دبي – مينا هيرالد: تراجعت الإيرادات العالمية لمبيعات السيرفرات بنسبة 8.0 بالمائة على أساس سنوي خلال الربع الثاني من العام 2016، في حين ارتفع عدد شحنات السيرفرات بنسبة 2 بالمائة عما سجله خلال الربع الثاني من العام 2015، وفقاً لنتائج آخر التقارير الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. وقد تبادلت أفضل شركات التوريد في هذا المجال المراكز الأولى فيما بينها بشكل متكرر خلال الربع الثاني، حيث قفزت شركة ديل لتحتل المركز الأول في عدد الشحنات، بينما حافظت شركة هيوليت باكارد إنتربرايز (إتش بي إي) على ريادتها العالمية في إيرادات مبيعات السيرفرات.

في هذا السياق قال جيفري هيويت، نائب رئيس الأبحاث لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر: “سجلت بعض الشركات خلال الربع الثاني من العام 2016 نمواً متواصلاً على الصعيد العالمي مقارنةً بأدائها خلال الربع الأول، وإن تفاوتت بعض النتائج على الصعيد الإقليمي. من جهةٍ أخرى، أظهرت جميع المناطق تراجعاً في عدد الشحنات باستثناء منطقة آسيا/المحيط الهادئ وأمريكا الشمالية، التي حققت معدل نمو بلغ 6.5 و3 بالمائة، على التوالي. أما من حيث الإيرادات، فقد سجلت جميع المناطق تراجعاً باستثناء منطقة آسيا/المحيط الهادئ وأوروبا الشرقية، حيث حققت منطقة آسيا/المحيط الهادئ نمواً بنسبة 1.6 بالمائة، في حين سجلت منطقة أوروبا الشرقية نمواً بنسبة 1 بالمائة. وتعزى الأسباب الرئيسية لهذه النتائج إلى التفاوت في معدلات النمو التي حققها قطاع مراكز البيانات، والقضايا المرتبطة بسعر صرف العملات المحلية.

ويتابع جيفري هيويت حديثه قائلاً: “نما قطاع السيرفرات من نوع x86 بنسبة 1.2 بالمائة من حيث عدد الشحنات، و8.5 بالمائة من حيث الإيرادات خلال الربع الثاني من العام 2016. هذا، وقد استحوذت شركة ديل على 3.19 بالمائة من حصة السوق، محتلةً المركز الأول ضمن قائمة أفضل الشركات العالمية الموردة للسيرفرات من حيث عدد الشحنات، ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى نمو قطاع البرمجيات على مستوى منطقة آسيا/المحيط الهادئ، وعلى الأخص في الصين. ومع ذلك، واصلت شركة إتش بي إي تربعها على سوق السيرفرات من نوع x86 بحصة بلغت 26 بالمائة من حيث الإيرادات”.

ورغم التراجع الذي سجلته بنسبة 4.6 بالمائة، واصلت شركة إتش بي إي ريادتها لسوق السيرفرات العالمي من حيث الإيرادات، حيث استحوذت على 7.23 بالمائة من حصة السوق (انظر الجدول رقم “1”). أما شركة ديل فقد حققت نمواً بنسبة 9.9 بالمائة، محافظةً بذلك على المركز الثاني في السوق بحصة سوقية بلغت 19.1 بالمائة. في حين حجزت شركة آي بي إم المركز الثالث لصالحها بحصة سوقية بلغت 1.9 بالمائة، رغم أنها سجلت أكبر نسبة تراجع ضمن قائمة أفضل خمس شركات توريد في هذا المجال.
ونظراً لنجاحها الكبير في سوق السيرفرات من نوع x86، احتلت شركة ديل المركز الأول في عدد شحنات السيرفرات خلال الربع الثاني من العام 2016، وذلك بمعدل نمو بلغ 9.8 بالمائة، مستحوذةً بذلك على حصة سوقية بلغت 2.19 بالمائة (انظر الجدول رقم “2”). في حين تراجعت حصة شركة إتش بي إي في السوق لتحتل المركز الثاني في القائمة بنسبة 2.17 بالمائة، وهو ما يمثل تراجعاً بنسبة 7.18 بالمائة على أساس سنوي*.
تجدر الإشارة إلى أن المزيد من المعلومات متاحة للعملاء الذين لديهم إمكانية الوصول إلى احصائيات جارتنر الموسمية حول السيرفرات، التي توفر بيانات هامة حول حجم السوق العالمي، وإيرادات وعدد شحنات كبرى شركات التوريد في هذا المجال، كما أنها تتضمن بيانات ومعلومات حول المنطقة الجغرافية، وشركة التوريد، والعلامة التجارية لشركة التوريد، والشركات الفرعية التابعة لشركة التوريد، ونوع وحدة المعالجة المركزية، ومجموعة وحدات المعالجة المركزية المستخدمة، والحد الأقصى لعدد وحدات المعالجة المركزية المستخدمة، والبرامج، ونطاق الأسعار، ونظام التشغيل، وقنوات التوزيع.

* تولت شركة إتش3سي إدارة مبيعات سيرفرات شركة إتش بي إي في السوق الصينية، ابتداءً من الربع الثاني من العام 2016. ومع ذلك، تم تصنيف شركة ديل المركز الأول عالمياً من حيث عدد شحنات السيرفرات من نوع x86، حتى لو تم الجمع ما بين عدد شحنات شركة إتش3سي وشركة إتش بي إي معاً.