أبوظبي – مينا هيرالد: وقعت سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي، اليوم اتفاقية شراكة مع مركز الأعمال “جلاس كيوب” لدعم تطوير بيئة ومجتمع التكنولوجيا المالية في أبوظبي. وتتيح الشراكة الجديدة إطار عمل لكلا الجانبين للتعاون والتشاور فيما يتصل بالابتكار والتطوير التكنولوجي في الخدمات المالية، وتشارك المعرفة وتبادل الخبرات وطرح المبادرات التي تدعم تطوير وتنمية مجتمع التكنولوجيا المالية في أبوظبي والمنطقة.

ويأتي توقيع الاتفاقية في أعقاب إعلان سوق أبوظبي العالمي مؤخراً عن مقترح الإطار التشريعي لتطبيق مبادرة “المختبر التنظيمي”، لتمكين الشركات التي تُطبّق الابتكار التكنولوجي في قطاع الخدمات المالية من القيام بأنشطتها في بيئة عمل مُحكمة وفعالة، حيث يعد الإطار التشريعي المقترح و”المختبر التنظيمي” المبادرة الأولى من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتُمكّن اتفاقية الشراكة كلاً من سلطة تنظيم الخدمات المالية و”جلاس كيوب” من التعاون لتفعيل مبادرات مشتركة مثل تأسيس وطرح مكاتب عمل مبتكرة في سوق أبوظبي العالمي موجهة لرواد مشاريع التكنولوجيا المالية والشركات الابتكارية، بما يتيح لهم تبادل وتشارك الخبرات والمعارف، واختبار واطلاق منتجاتهم وحلولهم المبتكرة التي تستهدف قطاع الأعمال ضمن بيئة مُحكمة وذات تكلفة اقتصادية، حيث يقدم مركز أعمال “جلاس كيوب” حلول ومفاهيم عمل ريادية لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع المبتكرة والناشئة.

وسيعمل الطرفين كذلك على استغلال هذه الشراكة لتعزيز ريادة مشاريع التكنولوجيا المالية عبر مجالات التطوير المشترك مثل تصميم وتنظيم المبادرات التي تدعم خطط التكنولوجيا المالية في أبوظبي، بالإضافة لرعاية برامج حاضنات الأعمال لأطراف أخرى.

وتؤكد الشراكة مع “جلاس كيوب” على التزام سوق أبوظبي العالمي بالعمل وبناء شراكات استراتيجية مع الأطراف المعنية الرئيسة في القطاع، للمساهمة بشكل مشترك في تشجيع ريادة الأعمال على المستوى المحلي، وتعزيز التطوير التكنولوجي والابتكار في الخدمات المالية.

وقال ريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي: “نحن نعيش اليوم في عالم يشهد تغيرات متسارعة لتأثير قوة التكنولوجيا على كافة مناحي الأعمال. ويُدرك سوق أبوظبي العالمي القيمة الكبيرة لامتلاك بيئة عمل ابتكارية ومنظمة وذات تنافسية عالمية، تتيح للشركات العاملة في السوق تحقيق كافة أهدافها بما يتماشى مع متغيرات أعمالها واحتياجاتها المالية في أبوظبي والمنطقة. ومن المشجع رؤية جهود وانجازات سوق أبوظبي العالمي المتصلة بتطوير التكنولوجيا المالية تحظى بالاحترام والتقدير”.

وأضاف: ” في إطار حرصنا على التواصل وبناء العلاقات مع الأطراف العالمية المعنية,قمنا بالانضمام للاتحاد العالمي لمراكز التكنولوجيا العالمية كشريك للشبكة لتشارك الخبرات، وتعزيز الابتكار بما يرتقي بالخدمات المالية في القطاع ويُسهل عملية دخول شركات التكنولوجيا المالية لأسواق جديدة”.

وأعرب تنج عن ترحيب سوق أبوظبي العالمي بانضمام “جلاس كيوب” لعائلة التكنولوجيا المالية في السوق، مشيراً لتقديم الشركة خبرات فريدة ومجموعة متنوعة من الخدمات التي تدعم مجتمع التكنولوجيا المالية، مؤكداً سعي سوق أبوظبي العالمي على العمل بشكل وثيق مع “جلاس كيوب” وغيرها من الشركاء لتأسيس مجتمع حيوي ومستدام للتكنولوجيا المالية في أبوظبي.

من جانبه، قال بيرنارد لي، المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لمركز أعمال “جلاس كيوب”: “يتطلع فريق عمل “جلاس كيوب” للعمل عن قرب مع سوق أبوظبي العالمي، ودعم مساعيه المستمرة لتعزيز مكانته كأحد أكثر المراكز المالية ديناميكيةً وابتكاراً في المنطقة، والمساهمة في تمكينه من استقطاب كبرى شركات الخدمات المالية في العالم”.

وأضاف، فهد الأحبابي، المؤسس المشارك الآخر لـمركز أعمال “جلاس كيوب”: “يُسعدناا أن نساهم بدورنا في دعم سوق أبوظبي العالمي في تحقيق رسالته المتمثلة في جعل أبوظبي وجهةً عالميةً رائدة لتميّز الخدمات المالية واستقطاب الكفاءات المبدعة”.

يذكر أن سلطة تنظيم الخدمات المالية نشرت الأوراق الاستشارية لمقترح الإطار التشريعي للتكنولوجيا المالية يوم 31 أغسطس الماضي، للحصول على آراء المختصين من القطاع حول الإطار التشريعي المقترح بما يدعم الشركات، والمؤسسات والمشاركين في التكنولوجيا المالية الساعين لتطبيق الابتكار التكنولوجي في قطاع الخدمات المالية في أبوظبي والمنطقة. ومن المقرر أن تنتهي فترة الاستشارات المفتوحة يوم 26 سبتمبر الجاري.