أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت “بلووم للتعليم”، إحدى الشركات التابعة لبلووم القابضة والتي توفر أعلى مستويات التعليم في دولة الإمارات، عن تعيين المستشارة سوزي بالانتاين بمنصب مديرة التطوير التربوي.
وانطلاقاً من منصبها الجديد، ستتولى سوزي بدءاً من ديسمبر المقبل الإشراف على مبادرات بلووم للتعليم الجديدة، بما في ذلك ضمان أعلى معايير الجودة التعليمية والتشغيلية عند تسليم المدارس ودور الحضانة الجديدة.
شغلت سوزي بالانتاين سابقاً مناصب عدة في مجالات التعليم العام والخاص، كما عملت مع وزارات التعليم والهيئات المسؤولة عن وضع المناهج الدراسية. وقبل انضمامها إلى بلووم للتعليم، عملت سوزي مستشارة للتعليم لدى مجموعة دايمر التي تتخذ مقرها في دبي، كما تولت مهام المدير الأول للمعرفة في مجموعة GEMS التعليمية.
وقال هينينغ فرايز، الرئيس التنفيذي لبلووم للتعليم: “يأتي تعيين سوزي بالانتاين مديرةً للتطوير التربوي في إطار جهود بلووم للتعليم الرامية إلى بناء محفظة تعليمية قوية تضمن أعلى مستويات الجودة وترسي معايير عالمية في مجال التعليم. وكلنا ثقة بأن خبرات سوزي الواسعة ستحقق قيمة كبيرة لمساعينا وستساهم في تعزيز معاييرنا التعليمية ومناهجنا الدراسية. ويسعدني أن أرحب بسوزي في منصبها الجديد وأتطلع قدماً لرؤية بلووم للتعليم وهي تواصل نموها في عام 2016 وما بعده”.
من جانبها، قالت سوزي بالانتين: “أنا متحمسة لانضمامي إلى هذه المؤسسة الطموحة والرائدة. وسوف أركز من خلال منصبي الجديد على دفع وتيرة التنمية التعليمية وخلق الفرص المبتكرة لتعزيز محفظة بلووم للتعليم ومساعدة المؤسسة على تحقيق نتائج استراتيجية عالية الجودة. وسيكون من دواعي سروري أن أعمل مع فريق من ذوي الخبرة العالية من المهنيين والمتخصصين في الشركة”.
تمتلك سوزي بالانتاين خبرات واسعة في تطوير المدارس الجديدة من خلال عملها على مشاريع ما قبل الترخيص والتشغيل، إضافة إلى عملها في مجال ضمان الجودة في المرحلة التشغيلية من خلال تقديم الدعم لعمليات تقييم وتفتيش المدارس. كما عملت مع/وشاركت في تقييم أكثر من 50 مدرسة بمناهج مختلفة في جميع أنحاء العالم، وهي شغوفة بتنمية السكان والمساهمة في دعم نتائج الطلاب.
تم تأسيس بلووم للتعليم، التابعة لبلووم القابضة، بهدف تشغيل مدارس عالمية طراز في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط ككل. وتقدم الشركة للطلاب المسجلين في مدارسها فرصة تحقيق أقصى قدر من إمكاناتهم في بيئة إيجابية ممتعة وآمنة تدعم نموهم الفكري والجسدي والعاطفي والاجتماعي. وتلتزم بلووم للتعليم بغرس القيم والتراث الثقافي المحلي في نفوس الطلاب إلى جانب قيم الثقافات الأخرى.