دبي – مينا هيرالد: وقعت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي اتفاقية تعاون مع منطقة عجمان الحرة لتبادل الخبرات والمعرفة وأفضل الممارسات والتجارب المؤسسية بين الطرفين، إلى جانب الاستراتيجيات العامة والسياسات والأنظمة التي يتم تطويرها أو صياغتها، وتبادل المعلومات والدراسات ذات العلاقة باختصاصات الطرفين ومجال عملهما. وتهدف الاتفاقية إلى تنسيق مجالات العمل المشترك وتعزيز التنمية الاقتصادية، وبالتالي استدامة الأعمال والتجارب الناجحة بين إمارتي دبي وعجمان، ودولة الإمارات على وجه العموم.

وتأتي الاتفاقية في إطار جهود الطرفين في تحقيق التنمية المستدامة وتبوأ مراكز اقتصادية رائدة على المستويين الإقليمي والعالمي، وتحسين مؤشرات ممارسة أنشطة الأعمال والمكانة التنافسية لاقتصاد الدولة ضمن التصانيف الدولية، بالإضافة إلى الاستخدام الأمثل للموارد والمعلومات، والنهوض بالأهداف والاستراتيجيات إلى مستويات أعلى وأكثر طموحاً.

وقام بتوقيع الاتفاقية كل من سعادة سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي؛ وسعادة محمود خليل الهاشمي، مدير عام منطقة عجمان الحرة، بحضور عدد من المسؤولين والمدراء التنفيذيين في اقتصادية دبي ومؤسساتها، إلى جانب تواجد عدد من المسؤولين والممثلين من منطقة عجمان الحرة.

وبهذه المناسبة، صرح سعادة القمزي: “إن تبادل المعرفة والخبرات مع الجهات المتخصصة سواءً كانت حكومية أو خاصة يساهم في تطوير منظومة العمل والتنمية المستدامة من خلال استنباط المزيد من المعلومات والدراسات والتشاور في الموضوعات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية المستدامة. وشراكتنا الجديدة مع منطقة عجمان الحرة ما هي إلا خطوة جديدة في مجال دعم قطاع الأعمال على مختلف المستويات”.

وأضاف القمزي: “يؤكد تضافر الجهود بين اقتصادية دبي ومنطقة عجمان الحرة أن الطرفين ينتهجون الاستراتيجية ذاتها في تطوير الاقتصاد الوطني ودفع عجلة النمو في دولة الإمارات من خلال تبادل المعلومات والممارسات والخبرات في مجال العناية بالمتعاملين، وآليات التسجيل والترخيص التجاري، والرقابة التجارية والتفتيش وحماية المستهلك، والاطلاع على الخطط أو البرامج السنوية للدراسات والأبحاث، والتعاون في مجال استقطاب المستثمرين من خلال دعم الاستثمار الأجنبي المباشر ومتابعة مؤشرات التنافسية، وتبادل المعلومات التجارية الخاصة بالعلاقات الدولية والتعاون لتشجيع وتطوير الصادرات على مستوى الاماراتين”.

وأكد القمزي على أن الخطوة المقبلة ستشمل التدريب المشترك بين اقتصادية دبي ومنطقة عجمان الحرة، وتبادل اللقاءات الربع سنوية، والسنوية، وكذلك المشاركة في الأنشطة التدريبية التي يعقدها الطرفين، وتنظيم وعقد المؤتمرات، والندوات والمحاضرات والدورات، وورش العمل المتعلقة بمجالات العمل، وإقامة الفعاليات المشتركة.

من جانبه، أكد محمود الهاشمي حرص منطقة عجمان الحرة على تحقيق الرؤى الاستراتيجية من خلال هذه الاتفاقيات في تعزيز علاقات الشراكة المؤسسية والاستراتيجية، مشددا على المضي قدماً في دعـم التواصل المستمر مع مختلف المؤسسات باختلاف مجالاتها وذلك من منطلق التعاون والعمل المشترك لتذلي كافة العقبات التي تواجه العمل المشترك في سبيل الابداع والابتكار.

وأشار إلى أن ذلـك التعاون ينعكس على تطوير منهجيات العمل وتقديم طرق حديثة ومبتكرة وغير روتينية للمتعاملين، موضحا أن هذه الشراكة الاستراتيجية تأتي إسهاما في المشروع التنموي الشامل الذي تشهده الإمارة بقيادة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وانطلاقاً من حرص الاطراف الموقعة على الاتفاقية على دعم وتعزيز وتطوير الشراكات الاستراتيجية بينهم وبشكل فعال وبهدف توحيد الجهود والنشاطات ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح الهاشمي أن الاتفاقية تفتح المجال واسعا أمام الجانبين لمزيد من التعاون والاستفادة من الخبرات بينها بشأن التدريب المشترك وتوجيه الدعوات للمشاركة في الأنشطة التدريبية التي يعقدها الطرفان وفق خطط التدريب المعتمدة فضلا عن نقل المعرفة وإدارتها بين الموارد البشرية للطرفين. وأضاف أن الاتفاقية تمكنهم كذلك من تبادل المعلومات العلمية وتنفيذ مبادرات مشتركة موجهة للمجتمع تتعلق بالخدمات التي يؤديها الطرفان ومشاركة كل طرف في مبادرات الطرف الآخر عبر الأنشطة التي يتم الاتفاق عليها بما يفسح المجال لتوطيد العلاقات فيما بين الموظفين من الجهتين.