عمان – مينا هيرالد: استقطبت الانتخابات النيابية الأردنية اهتمام معظم وسائل الإعلام الدولية والعربية لتغطية الانتخابات وتبعاتها السياسية والاجتماعية والاقتصادية، والتي ستمتد إلى ما بعد انتهاء عمليات التصويت.
ومن بين المؤسسات الإعلامية العربية التي تميزت في مواكبة ملف الانتخابات النيابية الأردنية كانت سكاي نيوز عربية، والتي خصصت خطة شاملة لتغطية مجريات العملية الانتخابية. فبالإضافة إلى فريق عمل مكتبها في عمان، عملت إدارة القناة على إيفاد فريق إعلامي خاص من مقرها الرئيسي في أبوظبي لتنفيذ هذه التغطية، والذي ضم أربعة إعلاميين يرافقهم طاقم فني يتولى الإشراف على مختلف الجوانب التقنية للتغطية الإعلامية الميدانية. كما تم تأسيس استديو خاص في العاصمة عمان لتقديم مداخلات يومية مباشرة على الهواء تستضيف فيها القناة شخصيات مؤثرة سياسياً أو اجتماعياً، إلى جانب نشر مراسلين في عدد من مدن المملكة مثل إربد والسلط ومعان الى جانب العاصمة عمان.
وفي هذا الإطار أكد نارت بوران الرئيس التنفيذي لسكاي نيوز عربية حرص المؤسسة على الوصول إلى كافة الشرائح والفعاليات المؤثرة سواء كانت سياسية أو جماعات المجتمع المدني بما في ذلك الدور المؤثر للشباب والمرأة في الانتخابات، حيث تعمل سكاي نيوز عربية على ربط المشاهد الأردني والعربي بنبض الشارع الأردني وكافة التبعات المتعلقة بالانتخابات التي تدور في بلد ذو ثقل سياسي واجتماعي واقتصادي، ويستضيف على أرضه العديد من اللاجئين في منطقة جغرافية حساسة تشهد متغيرات متسارعة على مختلف الأصعدة. وفي هذا الإطار تعمل تغطية سكاي نيوز عربية لتسليط الضوء حول القضايا الأبرز على أجندة الجمهور والإسهام بتحمل الدور المهني المتوازن لإنجاح العملية الانتخابية على المستوى الإعلامي والدفع نحو خدمة المجتمع وقضاياه.
وأضاف بوران: “لا تقتصر تغطية سكاي نيوز عربية على الشاشة فحسب، بل يدعمها الموقع الإلكتروني والبث الإذاعي على موجة إذاعاتنا وأثير بعض الإذاعات الشريكة في الوطن العربي وعلى متن العديد من الخطوط الجوية الدولية ومنصات التواصل الاجتماعي الأوسع انتشارا وتأثيرا في العالم العربي”.
من ناحيته أكد فيصل بن حريز مقدم البرامج في سكاي نيوز عربية، وأحد أعضاء الوفد المشارك في تغطية الانتخابات، أن فريق العمل يواصل مثابرته لتنويع زوايا المادة الإعلامية من خلال رصد شامل للمشهد الإعلامي بالاستفادة من شبكة القناة ومراسليها وتنوع الشخصيات التي تستضيفها شاشة سكاي نيوز عربية عبر الاستوديو الميداني من صناع قرار أو سياسيين حتى إعلان النتائج. كما ستستمر التغطية في مراحل لاحقة لتحلل انعكاسات نتائج الإنتخابات على مختلف القطاعات في الأردن. وأضاف:” إن أبرز ما يميز تغطياتنا هو قدرتها على الجمع بين مختلف أطياف المجتمع وتنقل عدسات فريق العمل ومراسلي سكاي نيوز عربية الزملاء شادي شلالة وهنادي رحمة بين مختلف مناطق المملكة”.
وحول تغطية سكاي نيوز عربية قال نايف المشاقبة مراسل القناة في عمان: “عمل الفريق كخلية نحل لتقديم مادة إخبارية حرفية ومهنية ومتوازنة تساعد المواطن الأردني والمشاهد في كل مكان للتعرف على واقع الانتخابات لا سيما وأنها تجرى وفق قانون انتخابات جديد يعتمد القائمة النسبية المفتوحة على مستوى الدائرة، وهي تجربة جديدة على المرشح والناخب في نفس الوقت. واعتمدت التغطية أسلوبا بسيطا يقوم على التواصل المباشر مع المشاهد من خلال شبكة مراسلين في أكثر من مكان، وتم إنجاز عدد من القصص الإخبارية التي تمكنت من ملامسة هموم المواطن الأردني وتطلعاته نحو الهدف من العملية الديمقراطية، ومن التوجه لصناديق الاقتراع”.
وتبث سكاي نيوز عربية فقرة يومية ضمن برنامج الصباح تبرز الجدل والمواقف الطريفة المرتبطة بالانتخابات وردود الفعل حولها كما تستضيف شخصيات فاعلة على منصات التواصل الاجتماعي في البرامج المختلفة. وتمتد التغطية إلى منصات التواصل الاجتماعي المتعددة مثل فيس بوك وتوتير وسناب تشات، حيث تطرح العديد من القضايا المتعلقة بالانتخابات في الأردن. ويعمل فريق منصات التواصل الاجتماعي في سكاي نيوز عربية على استخدام الوسم الأشهر #الأردن_ينتخب للتفاعل مع المتابعين على مختلف المنصات.
ويجدر بالذكر أن الأردن يحتل المراتب المتقدمة من ناحية عدد المتابيعن على منصات التواصل الاجتماعي لسكاي نيوز عربية، والتي تحظى بمتابعة أكثر من 15 مليون شخص من مختلف أرجاء الوطن العربي والعالم.