دبي – مينا هيرالد: استضاف مجلس سيدات أعمال دبي، المنظمة الرسمية التي تمثل سيدات ورائدات الأعمال في دبي، ورشتي عمل حول الدور الذي يمكن للعلوم العصبية أن تلعبه في القيادة الحكيمة للأعمال.

عُقدَت الورشتان في غرفة تجارة وصناعة دبي حيث تحدثت الدكتورة باريسا زارنيجار للسيدات أعضاء مجلس سيدات أعمال دبي والحضور من غير الأعضاء أيضاً حول نواحٍ متعددة للعلوم العصبية والتي يمكن إسقاط أبحاثها على مجال الأعمال وخاصة المجالات التي تتضمن التفاعل البشري واتخاذ القرارات والثقة والعدل وردود الأفعال.

كانت جلسة اليوم الأول مفتوحة أمام العموم وتضمنت حلقة بحث حول القيادة الفعالة عصبياً، وأدارت الجلسة الدكتورة زارنيجار التي ناقشت الثقافة المؤسسية وكيف يمكن للإدارة العليا للشركات أن تصقل عقولها كي تتمكن من التعامل مع القدر الكبير من التوتر وكميات المعلومات الكثيرة التي تفرضها المهام الإدارية. أما جلسة اليوم الثاني فقد اقتصرت على أعضاء المجلس وكان التركيز فيها على إتقان إدارة التغيير باستثمار العلوم العصبية، وقد قدمت الدكتورة زارنيجار النصح للحضور حول قدرة السلوكيات المثلى على حل التحديات المعقدة التي تعترض عالم الأعمال.

وفي تعليقها على الموضوع قالت الدكتورة رجاء عيسى صالح القرق، رئيس مجلس سيدات أعمال دبي: “تضم شبكة أعضاء ومتابعي مجلس سيدات أعمال دبي مجموعة من الشخصيات الفاعلة والمؤثرة من سيدات الأعمال، واللاتي كما هو الحال مع غيرهن حول العالم يواجهن تحديات مستمرة في الحفاظ على التوازن بين العمل والحياة الشخصية”.

وتابعت بالقول: “تعتبر الدكتورة زارنيجار واحدةً من أهم الباحثين في علوم الأعصاب عالمياً، وقد وضعت ورشات العمل هذه لتركز على أهمية العلوم العصبية في عالم الأعمال المعاصر وكيف يمكن لهذه العلوم أن تكون مصدر إرشاد وتثقيف لأعضائنا وضيوفنا. وكانت هذه الجلسات خير ملهم لرواد ورائدات الأعمال الناشئين وللأعمال في جميع مستويات السلم الوظيفي للشركات”.

عُقدت ورشات العمل ضمن البرنامج المستمر لمجلس سيدات أعمال دبي للفعاليات الدورية والرامي لتمكين أعضاء المجلس وتنمية مهاراتهن وتزويدهن بفرص لإنشاء علاقات مهنية.