الشارقة – مينا هيرالد: تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يستضيف مركز إكسبو الشارقة، وبدعمٍ من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، فعاليات الدورة الـ41 من معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات خلال الفترة من 27 سبتمبر وإلى 1 أكتوبر المقبل.

ويقوم إكسبو الشارقة بتنظيم هذا المعرض مرتين في العام، حيث يشارك في فعالياته أكثر من 500 عارض من 20 دولة يمثلون أعرق بيوت ومصنعي الساعات والمجوهرات حول العالم، الذين يتسابقون إلى تقديم أحدث الإبداعات وخطوط التصميم الخاصة بهم خلال الحدث، ومن المتوقع أن تستقطب أجنحته 60,000 ألف زائر للاطلاع على مجوهرات من الذهب والألماس والأحجار الكريمة، ومجموعات اللؤلؤ، وساعات فريدة بأنواعها وموديلاتها.

وأكد سعادة سيف محمد المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، أن معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات يعتبر بمثابة منصة مثالية لعشاق الساعات والمجوهرات للاطلاع على مجموعة واسعة من أحدث الأعمال والتصاميم لأمهر الحرفيين ورواد المجوهرات في العالم تحت سقف واحد.

وأضاف إن المعرض أصبح يتبوأ مكانة عالمية مرموقة لما يحتويه من فعاليات ومعروضات متجددة، حيث يجتمع فيه كبار المصممين والحرفيين المهرة، لعرض مجموعة واسعة من المجوهرات والساعات المستوحاة من أحدث خطوط التصاميم المعاصرة والتقاليد والثقافات والفنون.

وأشار المدفع إلى أن تنظيم معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات يرتكز إلى أعلى المعايير العالمية في التجهيز والضيافة، وذلك في إطار الجهود الرامية لتحويل المعرض إلى ملتقى تجاري، يلتقي فيه العملاء والتجار في مكان واحد، ويشهد العديد من الصفقات المهمة بين المشاركين من داخل وخارج دولة الإمارات.

ومن المتوقع أن تكون الدورة الحالية بمثابة احتفال بابتكارات أرقى دور المجوهرات والساعات الراقية، حيث سيتألق المعرض ببريق مجموعة منتقاة من القطع التي تحبس الأنفاس، والمفعمة بالإبداع والمصقولة بحرفية عالية، والتي ستقدمها نخبة من الدور والشركات العالمية.

وتجدر الإشارة إلى أن معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات يعتبر من أهم الأحداث في دولة الإمارات العربية المتحدة وبقية دول المنطقة، والأشهر من نوعه والأعلى ارتفاعاً في معدلات الحضور، وأكثر المعارض شعبية بالنسبة لكبار التجار وعامة المشترين، كما يعتبر خيار العديد من صناع الساعات والمجوهرات الإقليميين والعالميين لعرض أحدث مجموعاتهم في الشرق الأوسط.

ويساهم معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات في إبراز الشارقة كمركز عالمي للمحترفين والمهتمين بالمجوهرات والساعات، كما يسلط الضوء على اقتصاد الإمارة كوجهة عالمية لأحداث كبيرة ذات مستوى عالمي.