دبي – مينا هيرالد: شاركت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، المدير العام لمكتب دبي الذكية، في مؤتمر دولي انعقد في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية مطلع الشهر الجاري بحضور قادة عدد من مدن العالم. ويُنَظّم مؤتمر BRIDGE SF”” بالشراكة بين مكتب محافظ سان فرانسيسكو، وجامعة كاليفورنيا “بيركلي”، وجمعية “سيتي إينوفيت”، ويجمع نخبة من المؤسسات الحكومية والخاصة والمنظمات غير الربحية والمؤسّسات الأكاديمية للبحث في الفرضيات، وتطوير المهارات، وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات، وإقامة الشراكات التي تحفّز الابتكار من أجل مستقبل أفضل.

وفي سياق مشاركتها كممثلة عن مدينة دبي قالت الدكتورة بن بشر: “تخوض مدينة دبي عملية تحوّل طموحة ترتكز على التكنولوجيات الذكية. نحن نعتز بالفرص التي تُقدّم لنا لمشاركة خبراتنا ودعم تطوّر مستقبل المدن الذكية حول العالم”.

وأشادت الدكتورة بن بشر بأهمية مؤتمر BRIDGE SF”” قائلة: “قدّم المؤتمر للمشاركين فرصة لقاء قادة مدن من حول العالم في منتدى مفتوح أتاح استخلاص الدروس والعبر، ومناقشة التحديات والمعوقات، واقتراح الحلول، والعمل المشترك على صناعة مستقبل أكثر ذكاء للمدن”. وأضافت: “هذه المؤتمرات ضرورية للتأكد من أننا نتآزر بشكل متواصل للاستفادة من أحدث الابتكارات التكنولوجية بهدف توفير تجارب أكثر كفاءة، وسلاسة، وأماناً، وتأثيراً للجميع”.

وفي سياق المؤتمر، استعرضت الدكتورة بن بشر استراتيجية مبادرة دبي الذكية ومنهجيتها وإنجازاتها أمام هيئة من قادة المدن الدوليين ضمّت إد لي، محافظ مدينة سان فرانسيسكو، وليبي شاف، محافظ مدينة أوكلاند، وكريستين هيلغو، محافظ مدينة ستافنجر، وتشيوو هو تشان، المدير التنفيذي للمعلومات في هيئة تطوير الاتصالات وتقنية المعلومات في سنغافورة.

وشاركت الدكتورة بن بشر في مناقشة جماعية مع نخبة من القادة من سان فرانسيسكو، وأوكلاند، وستافنجر وسنغافورة لخوض المزيد من المناقشات حول استراتيجيات المدن الذكية، حيث سلّطت الضوء على منهجية دبي الذكية “المنافع-أولاً”، التي تقضي بتقييم كافة سياسات المدينة الذكية ومبادراتها وخدماتها أولاً لتحديد تأثيرها الإيجابي في الحياة اليومية للمقيمين والزوار في دبي، وشدّدت على أهمية اعتماد منهجية مرنة وتشاركية في عملية التحوّل الذكي، ما يدعم عملية صنع القرار عن طريق شبكة من الشراكات المفيدة بين القطاعين الحكومي والخاص.

وتخلّل المؤتمر أيضاً جلسة تفاعلية بعنوان “Urban Mobility Collider” ضمّت قادة من مدينة كوبي اليابانية وسنغافورة ومدينة ستافنجر النروجية، ومدينتي ميامي وسان فرانسيسكو، وشاركت فيها الدكتورة بن بشر لمناقشة المبادرات والخدمات الحالية التي تطبّقها هذه المدن في مجال التنقّل الذكي. واستعرضت الدكتورة بن بشر تفاصيل استراتيجية القيادة الذاتية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تهدف إلى تحويل 25% من رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة بحلول العام 2030. وألقت الضوء على فوائد هذه الاستراتيجية بما فيها تعزيز سلامة المشاة والسلامة على الطرقات، وتوفير وقت السفر، والمنافع البيئية الناجمة عن مشاريع المواصلات الذكية.