دبي – مينا هيرالد: يتمتع قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة بأهمية متنامية في دولة الإمارات العربية المتحدة ويسهم بشكل كبير في الاقتصاد المحلي، ومن هذا المنطلق قامت شركة كي بي إم جي بطرح خدمات موجهّه بشكل رئيسي لدعم أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة.

تعتمد هذه الخدمات على التكنولوجيا المتطورة والبرمجيات المحاسبية، فهي تستخدم منصة SBA وهي سحابة إلكترونية ذات تكلفة معقولة تتناسب مع حجم المشروع، كما توفر العديد من الأدوات المحاسبية التي تساعد الشركات في إدارة تقاريرهم المالية والسجلات وإصدار تقارير الحسابات وتقارير تقييم الأداء، كما تقوم بتبسيط العمليات بهدف تحسين استخدام الخدمات والموارد، كما أنها تأتي معززة بمعرفة وخبرات كي بي إم جي الطويلة في المجال والتي تصل إلى أكثر من 40 عاماً من الخبرة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن جانبها علّقت تسنيم لاكداوالا، الشريك في كي بي إم جي الخليج الأدنى: “يمثل قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة إحدى دعائم تطوير الاقتصاد المحلي، كما أنّه يحرك عجلة التوظيف في القطاع الخاص ويسهم بشكل كبير في الناتج المحلي الإجمالي. ويصل عدد مؤسسات الأعمال في الدولة إلى أكثر من 280,000 شركة، وهذا بلاشك يسهم بعائدات كبيرة ويوفر العديد من فرص العمل لكل من المواطنين والمقيمين.”

وأكملت في هذا السياق: “ولكن على الرغم مما يمثله هذا القطاع من أهمية، إلاّ أنّ البنوك والمؤسسات المالية حتى وقت قريب كانت لا تقدم خدمات كافية لدعم نموه. ونحن نرى بأنه تتوفر فرص كبيرة أمام مجتمع الأعمال لدعم مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة حتى تتمكن من تقديم أداء أفضل. ونأمل بأن تكون منصة SBA مفيدة في نمو وتطوير القطاع في دولة الإمارات العربية المتحدة.”

تستخدم منصة SBA تقنيات التكنولوجيا التي تجمع ما بين المحاسبة الرقمية وخدمات الضرائب بما فيها إعداد الحسابات وحفظ السجلات في الشركات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الناشئة. كما أنها توفر كافة الإعدادات اللازمة للتعامل مع الضريبة المضافة عند تطبيقها في الدولة، وبالإضافة إلى ذلك فإنها تربط ما بين أكثر من 500 تطبيق لتلبية احتياجات الشركات.

يعتمد نظام المنصة بشكل رئيسي على شبكات الويب، وقد تمّ تنفيذه عن طريق شركة Xero التي قامت بتصميم تطبيق برامج المحاسبة السحابية لتزويد الشركات الصغيرة بدخول سهل ومرن إلى التطبيق بحيث يبقون على إطلاع مستمر على أدائهم الاقتصادي.

ومن جانبه صرّح جاري تيرنر، المؤسس الشريك والمدير العام لشركة Xero في أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “تسهم مؤسسات الأعمال الصغيرة بشكل كبير في الاقتصاد المحلي، وعلى الرغم من ذلك فإنها تواجه صعوبات في الحصول على التقنيات الحديثة التي تساعدها على تعزيز نموها، واليوم فإننا بالشراكة مع كي بي إم جي في تفعيل هذه المبادرة، سنمكّن المزيد من الشركات الصغيرة في الوصول إلى الأدوات اللازمة والحصول على الاستشارات التي يحتاجونها بشدة.”