المنامة – مينا هيرالد: أعلن “إنفستكورب”، المؤسسة المالية العالمية الرائدة المتخصصة في الاستثمارات البديلة، اليوم عن استحواذ الذراع العقارية التابعة له على خمسة عقارات مخصصة للشقق العائلية وخمسة أخرى لسكن الطلاب في عدة أسواق عقارية كبرى في الولايات المتحدة الأمريكية. ويمثل إتمام هذه الصفقات ذروة نشاطٍ سجله البنك خلال الاثني عشر شهراً الماضية والتي شهد خلالها استثمارات قياسية في العقارات بقيمة إجمالية بلغت حوالي 1.6 بليون دولار. وبحسب مؤسسة “ريل كابيتال أناليتكس”، احتل إنفستكورب المرتبة الأولى على مدى السنوات العشر الماضية كأكبر مستثمر خليجي خاص في القطاع العقاري الأمريكي.

وتتماشى هذه الاستحواذات التي نفذها البنك مع استراتيجيته التي تركز على الاستثمار في العقارات عالية الجودة في مختلف الأسواق الأمريكية الرئيسية التي يرى فيها البنك إمكانات قوية لتحقيق عوائد نقدية مجزية وارتفاعاً في قيمة الاستثمار مع مرور الوقت.

وفي هذه المناسبة، قال محمد الشروقي، الرئيس التنفيذي المشارك في إنفستكورب: “تمثل هذه العقارات التي استحوذنا عليها إضافة قيّمة إلى محفظة إنفستكورب العقارية المتنامية في الولايات المتحدة. وهي تجمع بين السكن العائلي ومجمعات سكن الطلاب العالية الجودة في مواقع استراتيجية حيث ينتعش سوق العمل ويتزايد الطلب على مساكن الطلاب الملتحقين بالجامعات القريبة، عدا عن الأسس القوية التي تتمتع بها الأسواق التي تتواجد فيها هذه العقارات”.

وقال فهد مراد، المدير التنفيذي لـ “إنفستكورب” في البحرين: “تعد العقارات السبعة التي استحوذنا عليها إضافة ممتازة إلى محفظتنا الأميركية والتي تشكل مزيجاً من الشقق العائلية ومساكن الطلاب. وتتماشى هذه الصفقات مع استراتيجيتنا الرامية للاستحواذ على عقارات عالية الجودة في المناطق التي تشهد نمواً وتتمتع بأسس قوية، وسنواصل تعزيز خبرتنا الواسعة في السوق الأمريكية، ونتطلع إلى فرص مماثلة في المستقبل”.

ويتكون مجمع “ليتل كوتون وودز أبارتمنتس” السكني منخفض الارتفاع من 379 شقة من الفئة “ب” تتواجد في منطقة تمبي بمدينة فينيكس بولاية أريزونا. ومن المتوقع أن تشهد فينيكس أحد أعلى معدلات النمو في الوظائف بين الأسواق الكبرى الرئيسية في الولايات المتحدة خلال الأعوام القليلة القادمة، كما أنه من المتوقع أن تشهد نمواً كبيراً في أسعار الإيجارات.

وتتكوّن المحفظة السكنية المتواجدة في مدينتي رالي وناشفيل من أربعة مبانٍ من الفئة (ب) تضم 1176 شقة عائلية، حيث تقع ثلاثة مبانٍ منها في مدينة رالي بولاية كارولاينا الشمالية ومبنىً واحداً في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي. وتتواجد هذه المباني في أحياء الضواحي الراقية، بحيث تقدم لسكانها سهولة الوصول إلى مراكز الأعمال. وتتميز مدينة رالي باستقرار أداء سوق العمل فيها، حيث تجتذب شركات جديدة وأخرى تتطلع لتوسيع أعمالها نحوها، وذلك لعدة أسباب منها تكاليف المعيشة المعقولة وارتفاع نسبة الصناعات المزدهرة بها. أما ناشفيل فهي تتمتع بأقل معدلات البطالة بين المدن الكبرى في البلاد.

أما المحفظة العقارية التي استحوذ عليها البنك في مدينتي تامبا وإنديانابوليس فتتألف من مجمعين سكنيين جديدين للطلاب من الفئة الممتازة (أ) يضمّان إجمالي 1080 سريراً، منها 722 سريراً في تامبا و358 سريراً في إنديانابوليس. ويلبي هذان المجمّعان احتياجات السكن للطلاب الملتحقين بـ”جامعة جنوب فلوريدا” و”جامعة إنديانا – جامعة بوردو إنديانابوليس” على التوالي، ويتمتعان بمتوسّط إشغال يصل إلى 100% سنوياً.

وتتألف محفظة العقارات السكنية الطلابية التي استحوذ عليها البنك في مدينة رالي من ثلاثة مجمّعات سكنية جديدة للطلاب من الفئة الممتازة (أ) تضم 890 سريراً، وتلبي احتياجات السكن للطلاب الذين يدرسون في “جامعة جنوب فلوريدا”، علماً بأنها تواصل تسجيل متوسط إشغال بلغ 100% تقريباً منذ إنشائها.