أبوظبي – مينا هيرالد: أعلن اليوم كل من معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، والمعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا (KAIST)، عن تنظيم ورشة عمل مشتركة في أبوظبي يتم خلالها استعراض أحدث التطورات في مجالات الهندسة الميكانيكية وعلوم المواد وتقنيات النظم الدقيقة.

وسوف تقام ورشة العمل تحت عنوان “الطاقة المتقدمة والتقنيات المستدامة” يومي 28 و29 سبتمبر في مركز الابتكار ضمن الحرم الجامعي لمعهد مصدر.

وخلال الورشة، سيقوم خمسة أساتذة من قسم علوم وهندسة المواد والهندسة الكهربائية في المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا باستعراض مشاريعهم البحثية إلى جانب مناقشة فرص التعاون ما بين المعهدين. في حين يقوم 10 أساتذة من أقسام علوم وهندسة المواد وهندسة النظم الدقيقة في معهد مصدر باستعراض أبحاثهم التي تركز على تطوير مواد وأجهزة ذات صلة بقطاع الطاقة.

وقال الدكتور سونغ مو كانغ، رئيس المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا (KAIST): “إنني سعيد بالجهود التي يبذلها أساتذة المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا لتوسيع نطاق التعاون الدولي بحيث يشمل دولة الإمارات. وأرى في ورشة العمل هذه فرصة قيّمة لكلا المعهدين لبناء علاقة وثيقة يمكن أن تقود إلى تعاون مثمر في المستقبل”.

ويذكر أن المعهد الكوري المتقدم قد حل في المرتبة الأولى ضمن تصنيف رويترز لأفضل 75 جامعة في مجال الابتكار بآسيا، والمرتبة 12 ضمن تصنيف طومسون رويترز للجامعات الأفضل ابتكاراً في العالم لعام 2015.

من جانبها، قالت الدكتورة بهجت اليوسف، المدير المكلّف في معهد مصدر: “يعكس تنظيم ورشة العمل هذه دور المعهد الرائد في استقطاب رواد الابتكار حول العالم إلى دولة الإمارات، بهدف الاستفادة من خبراتهم والتأسيس لعلاقات تعاون جديدة في العديد من المجالات البحثية”. وأضافت: “إنه لمن دواعي سرورنا استضافة باحثي المعهد الكوري المتقدم ضمن هذه الورشة التي نتطلع إلى رؤية النتائج التي سترشح عنها، كونها تجمع نخبة من أفضل العلماء الموجودين داخل الدولة”.

وسوف تشهد ورشة العمل تقديم أساتذة معهد (KAIST) عروض توضيحية تتناول العديد من المواضيع المهمة، من ضمنها إنتاج الهيدروجين من خلال نظم كهروكيميائية ضوئية لتفكيك جزيئات المياه، وتطوير خلايا وقود وخلايا التحليل الكهربائي من أجل إنتاج الطاقة الهيدروجينية، وتطوير إلكترونيات غير عضوية وذات طاقة ذاتية، وتطوير أجهزة خلايا ضوئية عضوية تعتمد على الكربون، بالإضافة إلى تنظيم جلسة خاصة لإلقاء الضوء على الجهود الحالية والآفاق المستقبلية لقسم هندسة وعلوم المواد في معهد (KAIST).

ويقدم يقوم الدكتور دانييل شوي، أستاذ مشارك في قسم هندسة وعلوم المواد وعضو اللجنة المنظمة في معهد مصدر، لمحة حول معهد مصدر والأنشطة التي يقوم بها فريقه البحثي في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد. وتضم اللجنة المنظمة في معهد مصدر كذلك الدكتور إبراهيم الفاضل، أستاذ في قسم الهندسة الكهربائية وعلوم الحوسبة؛ والدكتور راشد أبو الروب، أستاذ مشارك ورئيس قسم الهندسة الميكانيكية وهندسة المواد؛ والدكتور حاتم زين الدين، أستاذ ورئيس قسم الهندسة الكهربائية وعلوم الحوسبة؛ والدكتور جيرالد يو، أستاذ مشارك في قسم الهندسة الكهربائية وعلوم الحوسبة؛ والدكتور إبراهيم المنصوري، أستاذ مساعد في قسم الهندسة الكهربائية وعلوم الحوسبة.

من جانب آخر، سوف يركز أساتذة آخرون من معهد مصدر على مجموعة من المجالات والتي تشمل تقنيات تحلية المياه وتخزين الطاقة، وأجهزة استشعار خاصة بالمناخات القاسية، ودارات ونظم يمكن ارتداؤها من أجل إجراء مراقبة صحية وقائية شاملة واستباقية، والوظائف الإلكتروميكانيكية لرقاقات الأنابيب النانوية الكربونية متعددة الطبقات، وتقنية تفكيك جزيئات المياه باستخدام كامل الطيف الضوئي، وإنتاج الهيدروجين باستخدام عملية التصحيح الكيميائية، والخلايا الشمسية المصنوعة من البوليمر.

وتعد هذه المشاريع جزءاً من مجموعة واسعة من أبحاث الطاقة المتقدمة والتقنيات المستدامة في معهد مصدر، والتي تهدف إلى دعم جهود دولة الإمارات الرامية إلى التحول نحو اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار.

ويضم قسم علوم وهندسة المواد في المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا 28 أستاذاّ جامعياً ممن يمتلكون خبرة واسعة في هذا المجال. وتجدر الإشارة إلى مساهمة المعهد في تأسيس صناعات جديدة ودفع عجلة النمو في كوريا الجنوبية من خلال إجراء أبحاث متعددة التخصصات في مجال الطاقة المتقدمة والتقنيات المستدامة وتعزيز الميزة التنافسية لكوريا الجنوبية من خلال التعاون البحثي مع العديد من المؤسسات في القطاعات الصغيرة وصولاً إلى الكبيرة.