أبوظبي – مينا هيرالد: تحتفل اليوم قناة ماجد للأطفال بمرور سنةٍ على انطلاقتها، احتفاءً بما حققته من إنجازات على مدى العام الماضي من خلال تقديم محتوى تربوي وتثقيفي وبرامج ترفيهية هادفة مُعدَّة خصيصاً للمشاهدين الصغار. وقد نجحت القناة في تحقيق التوازن الأمثل بين المحتوى الذي يعكس القيم العربية الأصيلة وتلبية أذواق مشاهدي الجيل المعاصر. ويعود الفضل في ذلك إلى جهود فريق الإنتاج لدى قناة ماجد، الذي أنتج أكثَر من 300 ساعة من المحتوى الترفيهي والتثقيفي على مدار العام الماضي، الأمر الذي ساهم بقوة في توسيع القاعدة الجماهيرية لشخصيات ماجد على مستوى العالم العربي.

وقال سعادة محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة أبوظبي للإعلام: “تستكمل قناة ماجد للأطفال مسيرةً طويلةً من الترفيه التثقيفي والمعرفي، الذي قدمته “مجلة ماجد” منذ عام 1979، والتي ساهمت على مدى ثلاثة عقود في إثراء التكوين الفكري لأجيال متعاقبة منذ نشأتها. وها نحن اليوم نحتفل بالذكرى الأولى لانطلاقة قناة ماجد للأطفال، التي تستثمر وتطور هذا الإرث العريق من الترفيه التثقيفي، وتُقدِّمه لجميع الأطفال على اتساع الوطن العربي طوال اليوم وعلى مدار الأسبوع، حتى يصل محتواها الترفيهي والمعرفي إلى كل طفل عربي.”

وكانت قناة ماجد قد نظَّمَت احتفالية كبرى بدعوة عامة للجمهور، هدفت إلى إتاحة الفرصة للكبار والصغار للتفاعل مع شخصية ماجد والشخصيات الأخرى بطريقة مبتكرة. وتعتبر شخصية ماجد واحدة من أشهر شخصيات الأطفال على مستوى العالم العربي، واشتهرت عبر مجلة ماجد التي أصدرت أول أعدادها عام 1979، حيث جاء تأسيس قناة ماجد استكمالاً لمسيرة “ماجد” الناجحة على مدى أكثر من 3 عقود، وتوسيعاً لنطاق الفائدة للأجيال الجديدة من الأطفال العرب.

وتجسد نجاح الانطلاقة الأولى للقناة بالأرقام من خلال تفاعل متابعيها والحريصين على مشاهدة برامجها، حيث سجلت أكثر من 100 مليون مشاهدة لمحتويات القناة على موقع يوتيوب، فضلاً عن تسجيل قرابة مليون تحميل لتطبيقات ماجد الرقمية خلال ستة أشهر فقط منذ إطلاقها، ووصل عدد متابعي صفحة قناة ماجد على فيسبوك إلى أكثر من 2 مليون متابع.

وأضاف المحمود: “تعتبر هذه الإحصائيات والأرقام مؤشراً قوياً على ثقة الجمهور العربي لقناة ماجد، ودليلاً على توافق المحتوى الذي تقدمه القناة مع العادات والتقاليد العربية، وانعكاساً لمدى الغنى المعرفي والترفيهي الذي تقدمه لأجيال العربية الصاعدة.”

وتماشياً مع العصر، وبالتزامن مع إطلاقها في العام الماضي، أطلقت قناة ماجد للأطفال أيضاً عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من المبادرات، كان من بينها وسم #سنة_أولى_مرح الذي أثار تفاعلاً كبيراً على صفحة بالقناة على موقع تويتر.

وكانت “أبوظبي للإعلام” قد أسست “ماجد للترفيه” كمؤسسة رائدة في مجال الإعلام والترفيه على مستوى المشرق العربي، لإنتاج وتطوير محتوى مرئي يجمع بين الترفيه والفائدة، ويصل إلى الأطفال العرب في مختلف أنحاء المنطقة عبر قناة ماجد للأطفال، والتي جاء إطلاق بثها الفضائي في 25 سبتمبر 2015. ونجحت خلال عامها الأول في تحقيق نجاحات متسارعة، يعود الفضل في ذلك إلى جهود فريق العمل، الذي قام بتحريك الشخصيات الأسطورية الشهيرة، ومنحها روحاً جديدة تتحدث وتتحرك وتتفاعل، الأمر الذي وطَّد علاقة شخصيات ماجد بالجمهور، سواء من الجيل الذي عاصر مجلة ماجد، أو متابعي شاشة ماجد.

وسيكون جمهور القناة على موعد مع موسم جديد، من مسلسلات الرسوم المتحركة، وحلقات مسلسل “ماجد” والشخصيات الشهيرة الأخرى مثل كراملة وأمونة والنقيب خلفان وكسلان، بالإضافة إلى حلقات جديدة من برامجها الخاصة مثل “مدرسة البنات” و”روبوتك” و”ريشة” و”رحلة” و”أنا زهرة جونيور” و”أبطال الغد”.