دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “إنستينكتيف بارتنرز” اليوم عن إطلاق برنامج “CrisisOptic” المبتكر والذي صمم لتقييم إمكانات الشركات واستعدادها للتعامل مع الأزمات الاقتصادية التي تشهدها الأسواق العالمية والمحلية. ويوفر البرنامج، الذي يعد الأول من نوعه منطقة الخليج العربي، مقياييس احترافية تساعد في اختبار نظام العمل الذي تنتهجه الشركات وتقييم كفاءتها في عشر مجالات رئيسية تشمل الحوكمة وإدارة المخاطر والعمليات التشغيلية. ويصدر برنامج “CrisisOptic”، الذي يعتمد على نظام دقيق للتقييم، تقريراً مفصلاً يحدد مستوى كفاءة الشركة من خلال 112 نقطة.

وعمل فريق الخبراء في قسم إدارة المخاطر والأزمات بشركة “إنستينكتيف بارتنرز”، المتخصصة في الخدمات الاستشارية في مجال الاتصال المؤسسي، على تطوير برنامج “CrisisOptic” استجابةً للظروف الاقتصادية التي تشهدها الأسواق لا سيما الخليجية منها. ويتضمن البرنامج إعداد تقرير مفصّل تعتمد عليه الشركات عليه في إعداد السياسات والإجراءات والإمكانيات، والارتقاء بمستوى إدارة المخاطر والأزمات والاستعداد لمواجهتها.

وفي معرض تعليقها على هذا البرنامج المبتكر، قالت سامانثا بارتل الخلف، الشريك الإداري في شركة “إنستينكتيف بارتنرز” الشرق الأوسط: “يحتاج رؤساء الشركات في منطقة الخليج إلى التمتع بالقدرة على تحديد إمكانيات شركاتهم في الاستجابة للتهديدات في ظل المناخ الاقتصادي الذي يتسم بالتقلب والتعقيد والغموض، وهنا يأتي دور برنامج “CrisisOptic” في تقديم الرؤى الكفيلة بقياس مرونة الشركات بسرعة ووضوح منقطعي النظير. ويمتاز هذا البرنامج بكفاءته الكبيرة في تقييم كيفية تعافي أية شركة تتعرض لأي نوع من الأزمات، وضمان استمرار نموها في وجه التحديات الكثيرة التي تواجهها ناهيك عن الاستعداد للتغيير والتكيف مع هذه التحديات”.

ويعتمد برنامج “CrisisOptic” على أفضل الممارسات الدولية في مجال إدارة الأزمات بما فيها المعيار الدولي BS11200:2014، حيث عملت شركة “إنستينكتيف بارتنرز” على تطوير منهج شامل مستعينة بخبرتها في التعامل مع شركات عالمية وجهات تنظيمية وشركات صغيرة ومتوسطة.

من جانبيها قالت فيكتوريا كروس، المسؤولة عن إدارة المخاطر والأزمات في شركة “إنستينكتيف بارتنرز”: “يرتقي برنامج “CrisisOptic” بقياس مرونة وكفاءة الشركات في إدارة المخاطر والأزمات إلى مستويات جديدة. فقد استحال حتى هذه اللحظة تحديد نقاط القوة والضعف في أية شركة بسرعة، وتعذرت مقارنة النتائج مع مجموعة من الشركات النظيرة بصورة شاملة، وجاء برنامج “CrisisOptic” ليوفر الحل الأمثل باعتباره أداة سريعة ودقيقة تعمل على تمكين الشركات من التركيز على مصادرها المحدودة في المجالات التي تكون معرضة فيها للخطر أكثر من سواها.”

يذكر أن برنامج “CrisisOptic” متوفر حصرياً من خلال شركة “إنستينكتيف بارتنرز” ويمكن استخدامه مجاناً1 لفترة تجريبية مدتها شهرين، ينبغي على الشركات بعدها دفع 6,500 دولار أمريكي لاستخدامه بشكل كامل.