الرياض – مينا هيرالد: تعتزم “مجموعة إيلاف”، المنضوية تحت مظلة الشركة السعودية للاقتصاد والتنمية “سدكو”، عرض الفرص المتاحة في القطاع السياحي في المملكة العربية السعودية وذلك من خلال قيامها بعدة جولات تسويقية تشمل دولاً مختلفة حول العالم في شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وستقوم المجموعة بجولاتها التسويقية في كل من إسطنبول في تركيا والقاهرة في مصر والدار البيضاء في المغرب وجاكرتا في إندونيسيا، وذلك بهدف تسليط الضوء على البرامج السياحية الجذابة ومجموعة واسعة من العروض الثقافية التي تقدمها المملكة لا سيما في مجال السياحة الدينية.
وفي إطار رؤية السعودية 2030، تعمل المملكة على تطوير ورفع كفاءة قطاعها السياحي، حيث تشير التقارير الأخيرة إلى أن مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة سترتفع من 5.4% إلى 5.7% بحلول العام 2020. وعلى هذا النحو، يسعى القطاع العام في المملكة إلى تطوير القطاع السياحي وزيادة أعداد الحجاج والمعتمرين إلى 20 مليون بحلول العام 2030. ويبقى الهدف الرئيسي من جولات التسويق السياحي التي تقوم بها المجموعة هو دعم المبادرات الحكومية والمساهمة في تطوير القطاع السياحي وعرض البرامج السياحية الجذابة أمام الجمهور.
وصرح زياد بن محفوظ، الرئيس التنفيذي لـ “مجموعة إيلاف”: “نواصل تقديم الخدمات المبتكرة لضيوفنا الكرام مثل العروض الموسعة والشاملة لكافة فنادقنا في المملكة العربية السعودية، وذلك لتسهيل وضمان إقامة مريحة للنزلاء بحيث يمكنهم استكشاف مناطق أخرى في المملكة قبل أو بعد أدائهم لفريضة الحج أو العمرة.
“إننا ملتزمون بتقديم دعمنا الكامل للجهود الحكومية الرامية إلى تطوير القطاع السياحي من أجل دفع عجلة الاقتصاد وتعزيز مكانة المملكة على الساحة الدولية. وتمتلك السعودية الكثير من المقومات السياحية الواعدة لا سيما في مجال السياحية الدينية، حيث نبذل من جانبنا كافة الجهود الممكنة من أجل المساهمة في تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030″، أضاف بن محفوظ.

وتعتبر “إيلاف”، التي تأسست خلال العام 1981 وتعود ملكيتها إلى الشركة السعودية للاقتصاد والتنمية “سدكو”، علامة تجارية رائدة في مجال السفر والسياحة على مستوى المنطقة، حيث تتخصص الشركة في توفير خدمات السياحة الدينية وتسهيل أداء الحج والعمرة لكافة الحجاج والمعتمرين من خلال إقامة شراكات استراتيجية مع مختلف الشركات العاملة في مجال الضيافة.
واستطاعت “إيلاف” من خلال انتهاجها أساليب العمل القائمة على الابتكار والريادة، أن تؤسس لنفسها مكانة وحضوراً قوياً على المستوى الدولي من خلال شبكة فروعها الواسعة في العالم العربي وكذلك في أهم المناطق في أوروبا والشرق الأقصى، حيث تستفيد الشركة من هذا الحضور الواسع لعقد شراكات مع كبرى شركات الطيران بهدف ضمان الراحة والرضا التام لعملائها.