريّتها وسلامتها. وقد تم منح الشهادة لاقتصادية دبي من قبل منظمة UKAS البريطانية، وهي إحدى المنظمات العالمية المرموقة المختصة بالأيزو، وتم التدقيق على نظام إدارة أمن المعلومات بالدائرة من خلال جهة محايدة وهي شركة أس جي أس الاستشارية والتي تأكدت من تطابق الإجراءات والأنظمة المتبعة مع المواصفة من خلال عمليات تدقيق متكاملة استمرت عدة أيام.
وقد تسلم الشهادة سعادة سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبين من الدكتور شاهول منصور، ممثل شركة SGS الاستشارية. وبهذه المناسبة، قال سعادة القمزي: “يعود هذا التميز إلى دعم القيادة الرشيدة المستمر في تحفيز وتوجيه الجهات الحكومية لتبني أفضل الممارسات وتقديم أعلى مستويات الخدمة للمتعاملين بما يسهل عليهم الوصول إلى الخدمات الإلكترونية بشكل آمن وفعال يعكس الصورة المشرقة لإمارة دبي. ويعكس حصولنا على هذه الشهادة النقلة النوعية في مجال تقديم الخدمة الإلكترونية الآمنة، ولسهولة الحصول على المعلومات وخدمة المتعاملين بطريقة تكفل لهم راحة وسرعة الانجاز بشكل آمن”.
وأضاف القمزي: “تضم ميزات نظام إدارة أمن المعلومات آيزو / آي إي سي 27001 تحديد المخاطر ووضع الضوابط المناسبة لإدارتها أو للتخلص منها، إلى جانب المرونة في وضع الضوابط في العمل، والحصول على ثقة أصحاب المصالح والعملاء في أن بياناتهم محمية، والامتثال للضوابط يمنح ثقة العملاء بأنها المورد الأفضل”.

وأشار عبدالله حسن، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المشتركة في اقتصادية دبي، أن الآيزو 27001 يعتبر معيار جودة دولي يختص بمتطلبات إدارة نظام أمن المعلومات المعروفة اختصارا بـ ISMS وقد بدأ العمل به في العام 2005، وهو مشتق من أفضل الممارسات في مجال إدارة أمن المعلومات، ويتيح للمؤسسات والشركات تطبيق أفضل الممارسات في مجال أمن المعلومات التقنية والخدمات الإلكترونية، وقد حرصت إدارة تقنية المعلومات على مطابقة كافة اجراءاتها وخدماتها لهذا المعيار الدولي.

ومن ناحيتها قالت السيدة هنادي عيد، مدير إدارة تقنية المعلومات بالدائرة: “تعد خطوة الحصول على شهادة الآيزو في أمن المعلومات دافعاً لمواصلة تطبيق أفضل الممارسات العالمية في المجال، وحافزاً إضافياً لفريق العمل لمواصلة الانجازات التي تجعل مدينة دبي دائماً في مقدمة المدن الأكثر أمناً وحماية للمعلومات في العالم. فمع الاعتماد المتزايد على أنظمة تكنولوجيا المعلومات المتطورة في توفير الخدمات الحكومية الإلكترونية والذكية نواجه تحديات عديدة لضمان أمن البيانات والمعلومات الخاصة بالدائرة والمتعاملين. ونفخر بأننا نواجه هذه التحديات بأفضل الاستراتيجيات والسياسات والابتكار التكنولوجي المتوفر لدينا مما يساهم في خلق بيئة أعمال آمنة ومستقرة في مدينة دبي”.

وأضافت هنادي: “تهدف إدارة تقنية المعلومات من تطبيق مواصفات الآيزو 27001 الى حماية جميع الخدمات الإلكترونية الداخلية والخارجية لموظفي ومتعاملي الدائرة وتحويلها إلى خدمات آمنة ومتميزة مع متعامليها ومزودي الخدمة لها، وهو ما سيعود بالنفع على كل الأطراف ذات العلاقة بالخدمات التقنية، بما يتوافق مع رؤية الدائرة وأهدافها بتطبيق أفضل الممارسات ضمن سعيها الدؤوب للتميز والابداع واثبات مكانتها كوجهة اقتصادية آمنة على مستوى المنطقة”.