الرياض – مينا هيرالد: ستقوم الاتحاد للطيران بتشغيل طائرة من طراز بوينغ 787 دريملاينر لخدمة إحدى رحلتيها اليوميتين المنتظمتين بين أبوظبي والرياض اعتباراً من 30 أكتوبر 2016.

وسوف تلبي الترقية من طائرة آيرباص A321 ذات الممر الواحد الطلب القوي من وإلى عاصمة المملكة العربية السعودية، الأمر الذي يوفر للمسافرين خياراً آخر على متن الطائرات عريضة البدن. وسوياً مع رحلة الرياض اليومية الثانية التي تشغلها الشركة عبر طائرة بوينغ 777، ستقدم الاتحاد للطيران أكثر من 8700 مقعد أسبوعياً على هذه الوجهة.

وسيتم تشغيل الطائرة طراز بوينغ 787 لخدمة رحلة الاتحاد للطيران رقم EY317 التي تغادر أبوظبي في الساعة 10:15 لتصل إلى الرياض في الساعة 11:15، بينما تغادر رحلة العودة EY318 الرياض في الساعة 16:25 لتصل إلى أبوظبي في الساعة 19:10. وتوفر الرحلات مواعيد ممتازة للضيوف في أبوظبي والرياض إلى جانب الربط المريح إلى ومن وجهات عدة على امتداد أسواق رئيسية في أوروبا والهند وشبه القارة الهندية وآسيا وأستراليا.

توفر الطائرة التي تضمّ 299 مقعداً والمرتبة وفق نظام الدرجتين، تصميمات داخلية حائزة على الجوائز، مع وجود 28 مقعداً في درجة رجال الأعمال و271 مقعداً في الدرجة السياحية.

وسيتاح للضيوف تجربة استوديو درجة رجال الأعمال الخاص بالاتحاد للطيران على متن هذه الطائرة. حيث تمّ تجهيز المقعد، الذي يتيح وصولاً مباشراً إلى الممر، بخاصية التدليك الذاتي ونظام تحكم في المسند. ويمكن لضيوف درجة رجال الأعمال على متن هذه الرحلة الاختيار من بين ثلاثة أطباق رئيسية، مع توافر خيار تناول الطعام حسب الطلب. كما سيتمكن الضيوف من تجربة الخدمات الخاصة التي تقدمها الشركة مثل خدمة مدير الأطعمة والمشروبات في مقصورة درجة رجال الأعمال، والطاقم متعدد الجنسيات، إلى جانب المربيات في الأجواء اللاتي يقدمن الدعم للوالدين أثناء سفرهم مع أطفالهم.

وبالنسبة للمسافرين على متن الدرجة السياحية على طائرة 787، ينعكس التزام الشركة إزاء توفير أفضل تجربة للضيوف من خلال “المقعد الذكي”، المصمم لتقديم راحة إضافية عبر خصائص تصميم بسيطة مثل مسند الرأس الطرفي الثابت، ومساحة إضافية في عرض المقعد وشاشة تلفزيون شخصية أمام الضيف. وتشغل الاتحاد للطيران حالياً أحدث برامج باناسونيك eX3 للترفيه على متن الطائرة بوينغ 787. كما تتوافر أيضاً خدمة الاتصال بالهاتف المتحرك، إلى جانب توافر الانترنت اللاسلكي وسبع قنوات تلفزيونية مباشرة.

وبهذه المناسبة، أفاد كيفن نايت، رئيس شؤون الاستراتيجية والتخطيط في الاتحاد للطيران: ” تلعب طائرة بوينغ 787 دوراً هاماً في تعزيز أسطول الاتحاد للطيران، مع اختيار الوجهات التي تخدمها هذه الطائرة الفريدة بعناية. ويسرنا أن تنضم الرياض إلى وجهاتنا التي تخدمها تلك الطائرة، الأمر الذي من شأنه أن يوفر للضيوف تجربة فريدة من وإلى أبوظبي، إلى جانب الربط المريح إلى مختلف الوجهات على امتداد شبكتنا العالمية المتنوعة. كما تقدم طائرة بوينغ 787 قدرة استيعابية أكبر للشحن، ما يسهل حركة عدد أكبر من البضائع من وإلى عاصمة المملكة العربية السعودية.

“تعتبر المملكة العربية السعودية سوقاً هامة بالنسبة للاتحاد للطيران، وتدعم توسع الشركة العالمي منذ إطلاقها قبل 13 عاماً. وقد تعزز التزامنا إزاء السوق السعودية منذ بدء تشغيل وجهة الرياض عام 2004، ما أسهم في ترسيخ حضورنا بصورة واضحة لتصل خدماتنا في الوقت الراهن إلى 63 رحلة أسبوعيًا إلى ومن المدن السعودية.”

وعلى وجهة الرياض وحدها، تمكنت الاتحاد للطيران من نقل أكثر من 2.5 مليون ضيف منذ عام 2004.

وعلاوة على رحلات الاتحاد للطيران إلى الرياض وجدة والمدينة المنورة والدمام، توفر طيران ناس شريكتها بالرمز رحلات متخصصة بين أبوظبي وكلاً من الرياض وجدة، وتقدم للمسافرين المزيد من الخيارات.

وبالتالي تصبح الرياض أحدث وجهات الاتحاد للطيران التي تخدمها طائرة بوينغ 787 هذا العام، وذلك في أعقاب إطلاق هذا الطراز على رحلات بيرث ودوسلدورف وشنغهاي، علماً بأنه سيتم تشغيل طائرة بوينغ دريملاينر على وجهة أبوظبي – جوهانسبرغ بدءاً من 1 نوفمبر. ويضمّ أسطول الاتحاد للطيران الحالي تسع طائرات من طراز بوينغ 787 ويتمّ تشغيل تلك الطائرة أيضًا إلى سنغافورة وواشنطن العاصمة وبريسبن وزيوريخ.