دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة آيه إم دي (ورمزها في بورصة ناسداك: AMD) اليوم عن إطلاق علامتها المسجلة “آيه إم دي إمبيدد راديون” من وحدات معالجة الرسومات (جرافيكس) E9260وE9550، والتي تعد أول بطاقات رسومات مضمّنة في قطاع التكنولوجيا تعمل على إفادة الهيكل الجديد من آيه إم دي بولاريس. والبطاقات مثالية للعمل مع التطبيقات التي تتطلب وسائط متعددة غنية ومقاطع فيديو بدقة 4K في بيئات مضمّنة ومقيدة الطاقة. وتشمل الاستخدامات الألعاب التفاعلية، واللوحات الرقمية، وشاشات المؤتمرات المتلفزة بدقة 4K وألواح الكتابة التفاعلية الرقمية، والتصوير الطبي المحسن المستخدم في التشخيص السريري، ومعدات وأجهزة النقل.
ويستفيد هيكل وحدات بولاريس لمعالجة الرسومات من تصميمها الذي يضم ترانزستور ذات التصميم المعروف بـ “زعنفة تأثير الحقل” والتي لا يتجاوز حجمها الـ 14 نانومتر والمصممة لتقديم أداء مثير لكل واط مقارنة بالأجيال السابقة من هياكل المعالجات المضمنّة. وتوفر وحدات معالجة الرسومات المضمّنة الجديدة، والتي يقدر أداؤها بـ 5.8 تيرافلوب في طاقة حرارية تصميمية تصل إلى 95 واط، قدرات متقدمة لمعالجة الترميز وفك الترميز للوسائط المتعددة كما يمكنها دعم ست شاشات على وحدة E9550.