دبي – مينا هيرالد: أعلن معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، المعهد الرائد في المنطقة في مجال التعليم والتدريب للقطاع المالي والمصرفي، اليوم عن تعيين الدكتور فيليب هاميل بمنصب رئيس الأكاديمية، وتوني ماكراي بمنصب رئيس تطوير الأعمال.

وانطلاقاً من منصبه الجديد، سيكون الدكتور فيليب هاميل مسؤولاً عن إدارة شؤون التعليم والبحوث في معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وسيساهم في وضع الرؤية الاستراتيجية والخطط الخاصة بالمناهج الدراسية. في حين سيتولى توني ماكراي إدارة تطوير الأعمال في المعهد .

وبهذه المناسبة، قال جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية: “يسرنا أن نرحب بانضمام الدكتور فيليب هاميل وتوني ماكراي لأسرة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية. ونحن واثقون بأن خبراتهما الواسعة ستشكل إضافة قيمة وسوف تساعدنا على تعزيز أداء مؤسستنا، كما أن معرفتهما الغنية في مجالات اختصاصهما ستوفر دعماً كبيراً لنا في تقديم خدمات شاملة متطورة لجميع الأطراف والجهات التي نتعامل معها. وتأتي هذه التعيينات لتؤكد مرة أخرى على التزامنا بتقديم خدمات عالية الجودة لعملائنا من خلال توظيف كبار المتخصصين ذوي التأهيل العالي، بما ينسجم مع مكانتنا كمركز رائد للتدريب في مجال الخدمات المصرفية والدراسات المالية في المنطقة”.

وقبل توليه منصبه الحالي، عمل الدكتور فيليب هاميل عميداً لمعهد الخدمات المصرفية، وهي كلية معترف بها تابعة لكلية دبلن الجامعية، وتعد أكبر هيئة متخصصة في الأعمال المصرفية والخدمات المالية في أيرلندا. وعمل الدكتور هاميل خلال تلك الفترة على إدارة أنشطة الكلية في إطار جهودها الرامية إلى إضفاء طابع احترافي على قطاع الخدمات المصرفية والمالية في إيرلندا ودعم استقراره على المدى البعيد.

الدكتور هاميل حاصل على درجة البكالوريوس (مع مرتبة الشرف) في الاقتصاد، ودرجة الماجستير في المالية والمحاسبة، ودكتوراه في المالية، وشهادة دراسات عليا في التدريس الجامعي، وماجستير تنفيذي في إدارة الأعمال من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة نيويورك.

من جانبه، عمل توني ماكراي، قبل انضمامه إلى المعهد، لدى البنك العربي المتحد حيث شغل فيه منصب النائب التنفيذي للرئيس لشؤون دعم الأعمال. ويمتلك ماكراي خبرة تزيد على 30 عاماً في إدارة الأعمال والموارد البشرية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وقد شغل في السابق مناصب قيادية هامة لدى شركات عالمية ومحلية، وخصوصاً في القطاع المصرفي، إضافة إلى قطاعي التصنيع وتجارة التجزئة.

توني حاصل على درجة البكالوريوس (مع مرتبة الشرف)، وماجستير في إدارة الأعمال من كلية ويتس للأعمال في جوهانسبرغ، وشهادة متقدمة في الموارد البشرية من جامعة ميشيغان.

يذكر أن المعهد يتعاون مع أهم الجامعات والمؤسسات المالية الرائدة حول العالم لضمان تقديم أفضل البرامج الأكاديمية وبرامج التدريب في دولة الإمارات.