الشارقة – مينا هيرالد: استضافت غرفة تجارة وصناعة الشارقة يوم أمس )الأربعاء( الاجتماع الخامس لمجلس إدارة غرفة التجارة الدولية – الإمارات في قاعة الحصن للاجتماعات، وذلك لبحث خطط غرفة التجارة الدولية المستقبلية الرامية لتطوير خدماتها وتعزيز سمعتها امام نظرائها في الأسواق العالمية، وتحقيق تمثيل أوسع لمجتمع الأعمال المحلي على المستوى العالمي، إضافة إلى الترويج للغرفة وخدماتها وأنشطتها وفعالياتها القادمة.

وترأس الاجتماع حميد محمد بن سالم، رئيس غرفة التجارة الدولية -الإمارات، حيث تم خلاله المصادقة على محضر الاجتماع الرابع لمجلس إدارة غرفة التجارة الدولية – الإمارات، الذي استضافته غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة في 22 مايو الماضي، ومراجعة الأنشطة والفعاليات التي شاركت بها غرفة التجارة الدولية منذ بداية العام الجاري، وشملت مشاركة الغرفة في فعاليات الجمعية العمومية للاتحاد العالمي لغرف التجارة التابع لغرفة التجارة الدولية، ومؤتمر غرفة التجارة الدولية الرابع حول التحكيم الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي عقد في دبي أواخر أبريل الماضي، واجتماع الرؤساء الدائمين لغرفة التجارة الدولية، الذي أقيم يومي 15 و16 يونيو الماضي في ساو باولو، البرازيل.

واستعرض الاجتماع مزايا الغرفة وخدماتها المقدمة للشركات في الإمارات، والخطط المستقبلية لتطوير هذه الخدمات وتوسيع نطاق عضوية الغرفة ليشمل قطاعاً أوسع من مجتمع الأعمال المحلي، فضلاً عن تسليط الضوء على الأنشطة والفعاليات القادمة للغرفة والتي تشمل المشاركة في مؤتمر تمويل التجارة لغرفة التجارة الدولية-الإمارات، والاجتماع التشاوري الإقليمي الثامن لغرفة التجارة الدولية في منطقة الشرق الأوسط، ومناقشة التحضيرات للاجتماع السادس لمجلس إدارة الغرفة المزمع عقده في 14 ديسمبر المقبل، إلى جانب عدد من الموضوعات الأخرى المطروحة على جدول أعمال الاجتماع.

وأكَدت فاطمة خليفة المقرب، عضو مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية – الإمارات، في كلمتها الترحيبية خلال الاجتماع على الدور المحوري الذي تلعبه غرفة التجارة الدولية-الإمارات في تعزيز الفرص الاستثمارية والارتقاء ببيئة الاعمال وتطورها بما يصب في تنافسية دولة الإمارات باعتبارها من الدول الرائدة في نمو القطاع الاقتصادي وتنافسيته على مستوى العالم، مشيرةً إلى حرص غرفة التجارة الدولية على تعزيز شراكاتها وتعاونها مع غرف التجارة والصناعة بالدولة بهدف تنسيق وتكامل الأدوار بما يعكس توجيهات قيادتنا الرشيدة ويسهم في دعم استراتيجية التنويع الاقتصادي التي تنتهجها الإمارات.

وقد تأسست غرفة التجارة الدولية – فرع الإمارات في عام 2004، حيث تضم في عضويتها العديد من الفعاليات الاقتصادية من شركات ومؤسسات كبرى تعمل في مختلف مجالات قطاع الأعمال بالدولة. وتمثل غرفة التجارة الدولية – الإمارات الشركات والمؤسسات التجارية والمهنية والصناعية لدولة الإمارات في المجتمع الدولي.
ويتبع فرع الإمارات غرفة التجارة الدولية التي يقع مقرها الرئيسي في العاصمة الفرنسية باريس. ويعود تأسيس غرفة التجارة الدولية إلى العام 1919 التي تم تأسيسها بغية تحقيق عددٍ من الأهداف أبرزها تعزيز التجارة العالمية، وتمثيل قطاع الأعمال حول العالم، والترويج للسلام من خلال الازدهار والنمو. كما تغطي نشاطات الغرفة نطاقاً واسعاً يشمل من بين قضايا أخرى التحكيم وتسوية النزاعات والدفاع عن التجارة الحرة واقتصاد السوق، والتنظيم الذاتي لمؤسسات الأعمال، ومكافحة الفساد والغش التجاري.