دبي – مينا هيرالد: أعلنت دو، الشركة الرائدة في مجال توفير خدمات الاتصال في الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن استعراضها للشريحة المضمنة، وذلك للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط بالتعاون مع جيمالتو، الشركة العالمية الرائدة في مجال الحماية الرقمية في اجتماع المائدة المستديرة الذي عقد في فندق جراند ميدويست. ومن شأن هذه المبادرة الفريدة من نوعها أن تمكن مشتركي دو من تفعيل الشريحة المضمنة على أي جهاز على الهواء. وسيتيح ذلك بالتالي تجربة مستخدم محسنة في عصر جديد من اعتماد التكنولوجيا التي تدعم استخدام أكثر من جهاز، مثل الساعة الذكية والكمبيوتر اللوحي والكمبيوتر المحمول وغيرها من الأجهزة القابلة للإرتداء وصولاً للسيارات.
ويسهم اختبار الشريحة المضمنة في تمكين انتقال مبسط وسلس عبر نقاط الاتصال المتعددة، بحيث تتيح للعملاء إمكانية التحول من استخدام جهاز إلى آخر عند التنقل. وسيحظى العملاء بالتالي بتجربة سلسة تشمل كافة التقنيات الرئيسية التي تستهدف المستخدم النهائي.
وقال سليم البلوشي، النائب التنفيذي للرئيس لتطوير الشبكة والعمليات في دو: “نبحث في دو دوماً عن سبل جديدة لتبسيط وتحسين مستوى حياة العملاء. وكنتيجة لعدد من العوامل، تشهد نسب استخدام عملائنا للأجهزة المتعددة نمواً متواصلاً مع الحرص على الإبقاء على نفس التجربة بغض النظر عن الجهاز المستخدم أو عامل الوقت. يأتي اختبار الشريحة المضمنة لأول مرة في أسواق الإمارات العربية المتحدة ليشكل خطوة هامة، حيث نعمل بالتعاون مع عدد من كبرى الشركات بهدف تطوير حلول مخصصة قائمة على الشرائح المضمنة. وتهدف خطوتنا هذه إلى ضمان حصول عملائنا على أفضل الخدمات المتوفرة في عالم الاتصال المتحرك”.

ويتوقع أن نشهد إطلاق العديد من التقنيات التجارية خلال العام من قبل المؤسسات المتخصصة والتي من شأنها أن تدعم استخدام الشرائح المضمنة في المنطقة. وقد استعرضت شركة جيمالتو خلال النسخة الفائتة من المؤتمر العالمي للجوال أحدث حلولها في مجال الاتصال حسب الطلب والذي يتوافق مع معايير الإتحاد العالمي للاتصالات المتنقلة، ويتميز باستهدافه المباشر للمستخدم النهائي إلى جانب قابلية التشغيل المتبادل مستخدماً اشتراك خاص بإدارة الشريحة المضمنة عن بعد.

وتعد الشريحة المضمنة عاملاً ممكناً رئيسياً لاتصال آلة بآلة (M2M) وانترنت الأشياء (IoT)، بالتزامن مع كونه يسهم في خفض التكاليف وتعزيز المرونة والكفاءة في حين تدفع حجم الاقتصادات . وستسهم الشريحة المضمنة في تسريع النمو في مجال اتصال آلة لآلة (M2M) وانترنت الأشياء (IoT)عبر توفير معيار فعلي وحيد لتفعيل شرائح الجوال عن بعد. ويهدف هذا التعاون إلى تفادي تجزئة السوق ودعم حجم الاقتصادات لجميع الشركاء إلى جانب تطوير نظام موحد للشرائح المضمنة. وبحسب أحدث الدراسات، فإن النمو سينتج عن أجهزة انترنت الأشياء وأجهزة اتصال آلة بآلة (IoT &M2M) والمتوقع أن يصل عددها إلى 15 مليارجهازبحلول العام 2020 بما فيها أجهزة الرعاية الصحية المتصلة وأجهزة السيارات المتصلة وأجهزة المدن الذكية.

وأضاف البلوشي: “يشكل استعراض الشرائح المضمنة مؤخراً مبادرة جديدة ضمن جملة مساهمتنا الواقعة تحت إطار مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الرامية إلى تعزيز مكانة الإمارات العربية المتحدة نحو الريادة العالمية في كافة المجالات إلى جانب الإبتكار في الحلول التقنية على مستوى منطقة الشرق الأوسط”.

وتعليقاً على الاستعراض، قال بينوا جوفري، نائب رئيس حلول الاتصال حسب الطلب في جيمالتو: “يسرنا العمل مع شركة دو على إطلاق تكنولوجيا الشرائح المضمنة، وذلك بهدف إيجاد منصة قوية توفر فوائد ملموسة لعملاء دو، مزود خدمات الاتصال الرائد على مستوى الإمارات. وسيسهم الجمع ما بين حل الاتصال حسب الطلب والشريحة المضمنة في تعزيز فرص الأعمال بشكل ملحوظ على مستوى كافة القطاعات المستفيدة من تقنية انترنت الأشياء، والتي تشمل قطاع السيارات والإلكترونيات التي تعتمد على الاتصال السلس والمتواصل”.