دبي – مينا هيرالد: حصلت سلطة واحة دبي للسيليكون، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، المنطقة الحرة التكنولوجية المتكاملة، على شهادة الآيزو 20000-1:2011 في إدارة خدمات تقنية المعلومات، ويتم منح الشهادة، التي تعتبر إحدى أعلى معايير التقييم في هذا المجال عالمياً، للمؤسسات التي تحقق مستوى عالياً في إدارة خدماتها التقنية من ناحية التصميم والتطبيق للحلول التقنية المختلفة والتي تزيد من كفاءة عملياتها، وتبني أساليب الإدارة الفعالة في كافة مرافقها المختلفة.
وقد تسلّم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون، شهادة الآيزو الجديدة من ممثل شركة لويدز ريجستر البريطانية والمتخصصة بمنح شهادات الايزو بحضور الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، وعدد من المسؤولين في الواحة.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: “إن حصولنا على شهادة الآيزو الجديدة هو بمثابة صفحة جديدة تضاف إلى سجل نجاحنا الذي بدأناه منذ العام ٢٠٠٤. ومنذ إنطلاقها، التزمت الواحة بتعزيز مساهمتنا في تحقيق رؤى حكومتنا الرشيدة وعلى وجه الخصوص تلك التي ترمي إلى رفع مستوى الجودة على كافة الصعد بما يساهم في تحويل دبي لإحدى أذكى المدن وأكثرها سعادة في العالم”.
وأضاف: “ومن خلال اعتماد أحدث التقنيات في خدماتنا ومرافقنا وإنشاء بنية تحتية تواكب أعلى المعايير العالمية، أصبحت واحة دبي للسيليكون اليوم خياراً مفضلاً للعديد من المؤسسات التكنولوجية المتميزة. ونحن نؤكد على أن الواحة ستبقى دؤوبة في بحثها عن كل ما يحقق المنفعة لشركاء الأعمال والعاملين والقاطنين في واحة دبي للسيليكون والمجتمع الإماراتي ككل”.
من جانبه أعرب الدكتور محمد الزرعوني عن سعادته بهذه المناسبة بقوله: “يسعدنا أن نرى واحة دبي للسيليكون وهي تنال شهادة الآيزو من الجهة المانحة المختصة وهي مؤسسة “لويدز” الرائدة، حيث يأتي ذلك كاعتراف بنجاح خططنا الاستراتيجية التي تتناول بشكل شامل مختلف أرجاء الواحة لتحديد مواطن التغيير والتطوير فيها. وهذا دليل على متانة الأسس التي قامت عليها الواحة والتي تؤكد على استمرارها برفع سقف الإنجاز والتقدم المطلوبَين لتلبية كافة عوامل قيام مدينة ذكية عصرية تعمل على راحة المواطن والمقيم وكل من يزور دبي والإمارات”.
واستند التقييم الذي قاد واحة دبي للسيليكون لنيل شهادة الآيزو لإدارة خدمات تقنية المعلومات على عدة معايير تهدف إلى ضمان تحقيق أعلى مستويات خدمات تقنية المعلومات لشركاء الأعمال داخل الواحة والذي يأتي انعكاسا لجودة المنظومة التقنية المتكاملة المستخدمة. كما أن استخدام أفضل الممارسات والحلول ذات القيمة المضافة للمجتمع المتكامل داخل الواحة بالشكل الذي يضمن استمرارية سير الأعمال من دون انقطاع أو تأخير كعامل جذب للمستثمرين والعملاء المحتلمين لإقامة أعمالهم داخل الواحة.
وقد دخلت واحة دبي للسيليكون مؤخراً في عدد من الشراكات التي تسهم في تحولها إلى مدينة ذكية، كتطويرها لحلول الشوارع الذكية الأولى من نوعها في المنطقة، بالتعاون مع شركة هواوي، وافتتاح مختبر إنتل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للنهوض “بإنترنت الأشياء” في مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال (ديتك) والذي تعود ملكيته بالكامل لسلطة واحة دبي للسيليكون. هذا بالإضافة إلى دعم الواحة لمشاريع ريادة الأعمال عن طريق عقد مذكرات تفاهم مع مراكز متخصصة مثل “بيريتيك”، المركز الرائد لتطوير ودعم المشاريع الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة وخصوصاً التي تنشط في قطاع تقنية المعلومات، بهدف دعم وتطوير شركات التكنولوجيا الناشئة في المنطقة والعديد غيرها.
تنشط واحة دبي للسيليكون المملوكة بالكامل من قبل حكومة دبي كمجمع تكنولوجي يعمل كمنطقة حرة للشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة التي تسعى إلى تأسيس مقرات لها في دبي.