رأس الخيمة – مينا هيرالد: كشفت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، وهي الجهة المسؤولة عن أعمال تطوير البنية التحتية السياحية في الإمارة وإطلاق حملات الترويج الخارجية والداخلية، عن تعزيز حضورها في معرض موسكو الدولي للسياحة الترفيهية (ليجر موسكو) الذي أقيم خلال الفترة الممتدة بين 21 إلى 24 سبتمبر في روسيا. وتأتي هذه الخطوة بعد التزايد اللافت في أعداد الزوار الروس إلى رأس الخيمة بنسبة 4,2 في المائة على أساس سنوي خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2016 مقارنة مع عام 2015.

ونظّم وفد الهيئة المشارك في المعرض برنامجاً شاملاً من الأنشطة الإعلامية والتجارية خلال فعاليات ’ليجر موسكو‘ الذي يعتبر المعرض التجاري الدولي الرائد في روسيا لقطاعي السفر والسياحة. ولا تزال روسيا تحافظ على مكانتها كواحدة من أهم الأسواق المصدرة للسياح إلى رأس الخيمة، وهي تُصنّف حالياً كثالث أهم سوق دوليّة مصدرة للزوار إلى الإمارة بعد ألمانيا والمملكة المتحدة.

وبهذه المناسبة، قال هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: “يُعتبر السيّاح الروس من الزوار المنتظمين إلى رأس الخيمة على مدى أكثر من 10 سنوات. وتتجلى أهمية الزوار الروس من خلال متوسط فترات إقامتهم التي تصل إلى 8.6 أيام، وكذلك إيرادات الغرف التي نمت بنسبة 10 في المائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2015، وهو ما يتفوق على إيرادات غرف الزوار من الجنسيات الأخرى”.

وأضاف السيد مطر: “تواصل رأس الخيمة جذب الزوار وتحقيق النمو من السوق الروسي رغم مواجهة الكثير من الصعوبات المرتبطة بصادرات قطاع السفر الروسي خلال الأشهر الـ 12 الماضية. ويمثل ذلك دليلاً ساطعاً على ما نقدّمه من منتجات سياحية فريدة وقيمة مجزية مالياً ضمن الإمارة التي تمتد شواطئها على 64 كيلومتراً، وتمتلك مجموعة واسعة من الفنادق العالمية ومقاصد الجذب لعشاق التراث والمغامرات والتي تتمتع جميعها بشهرة واسعة في السوق الروسية”.

ويحظى جناح هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة المشارك في معرض ’ليجر موسكو‘ بدعمٍ واسع من المستفيدين والشركاء في الإمارة، بمن فيهم ’العربية للطيران‘، وفندق ’والدورف أستوريا رأس الخيمة‘، ومنتجع ’هيلتون الحمرا بيتش آند جولف ريزورت‘، و’منتجع وسبا هيلتون رأس الخيمة‘، وفندق ’ريكسوس باب البحر‘، إضافة إلى شركة ’بوابة الصحراء‘.

وخلال المعرض الذي يقام على مدى 4 أيام، عقد هيثم مطر جلسة نقاش رفيعة المستوى بمشاركة مجموعة من خبراء قطاع السياحة والسفر، وذلك لاستعراض التوجهات المتغيرة في السوق الروسي المصدّر للحركة السياحية، والخطوات التي تتخذها إمارة رأس الخيمة لمواءمة منتجاتها السياحية مع تلك السوق.

وتابع مطر: “نشهد اهتماماً قوياً من السياح الروس، وهناك حاجة ماسة لتوفير عروض مميزة ذات قيمة مالية عالية على مدار العام خاصة للوجهات السياحية التي تبعد مسافة قصيرة بالطائرة عن روسيا. وفي هذا السياق، نتعاون بشكل وثيق مع شركائنا من وكلاء السفر وشركات الطيران مثل ’طيران الإمارات‘، و’العربية للطيران‘، و’فلاي دبي‘، إضافة إلى ’الخطوط الجوية القطرية‘ منذ أن باشرت رحلاتها الى رأس الخيمة”.

وترتبط هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة بشراكات استراتيجية مع عدد من أهم شركات الجولات السياحية ووكالات السفر في روسيا، بما في ذلك ’كورال‘، و’ناتالي تورز‘ و’سبيس ترافل‘، وهو ما أسهم في تعزيز نمو أعداد السياح لهذا العام. وفي إطار جهودنا الرامية لمواكبة الأنشطة وتنامي عدد الزوار حتى نهاية عام 2016، تم تعيين وكالة مبيعات عامة في يونيو 2016 خصيصاً للسوق الروسية ورابطة الدول المستقلة.

كما وتشهد إمارة رأس الخيمة اهتماماً متزايداً من منطقة رابطة الدول المستقلة، خاصة كازاخستان التي ارتفع عدد زوارها إلى الإمارة بنسبة 214.6 في المائة بين شهري يناير وأغسطس 2016 مقارنة بنفس الفترة من عام 2015. وتخطط هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة للاستفادة من تنامي طلب الزوار من كازاخستان عن طريق المشاركة في ’معرض كازاخستان الدولي للسياحة‘ الذي سيقام في أبريل 2017 والذي يعد واحداً من المنصات السياحية الكبرى في آسيا الوسطى.