دبي – مينا هيرالد: نظمت المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” ملتقى الأعمال الياباني لتعزيز العلاقات التجارية والتعرف على احتياجات الشركات واستشراف الفرص المستقبلية في مختلف الصناعات. حضر الملتقى ابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي لجافزا والمدير التنفيذي للشؤون التجارية، وطلال الهاشمي المدير التنفيذي للعمليات وسعادة هيساشي ميتشيغامي قنصل عام اليابان في دبي وعدد من كبار المسؤولين من منظمة التجارة الخارجية اليابانية “جيترو” ومجلس الأعمال الياباني ونخبة من الشركات اليابانية الرائدة العاملة في جافزا.

وألقى طلال الهاشمي الكلمة الترحيبية شدد خلالها على أهمية الملتقى في تقوية أواصر التعاون بين مجتمع الأعمال الياباني وجافزا للتعرف على الخطط السنوية للشركات العاملة في جافزا وتبادل الآراء ووجهات النظر لبناء ثقة متبادلة بين الجانبين بما ينعكس على تنمية الأعمال وتطويرها للوصول إلى أهدافها المنشودة. وأثنى الهاشمي على الدور الذي تلعبه الشركات اليابانية في جافزا منذ إنشائها قبل أكثر من ثلاثة عقود.

وقال الهاشمي:
“تعتبر اليابان إحدى أهم الدول التي نحرص على زيارتها سنوياً بصفتها شريكاً تجارياً رئيساً للمنطقة الحرة، حيث نظمنا في مايو الماضي حملة ترويجية وندوات أعمال لاقت نجاحاً كبيراً في عدد من المدن اليابانية حضرها أكثر من 220 مستثمراً. ومع انضمام شركات يابانية جديدة سنوياً انعكس ذلك إيجاباً على حركة التجارةـ، حيث وصل حجم التبادل التجاري بين الطرفين إلى 2.7 مليار دولار في 2015 بنسبة نمو 36% خلال السنوات الخمس الماضية، كما لعبت الشركات اليابانية دوراً محورياً في تنشيط حركة التجارة بين جافزا ومختلف الدول الاقليمية بفعل إعادة التصدير والقدرة التنافسية العالية التي تتمتع بها جافزا إقليمياً وعالمياً فضلاً عن خدمات القيمة المضافة المقدمة للشركات اليابانية. لافتاً أن جافزا أصبحت نقطة انطلاق السلع والمنتجات اليابانية إلى جميع الدول الاقليمية دون استنثاء”

بدوره قال قنصل عام اليابان بأن الإحصاءات الصادرة من صندوق النقد الدولي تشير إلى قوة ومتانة الاقتصاد الإماراتي والمتوقع أن يسجل نمواً جيداً خلال العام الحالي والأعوام القليلة المقبلة. تؤكد هذه النظرة التفائلية على الفرص المتاحة للشركات اليابانية في مختلف القطاعات. وأشار سعادته بأن عدد الشركات اليابانية في جافزا ودبي يرتفع بشكل ملحوظ عاماً بعد آخر حيث لا تزال الوجهة المفضلة للاستثمارات الأجنبية اليابانية في منطقة الشرق الأوسط. وعلى صعيد التبادل التجاري بين دبي واليابان لفت القنصل العام بأن التجارة بين الجانبين شهدت نمواً ثابتاً من عام 2009 وحتى الآن.

وقدم كوجي توميتا رئيس مجلس الأعمال الياباني في جافزا والمدير العام لشركة نيسان الشرق الأوسط لمحة عن دور المجلس الذي تأسس عام 2009 بـ 32 عضواً فقط كأول مجلس أعمال ياباني في الشرق الأوسط حيث يضم اليوم تحت مظلته أكثر من 177 عضواً من دبي والإمارات الشمالية بينهم 53 عضواً من الشركات العاملة في جافزا. ويقوم المجلس بدور حيوي في دعم نمو الأعمال والشركات اليابانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأشار مسامي أندو الرئيس التنفيذي لمنظمة التجارة الخارجية اليابانية “جيترو” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى دور المنظمة في تعزيز العلاقات التجارية مع مختلف دول المنطقة وفتح أسواق جديدة أمام الصادرات اليابانية فضلاً عن البحث عن فرص استثمارية جديدة للشركات اليابانية.

واختتم الملتقى بعرض توضيحي من خالد المرزوقي مدير أول- مبيعات وآسيا والمحيط الهادئ ركز خلاله على أهم المبادرات والتحديثات التي أدخلتها جافزا على منظومتها خلال الفترة القليلة الماضية بهدف تسهيل ممارسة أعمال الشركات. وأكد أن المنطقة الحرة افتتحت مؤخراً مركز الأعمال الياباني لخدمة الشركات الصغيرة والمتوسطة حيث تعمل خمس شركات حالياً انطلاقاً من المركز.
حضر المنتدى عدد من أبرز الشركات اليابانية بما فيها؛ سوني، ونيسان، وباناسونيك، ونيبون ستيل، وسوميتومو الشرق الأوسط، وكوماتسو، وتوشيبا، وبرذر إنترناشونال.