أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت هلا أبوظبي، التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران والمتخصصة في إدارة الوجهات، أنها قد اختيرت مزوداً حصرياً للرحلات البحرية والأنشطة لجزيرة صير بني ياس و”الواحة الشاطئية”، والتي تمثل أحدث نقاط التوقف للسفن السياحية في دولة الإمارات العربية المتحدة لموسم 2016/2017.

وجاء الإعلان خلال مؤتمر الرحلات البحرية في المتوسط، والذي ينعقد في الفترة من 21 إلى 23 سبتمبر، في مركز المعارض والمؤتمرات التجارية الدولي في سانتا كروز دي تينيريفي. وسوف تُفتَتح وجهة توقف السفن السياحية الجديدة في أبوظبي في الخامس من ديسمبر 2016، حين تعود سفن شركتي “كوستا كروزيز” و”أم أس سي” إلى مياه الخليج العربي.

وبهذا الصدد، أفاد دارن بيسلي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمجموعة هلا، بالقول: “يُسعدنا أن يقع علينا الاختيار لهذه الوجهة الحيوية، حيث ستكون جزيرة صير بني ياس واحدةً من أفضل المواقع الجديدة التي تدخل سوق السفن السياحية هذا العام”.

وأضاف: “من خلال توفير خدمات مُضافة مخصصة حسب الطلب بما في ذلك الرحلات الجوية، والمساعدة في طلبات التأشيرات، والإقامات الفندقية، والجولات السياحية ورحلات السفاري المُشغَلة من قبل الشركة إضافةً إلى توفير فريق عمل من المرشدين السياحيين الذين يتحدثون لغات عديدة، يصبح بمقدور هلا أبوظبي أن توفر لمشغلي السفن السياحية حلولاً شاملة لعملياتهم في منطقة الخليج العربي”.

وقد لعبت هلا أبوظبي دوراً محورياً في افتتاح المبنى الجديد لمحطة أبوظبي للسفن السياحية في ميناء زايد في أبوظبي في ديسمبر عام 2015. وعملت عن كثب مع شركة “أم أس سي كروزيز” لتوفير باقة خاصة تجمع بين السفر جواً وبحراً للمسافرين من أنحاء العالم لتجربة روعة الرحلات البحرية الفخمة في الخليج العربي. وتعتزم شركة أم أس سي كروزيز استبدال سفينتها “أم أس سي ميوزيكا”، التي خدمت المنطقة خلال موسم 2015/2016 لرحلات السفن السياحية، حيث ستعود الشركة إلى مياه الخليج العربي بسفينة أكبر حجماً هي “أم أس سي فانتازيا” لموسم 2016/2017.

وسوف تصبح جزيرة صير بني ياس أول نقطة توقف شاطئية من نوعها للسفن السياحية في منطقة الخليج العربي وأحد الأصول الرئيسية للسياحة البحرية في إمارة أبوظبي. وتعدُّ جزيرة صير بني ياس واحدةً من أكبر الجزر الطبيعية في إمارة أبوظبي، كما تمثل واحدةً من الجزر الثمانية التي تشكل سوياً ما يُعرَف باسم “جزر الصحراء”. وفي عام 1971، أسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، جزيرة صير بني ياس كموقع لإحدى أكبر محميّات الحياة البرية في الجزيرة العربية.

وتضم جزيرة صير بني ياس كذلك مجموعة من أهم المواقع الأثرية في منطقة الشرق الأوسط. وحتى اليوم، تم اكتشاف 36 موقعاً أثرياً بما في ذلك مدفناً دائرياً يعود لأربعة آلاف عام، وبرج مراقبة محصّن، وجامعاً، وبقايا دير مسيحي يعود تاريخه إلى ما قبل الإسلام والذي تُتَاح زيارته للقادمين إلى الجزيرة.

وصرح سلطان الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، بالقول: “تتيح جزيرة صير بني ياس لنا فرصة تقديم صورة واضحة وفعّالة لمنهجنا المنسق نحو الارتقاء بقطاع السياحة والنشاط البحري السياحي في إمارة أبوظبي، كما أنها تعدُّ إحدى الوجهات الشاطئية الاستثنائية والمتميزة، والتي تتيح للسياح والزوار من ركاب رحلات السفن السياحية ترفيهاً راقياً ومتعة لا توصف”.

وأضاف: “من المتوقع أن تستقبل الجزيرة 40 رحلة لثماني سفن هذا الموسم، وبالإضافة إلى الاستمتاع بالوجهة الشاطئية المجهزة بالكامل، يمكن للمسافرين الزائرين والسياح الاستمتاع بمجموعة واسعة من الفعاليات والأنشطة الفريدة من نوعها التي تقدمها الواجهة البحرية للجزيرة والبيئة الطبيعية الخاصة بها”.
وقالت نورة الظاهري، مديرة محطة أبوظبي للسفن السياحية التابعة لشركة موانئ أبوظبي: “مع قرب إطلاق جزيرة صير بني ياس لموسم 2016/2017 للسفن السياحية، سوف تساهم شراكتنا مع هلا أبوظبي في دعم الأهداف الطموحة لإمارة أبوظبي لأن تصبح واحدةً من الوجهات الكبرى للسفن السياحية في الخليج العربي من خلال توفير أفضل الخدمات إلى مشغلي السفن السياحية والسياح على السواء”.
وأضافت: “يؤكد إطلاق المبنى الجديد للسفن السياحية في ميناء زايد وجزيرة صير بني ياس على الأولوية التي تعمل عليها موانئ أبوظبي لتحقيق الاستفادة المثلى من الإمكانات الهائلة للإمارة في قطاع رحلات السفن السياحية، عبر تطوير مرافق ومحطات متطورة للسفن السياحية من شأنها أن تسمح للجيل الجديد من السفن السياحية بالرسو في سواحل أبوظبي. وفي إطار دعم صناعة السياحة وتطوير بنية تحتية عالمية المستوى، تسعى موانئ أبوظبي لأن تصبح مساهماً رئيسياً في جهود التنويع الاقتصادي بإمارة أبوظبي”.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة هلا أبوظبي قد بدأت عملياتها منذ عام 2010 وتحظى بالاعتماد كأحد منظمي المؤتمرات المهنيين (PCO) وتعدُّ الشركة المتخصصة في إدارة الوجهات بمجموعة الاتحاد للطيران. وتوفر هلا أبوظبي خدمات متكاملة في مجال التخطيط للفعاليات والأنشطة الترفيهية، يقوم بتقديمها فريق من الخبراء الذين يتحدثون العديد من اللغات، بدءاً من توفير مواقع الفعاليات وتسجيل الوفود المشاركة في الفعاليات وصولاً إلى عمليات الإنتاج وتقديم الخدمات عن طريق الفريق الخاص بالشركة.